السبت، 21 مارس، 2009

فتيات يطبعن أرقام لوحات السيارات على ملابسهن


استطاعت فتاتان سعوديتان في جامعة الملك فيصل بالدمام، من تحقيق ذاتهن وهوايتهن
وجذب الفتيات من خلال تصميم «التيشرتات» الخاصة بالشابات وبتفصيلها بمنازلهم، فعلى
الرغم من أن التيشرتات ترسم أو تطبع عليها أشكال وأسماء مختلفة تميل للغرابة، إلا
أنها تستهوي الكثير من فتيات الجامعة وخارجها..

تقول الفتاة نهى برجس (بدأت أنا وصديقتي منذ سنتين بالعمل في الرسم والطباعة على «التيشرتات»،
فنحن نسعى لتحقيق كل ماترغب به الفتيات من صرعات موضة؛ حيث نشتري ال«التيشرتات»
ونرسم عليه بألوان خاصة بالقماش حسب طلب الفتاة، وغالباً يكون الرسم أصعب بكثير من
الطباعة.



وحول آلية التنفيذ تخبرنا (بالمنزل يوجد لدي ورشة عمل خاصة للتصميم والشغل، أعمل من
خلالها التصاميم وأنفذها) وتستطرد (في الفترة الأخيرة زاد الإقبال لدى الفتيات على
القمصان التي تحمل أسماءهن وبعض الرسومات، كما ابتدعنا فكرة جديدة وجدنا الإقبال
كثيراً عليها ليس فقط من خلال طالبات

الجامعة بل أيضاً في مواقع الإنتر نت ك«الفيس بوك» التي نعرض من خلالها أعمالنا،
وهي طباعة شكل لوحة السيارات بوسط القميص بأسماء فتيات على «التيشرتات» كأن نكتب
مثلاُ (رن ا 888) ووجدنا الإقبال يفوق التصاميم الأخرى لاسيما وأن الفكرة تتميز
بالغرابة..



وحول الأسعار تخبرنا (على حسب التيشرتات تختلف فالمطبوعة منها يتراوح سعرها بين
120، 150، ويصل 200 ريال؛ أما بالنسبة للرسم بالألوان فسعرها يصل 350 ريالا وتصل
إلى 400 ريال للتيشرت الواحد فألوان القماش غالية الثمن والرسم يحتاج لوقت عليها
أطول من الطباعة..



وختاماً فقد شاركت نهى بالكثير من المعارض في المنطقة وتتمنى قائلة (أتمنى أن أفتح
محلاً خاصاً بالتيشرتات التي تستهوي فئة الفتيات، وأبيع من خلاله بشكل موسع أكثر)..






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق