الخميس، 19 مارس، 2009

قصة نوف وطلال من الاول للأخر (قصة واقعية)

عايله (بوفيصل ) ابو فيصل (خالد)اللي كان كبير في السن بس ماشالله نشيط كان يمتلك شركه كبيره واموره الماديه تمام يعني ماعليه ودايم زي كل الكبار همه في الاسهم والملاحق وراها والبيع والشرى وزوجته (الجوهره ) اللي كانت خوش زوجه الاثنين خلفو وراهم الأول فيصل وهذا اكبر واحد من اخوانه فيصل كان وسيم جدا في قد الكلمه لكنه كان مؤدب وعاقل يحكمه عقله اكثر من قلبه وكان حنون على اخوانه ويساعد اهله بار كثير بأمه اللي يحبها كثير ومو مقصر مع ابوه وكان يحظر للدكتوراه في مجال الطب اللي كان يتمناه من يوم كان صغير فيصل أبيض على حمره وكان طويل وعريض شوي من ناحية الأكتاف وله لحيه خفيفه من تحت بدون عوارض وعيونه وسيعه وشعره اسود وكثيف وناعم والثاني : فهد هذا فهد صحيح انه وسيم لكن مو قد اخوه كلهم فيهم من الجمال لكن اللي يفرق ان فهد اسمروفيصل أبيض لكن فهد كان عاطفي اكثر من فيصل وكان يكتب شعر كثير وهاادي مرره ماله حس بالبيت وكان في ثالث جامعه يدرس في كلية الطيران واللي يميزه الرومانسيه الزايده وربعه دايم ينتقدونه على رومانسيته لأنهم يعتبرونها ماهي رجوله فهد اسمر ونحيف لكن موطويل مرره واسمر بس لونه برونز مره حلو وشعره ناعم وحاط سكسوكا والثالث : مشاري في أول جامعه مشاري هذا كان شبيه لأخوه فيصل في الشكل لأنه بنفس اللون ولكن جسمه مرره نحيف وقصير شوي لكنه كان نسخه مصغره من فيصل اخوه وماشالله ماخلى بنات الرياض اللا وعجبهم من ناحية الشكل والتصرفات لأنه كان مرجووووج وخبل وماخذ الدنيا وناسه وماكان يحب الدراسه زي اخوانه لا كان يكرره المدرسه مايحب غير مادة الأنجليزي اللي هي تخصصه ودخل قسم ترجمة ويحب الماده كثير واللي يمزه خفة دمه وسعه صدره ماكان يزعل ولايزعل واللي يجلس معاه لايمكن يكشر او مايضحك والرابع : نوف في ثالث ثانوي نوف كانت تمتلك قدركبير من الجمال والنعومه حيث كانت جمييله والكل يتمناها لعياله برغم انها بين اولاد اللا انها كانت ناعمه وراقيه مررا ولاتحب تزعل احد وكانت تحب الانترنت هذي هوايتها وداخله قسم ادبي وفي الدراسه مومره لأنها ماكانت تحب الدراسه كثير وكانت مدلله لأنها البنت الوحيده نوف بيضا وشعرها بني فاتح وجسمها صغيير مررا تعطيها اصغر من عمرها وعيونها وسييعه وشعرها طويل الى اخر الظهر وجذاااابه بقد الكلمه والخامس : مشعل اللي يدرس في ثاني ثانوي مشعل يمووت في الكووره يعشق نادي الهلال واربع وعشرين ساعه قدام القنوات بس اكبر همه اللاعب الفلاني والمبارت الفلانيه لكنه كان انطوائي يفضل الجلسه مع ربعه اكثر من اهله كان قليل مايجلس معاهم مشعل كان لونه حنطي وفي الجمال ماخذ حقه طويل وشعره زي مرره نااعم والسادس والاخير : فارس منافس نوف في الدلال بحكم انه الصغير كل شي منفذ له كان في ثالث متوسط ومو ابيض زي نوف وفيصل ومشاري لالا كان اسمر واحد بين اخوانه وامرط (يعيني ماتطلع له لحيه ) بسس كان عنده اسلوب رهيب ويقدر يقنع امه او اخوانه اذا بغو يطلعون لمكان وكان دايم اهو مع نوف في صراعات يجننها واهي تصارخ ومايفكهم اللا فيصل هههههههه لكنه كان في الملح مايحتاج يعني مملووووووووووووح مررا اذا شفته يتكلم ماودك يسكت وبارع مررا في التمثيل ــــــــــــــــــــــــ الأن في وقت الأجازات والكل من العيال وده يسافر وهذي جمعتهم ابو فيصل : هاه ياعيال وين ودكم نروح هالاجازه فيصل : اللي ودك يبه ابو فيصل : اسمع رايكم اول فهد : والله يبه الكليه طالبين مننا معسكر في جده لو ترضى ابو فيصل : وكم بتقعدون هناك فهد : مدري يمكن شهر بالكثير ام فيصل : الله !! شهر ووش بتسوون بنفقدك ياولدي فهد : وانا بعد بشتاق لكم ابو فيصل : ومتى الرحله فهد: يمكن بكره بنمشي ابو فيصل : الله يوفقكم فارس : يبه واحنا وين بنروح ؟مشاري : ترا عيال عماني مسافرين كللهم لجده نوف : حتى البنات ؟ مشعل : لامافيه اللا العيال فارس : يبه تكفى نبي نروح معاهم ابو فيصل : ...............مشعل : ايه يبه تكفى كللها كم من اسبوع وبنمر على الطايف ومكه فارس قام يحب راس ابوه ومشعل يحب يدههاه وش قلت ؟ وفي هذا الوقت راح كلن من نوف والوالده ومشاري وفيصل نوف بغرفتها ومشاري عند التلفزيون وفيصل راح بيقضي شغل له مشعل : يبه ملينا من الشرقيه خلنا نروح ماصدقنا نطلع معهم ابو فيصل : انا وموافق بس اسئلو امكم اول فارس : يعني انت موافق ؟ابو فيصل : اذا وافقه الوالده بس تعال الحين مين بيروح منكم ؟مشعل : انا وفارس ومششاري ابو فيصل : دام ان نصفكم بيروح اسئلو نوف اول فارس : اووف واحنا سألناك ول سألنا نوف ؟ابو فيصل : اذا وافقت نوف روحو ,, وبعدين كلكم مسافرين وهي بلحالها مشعل : وذا ماوافقت مالنا شغل فيها :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::وراحوا مشعل وفارس مشعل : اقول فارس فارس : هلا مشعل : انا بروح لنوف وانت عليك بالوالده فارس اوكي بس ترا نوف ماينلعب عليها انتبه مشعل : اقول تعلمني في نوف فارس : بس حط بالك منها زين مشعل : طيب اوكي ........................................فارس واهو يحب راس امه ويقد جنبها فارس : صباح الخير ام فيصل : هلا بفارس فارس : يمه تحبيني ؟ ام فيصل : لاتقعد تخربط علي انا عارفه ان وراك شي فارس : ماشالله عليك يمه ماتفوتين شي ام فيصل هاه اخلص فارس : هذا مو بس انا اللي اطلب انا ومشاري ومشعل نبيك توافقين على السفره مع عيال عماني للغربيه يمه تكفيين ام فيصل : وابوكم وش قال فارس ابوي موافق بس نبيك انتي توافقين ام فيصل : خلوني افكرفارس : لايممه تكفين وش اقعد اسوي بها الاجازه ام فيصل : رح العب في النادي فارس : هههههه حلوه منك يمه ليه وانا عجوز ول بلونه عشان اروح هناك ام فيصل : والنوادي كلها شباب تصلح لكم انتم فارس : بس احنا مانبي غير السفر ام فيصل : ااااااااه منك بس فارس وهو يبتسم : يعني رضيتي ؟ ام فيصل : ومتى بتروحون ؟فارس : مدري يمكن بكره او اللي بعده ام فيصل : خلاص بكيفكم بس هاه موتطولون تراني اشتاق لكم فارس وهو يحب راس امه واحنا بعد يمه ..وطلع فرحان بيبشر اخوانه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::نوف : طيب وانا بقعد بلحالي لاانت ولافارس ولا حتى فهد مشعل : وانا اخوك عاد هو يهون علينا نطول هناك كلها كم من اسبوع نوف : بس بقعد بلحالي مشعل : لايمكن يجون بنات عماني عندك من الشرقيه احسن لك نروح وتاخذون راحتكم نوف : ايوا الله احسن روحو وفكوني مشعل : بسس هذا اللي بغينا وفي الطريق قابل مشعل فارس فارس : هاه بشر؟مشعل : لالعبت براسها ووافقت فارس : حتى امي بس متى بيروحون ؟ مشعل : خلني اتصل على خالد لحظه مشعل : الوو خالد : هلا مشعل مشعل : كيف الحال خالد : بخير وش عندك داق علي؟مشعل : متى بتروحون تراني مع مشاري وفارس بنجي خالد : بكرا طالعين وبنمركم في الرياض وبنجلس كم من ليله عندكم والصبح نمسك طريق جده مشعل : حلوو م يللا ترانا معاكم رايحين خالد : حلو . يللا انا بعلم الباقي مشعل : اوكي باي خالد : باي:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::راح مشعل لعند اخوانه عشان يأكد لهم الروحه مشعل : مشاري وفارس تراهم بكر جايينا وبيباتون عندنا ليله والصبح بيمشون مشاري : متأكدين الوالده راضيه فارس : افااااا عليك يعني انا مااعرف اقنعها؟مشاري: ههههههههه الله يرجك عاد انت داهيه .................................................. .نوف : لالايمه يعني هم بيروحونوانا مالي سفره خلاص ؟! سحبتوا علي؟ام فيصل:طيب وانا وش بيدي خليهم يوسعون صدورهم نوف : مالي شغل اسافر يعني اسافر مابي الشرقيه مليت منها ام فيصل: طيب شوفي بنات عمانك يمكن يجون ؟نوف :ايوا الله جبتيها وانا بعد نسيت اسئلهم ام فيصل: خلاص اجل اتصلي واسئليهم او اعزميهم عندنا اسبوع ووسعي صدرك نوف : يلاا انا رايحه وراحت وهي طايره عند جوالها وتفحط من عند الدرج اللي كان داخل الصاله ام فيصل وهي تصارخ : نوف بشويش لاتطيحين نوف: ههه ان شالله :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::فيصل كان جالس يفكر بغرفته وشوي واخذ الجوال واتصل على واحد من ربعه فيصل : الووماجد : هلاوالله وغلا بفيصل فيصل : وشلونك ؟ماجد :بخير دامك بخير وعاش من سمع صوتك فيصل : هههههه وش دعوه ماجد : لامدري من اللي قاطعنا فيصل : عاد والله انك دايم في بالي بس تعرف الدنيا اشغلتنا ماجد : أي عطني اعذار هههههههه اهم شي وش بغيت غربيه داق فيصل: انت فاضي الحين ؟ماجد : أي وشعندك ؟فيصل : لابس ابي اطلع وياك لكوفي ماجد : خلاص بس متى ؟فيصل : الحين يناسبك ؟ماجد : أي الحين فاضي فيصل : خلاص بمرك ................................................وش بتسوي نوف بدون اخوانها في الاجازه ؟وفيصل وش عنده مع ماجد ؟وش بيسوي الشبا ب في سفرتهم ؟ كل هذا بعد ردودكم
نوف : الو الجوهره : هلااااااااااااااا نفوله نوف : اهلين الجوهره : كيفك ؟نوف : تمااام انتي كيف الحال ؟ الجوهره : والله طفشش زي العاده نوف : شفتي العيال وش بيسون ؟ الجوهره : أي ياحظهم بيسافرون ليتنا مكانهم نوف : أي قهر الجوهره :لالاان شالله يعوضوننا ونروح الاجازه الجايه مع بعض نوف : ايييييييييي مرره كثري منها ..المهم الجوهره ورا ماتجوننا للرياض الجوهره : مدري عن ابوي يقول يمكن مانجي هالاجازه نوف : لييييييييه ؟الجوهره : تعرفين لأن الاولاد كلهم مسافرين فبنجلس هنا بالخبر نوف : ولااي احد من عماني ؟الجوهره : محد نوف : اووف وانا وش اقعد اسوي بلحالي ؟ الجوهره :أي صح انتي يابعد عمري بتقعدين بروحك ...... طيب كل اخوانك رايحين؟ ..... سافري مع أي احد نوف : كللهم بيروحون الحوهره : لالامااعتقد فهد بيروح اكبر منهم نوف : لافهد وراه معسكر بجده وفيصل بيقعد والباقي كللهم رايحين الجوهره : المشكله ان ابوي رافض الرياض بشده مافي امل يقتنع ول أنا ودي اجيكم كسرتي خاطري .....نوف : .............الجوهره : طيب مو تقولين ان فيصل بيقعدنوف :أي الجوهره : حلو اخوك ترا بيوسع صدرك خليه يمشيك مننا ول منا اكسري خاطره نوف : هههههه مالقيتي اللا فيصل صحيح انه من الممكن يوديني بس هالأيام دايم في غرفته ولايطلع اللاشوي وتعرفين الطب ماخذ وقته الجوهره : طيب وش السواة انا مارح اسكر اللا الين القى لك حل نوف : هههههه تسلمين والله بس بشوف بنات خالاتي او صديقاتي يمكن يجوننا الجوهره : أي وسعي صدرك بالطول والعرض ترا السنه الجايه وراك (((((((ثالث ثانوي )))))نوف : تكفين لاتذكريني الجوهره : هههههه الله يعينك بس شوفي كل مافضيتي دقي علي خلاص نوف : ههههههه ياحلاتك والله الجوهره : يالله بنروح للكورنيش نوف : اوووف حظظظظظظظظظظظكم الجوهره : ههههههههه يللا روحي لفيصل وحاولي نوف : اوكي بااي الجوهره : باي حبيبتي :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :فيصل : الووماجد: هلا فيصل : يللا وينك لي ساعه اضرب عند بابكم ماجد : طيب هذا انا جايك فيصل : اوكي بسرعه ماجد : طيب وفي الطريق وهم رايحين لستار بكس كان الطريق هادي مرره ومافيه غير البوم راشد الماجد الأخير على اغنية سلام علهم بعد ماجفونا ماجد: اقول فيصل فيصل : ..............ماجد : الوووووووووووو فصييل فيصل : هاه أي هلا وش بغيت ماجد : وينك فيه فيصل : ابد ماجد : وشعندك عازمني فيصل : لابس من زمان عنك وعن سوالفك ماجد : اها ماجد كان حاس انه وراه شي بيقوله بس سوى روحه مايدري عن شي وبعد ماوصلوا للكوفي وهم قاعدين فيصل : هاه ماجد وش تبي تطلب ماجد : قهوه فيصل اوكي وراح طلب له كاباتشيو ولخويه قهوه ويوم جا ومعاه الطلب حطه على الطاوله وظلو ساكتين فتره موطويله فيصل : ماجد ماتحس انك ناقص ماجد وهو يوخر الكاس لأن القهوه حاره : اححححح ناقص ؟ ليه ؟فيصل : لابس ماودك تبدا مشروع جديد ماجد : زي ايش ؟ انا عن نفسي افكر افتح عياده بعد مااخلص فيصل : لالا ياشيخ خلنا بعيدين عن الدراسه الحين ماجد : طيب وش تقصد ؟فيصل : ماتفكر تتزوج مثلي ؟ ماجد : من جدك فيصل وش تتزوج توالناس فيصل بعصبيه : وش اللي تو الناس ؟24 سنه تقل تو الناس لاموتوالناس ماجد : طيب ان قلنا انك بتاخذ لك وحده كيف بتعيشها على مكافأه !! الحين هالمكافأه يادووب تغطي البنزين !! هههههه الزواج مسؤوليه .. يافيصل فيصل : عندي الوالد مايقصر والأسهم ماجد : لالا مغامره خلك لاتتزوج اللا بعد الجامعه فيصل : وليييييييه ؟ الا متى وبتجلس في بالي ترا مليت وابي الزواج وبعدين اخاف تروح من يديني ماجد : طيب خلاص احجزها فيصل : مدري مااحب احجز مااتطمن اللا بعد الزواج ماجد : والله دامك كذا خذ الصراحه انت رجال ونشمي ودكتور ومااظن احد بيردك تزوج وخذ اللي ببالك وارتاح بس بعد الدراسه فيصل : شكلي كذا بس موبعد الدراسه لا ماجد : ههههههههه بس ماودي اتأثر زيك الحمدلله ماعندي احد في بالي فيصل : ههههههااااااااااي احسن لك تراه عذااااااااااب ماجد : اكيد بيصر عذاب وراحو الاثنين يتمشون بالسياره وفيصل طول الوقت باله سرحاان وماجد بس يطالعه ويضحك لاكنه ساكت ويعذره :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::فارس ومشعل بالغرفه فارس : مشعل كيف نروح ونوف بلحالها ؟مشعل : غريبه موكلامك بالعاده ودك تفتك منها فارس : لاحرام حطيت نفسي بمكانها لاطلعات ولا ربع والبيت هادي ملل مشعل : ايوا بس عندها بنات خالاتي وفيصل فارس : أي بس مايغني عننامشعل : ماتلاحظ انك شايف نفسك بقووه خلاص طيب اقعد وخلنا نروح فارس : ه لاوش اقعد الله يهداك انا ماصدقت اروح مشعل : اااااااااااي الله يرجك بس يللا يارجال نام وخلنا نقوم بدري فارس : ::::::::::::::::::::::وفي البيت دخل فيصل للصاله شاف البيت هااادي وفاااضي مافيه غير نوف اللي كانت عند التلفزيون وماسكه الريموت ونايمه كان صوت التلفزيون مره عالي برغم ان البيت فااضي والكل رايح ينام في سريره فيصل شاف اخته بنظرات رقه وابتسم وشكل نوف كان مررا برئ لكن تظل حلللوه وبريئه شالها لغرفتها وحطها على السرير ولحفها وسكر الأنوار والباب وراح لغرفته ((وش هاالهم اللي ببالي انا ليتني نسيتها من زمان وهي في بالي اااه من هالحب كيف سيطر على تفكيري ))..........................................جا الصباح قامت على اصوات اخوانها وامها وابوها يتكلمون كملت نومتها ولااهتمت بعد شوي قامت لأنها تذكرت اخوها فهد اللي بيروح اليوم لجده الله يافهد كيف بنفقدك غسلت وجهها وبسرعه راحت ورفعت شعرها ونزلت منه خصلتين وطالع شكلها يجنن .. نزلت وشافت من عند درابزين الدرج منظر امها تبكي وأخوها فهد يضمها ويهديها والعايله كلهم متجمعين أم فيصل وصوتها كله صياح : فهد لاتطول بنشتاق لك حيل فهد : افا عليك يمه وانا كيف بيهون علي كلها كم من اسبوع ام فيصل وكان فهد يمسح دمعتها خلاص يمه وهو يضمها بقووه الكل استغرب من حركته ام فيصل مازالت تبكي فهد : يمه خلاص انا الحين رجال شلون بتبكين ام فيصل : انت رجال بس في هالوقت اشوفك ولدي الصغير فهد مازال يضم امه والكل ساكت مو مسموع غير صوت شهقات ام فيصل وظلو فتره الا من هدت ولدها سلم الولد على ابوه واخوانه ...... ويوم جت نوف بتسلم نوف وهي تحب راس اخوها : بشتاق لك فهودي فهد اخذ اخته وشالها وضمها بقوه لكن الكل استغرب هالحركه بس العايله كانوا يعتبرون نوف كأناها اصغر وحده لأنها دلوعتهم واللي مساعد جسمها اللي كان صغير فهد : واناا بعد بتوحشيني كثثثثير يانفولتي نوف :وهي تكلم أخوها من اذنه : عاد لاتنسى نبي هدايا فهد هد اخته ومات من الضحك : ههههههههه الله يرجك نفوله بس هذا اللي بغيتي ؟؟ نوف وهي مبتسمه : لاطبعا اذا لقيت اشيا ثانيه مانقول لأ فهد وهو مبتسم ويقرص خد نوف ااااااا ه منك وولااا يهمك غالي والطلب رخيص العايله مااكانوا يدرون اهم ايش يقصدون بس حركات فهد مع نوف كانت مررا عاجبتهم وكانوا يضحكون وياهم وطلع فهد واخوه مشاري شايل معاه الشناط وودعه عند المطار ويوم كانت الأسره كلها متجمعين بالصاله اللا ويدق جوال مشعل رفع مشعل التلفون وكان رقم خالد ولد عمهم مشعل : هلا خالد : هلاوالله مشعل : وصلتو ؟ خالد : والله واصلين بس ضيعنا في رياضكم هذي كبيره وتضيع شكلنا على طريق الخرجمشعل : هههههخالد بعصبيه : ليه الضحك مشعل بضحك : لالا خلاص الحين بنجيكم وبنوصلكم بيتنا خالد : طيب بسررعه ترا فطسنا حرر مشعل : هههاااااااااااي اوكي جايين خالد : اوكي باي مشعل : باي :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::ابو فيصل : مشعل من تكلم مشعل وهو مو قادر يمسك نفسه من الضحك :ههههههمشاري : مشعل !! وش صاير من اللي يكلمك مشعل : هههه هذا خالد يقول انهم واصلين للرياض ومظيعين فارس : ههههههام فيصل : اجل روحو جيبوهم مشاري : اكيييد يللا مشينا مشعل : بروح وياك مشاري : بس وينهم الحين مشعل : يقول انهم على طريق الخرج فارس : هههههه هذهم اهل الشرقيه مايدبرون بالرياض شي مشاري : طريق الخرج مره وحده !! هههههه طيب بسرعه يللا ((وراح مشاري ومشعل وفارس لعيال عمانهم ومابقى غير ام فيصل وابو فيصل ونوف وفيصل كان بغرفته ))نوف وهي تحب راس ابوها ابو فيصل : وش عندك انتي بعد نوف : هههههههه لابس بغيت منك طلب ابو فيصل : اقعدي في حظني وتطلبي نوف : تسلم بس ابي اطلع مع فيصل ابو فيصل : بس ؟ اطلعي روحي قولي له وروحي للي تبين نوف : بس اخااف يعيي ابو فيصل : اذا مارضي انا راح اقول له نوف : مشكووور يااحلى ابو بالدنيا وراح تركض لغرفة اخوها ((ياربييه بس وش الحاله هذي ...... لالا مايصير كذا يافيصل انت تعلق مصيرك بوحده ثانيه .. طيب ولو انخطبت او مابغتني انا ايش راح اسوي ؟.. لالامااخليها تروح علي وماانيب صاير باارد بالشكل هذا انا لازم اروح اعلم امي بالأول .. اااااه يالقهر وذا عيت بشوفها تروح قدام عيوني )) وقطع حبل افكاره فتحت الباب (نوف دخلت على اخوها وتفاجأت بمنظره اللي كان جالس على المكتب وامامه كتاب وحاط ايده على راسه نوف : احم .وطقت الباب فيصل ماكان معها نوف وهي تقرب لعند اخوها : فصوووووووووول وش فيك ؟فيصل : هاه نعم .. نوف : لي ساعه وراك منتب حاس فيصل : ايه كنت اذاكر ورانا اختبار نوف باستغراب : فيصل !! .. اشكلك متغير وش فيك ؟ تعبان ؟ فيصل : هاه لالاتعبان ولاشي نوف : طيب فيصل امممم ودني للفيصليه تراني ملانه هنا فيصل : الفيصليه !! طيب ورا مايوديك مشاري ومشعل نوف : لاتعرف انهم بيجيبون عيال عماني وغير كذا اهم بيسافرون بكرا ماحد فاضي اللا انت ...... الله يخليك فيصل وهو مبتسم : بس الفيصليه ؟ نوف وهي ترد الابتسامه الحلوه : بس الفيصليه وش قلت ؟ فيصل : خلاص بعد المغرب بأخذك لأنني وراي مشاوير اوكي نوف : وااااااااو مشكور فصووول خلاص بعد العشا اناجاهزه مشكور يااحلى فيصل بالدنيا فيصل : والكلام الزين مايجي اللا الحين ؟ نوف : هههههههه لاتحرجني فيصل ببتسامه : هههههههه خلاص بس هاه تجهزين نوف : اوكي وطلعت من غرفة فيصل وهي تصفر و تغني وفرحااانه المسكينه ماصدقت تطلع بس ولو كان ضاايق صدرها مررا على فيصل وجهه صاير اصفر وناحف ومو عادته يكون كذا انطوائي بالعاده يجلس في الصاله معنا لالا هو امتغير من كم من يوم بس ما يبي يعلم وانا اكييد بسأله بالسياره مااعتقد كل هذا اختبار وهي ساهيه بغرفتها واللا بدا صوت الازعااج اللي تسمعه وهي بالغرفه والازعاج من المدخل مشاري : كلولولوليييييييييييش هلا ومرحبا مشعل ياحيا الله من جانا واصوات تصفير وازعااااااااااااااااج لأخر حد قالت في نفسها اكيد ان عيال عماني جو وشوي يفتح الباب بقووه لدرجة انها ارتاعت نوف : بسم الله فارس وهو يتنفس بسرعه لأنه جاي يركض : نوف سوي قهوهنوف : طيب بشوي شوي فارس : هههههههه بس انتبهي ترا عيال عماني كللللهم موجودين نوف : ياربيييييييه بدينا ننحبس فارس : خخخخخخخخ أي بدينا نوف : فارس كثار فارس : اممممممم سطعشر واحد على مااظن نوف : اووووف طيب وطلع من الغرفه اما نوف راحت للمطبخ :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::: مشاري : لالاوفي محشش ذبح خويه يوم قال : ياحليله اذا قام من النوم بيشوف روحه ميت والكل قام يضحك على تنكيته واصواتهم كانت عاااليه مررا ونوف كانت منشغله بالقهوه ويوم خلصت نادت مشعل يجي ياخذها وكانت ماده الصينيه بس المشكله انو طلال ولد عمها ماكان يعرف انها بالمطبخ ودخل وكان مررا مستعجل ويوم دخل اللا وتنكب البيالات والفناجيل وتتكبب القهوه على الأرض المشكله انو نوف ماده الصينيه وطلال داخل بسرعه الا ان صقع طلال في نوف نوف عجزت تستوعب الموقف وقفت بمكانها تطالعه بكل براءه وهو كان مررا متفشل ونوف نفس الشعور اهي تطالعه متفاجاه اما اهو كانت نظراته لها مختلفه قال في نفسه الله لله على بنت العم اووف ايش هالجمال وهالبرائه موقادر اشيل عيني من هالقمر جسم وشعر ولون وادب وبراااءتها بس تكفي اما نوف كانت تقول في نفسها ياااربييه وش اسوي الحين ياألله على هالفشيله المشكله شافني بكلش ماايمديني اتغطى شافني وبعدين انسحبت نوف اللي كانت اهي الباديه وطلعت من الباب الثاني اما طلال موقادر يستوعب ايش اللي صار وشكل نوف مازال قدامه اللا شوي ويدخل فارس فارس : طلاااااااااااااااااااااااااااااال طلال ..................فارس : طلاااال وصمخ طلال ................كان بعالم ثاااااااااني يفكر بالملاك اللي شافه فارس : وهو يضرب طلال من ظهره :: وش تسوي طلال : هاه فارس !!فارس : أي فارس طلال : نعم ؟فارس : وليه القهوه على الارض ؟ ووين نوف ؟طلال اهو بس قال نوف مر طيف نوف بباله : نعم نوف !! وش نوف انا جيت ولقيت الصينيه على الطاوله واخذتها وطاحت منني فارس : طيب ونوف وينها طلال : وش دراني فارس : اوكي خلاص انا بروح لها :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::نوف كانت بغرفتها ماتدري وش تسوي متوتره ومتفشله وخايفه من اخوانها وكل شوي تتذكر اللي صار عسى مادرى احد من اخواني بس اللا ويدخل فارس على نوف فارس : نوف وين القهوه ؟نوف : .....كانت ساهيه .........فارس : نوووووووووووف وينهي ؟نوف ..................فارس : وش صاير اليوم لاانتي ولاطلال كللكم مصنمين اذا تكلمت نوف : نعم ؟فارس : وين القهوه للمره العاشره ؟؟؟؟؟؟نوف بخوووف : م مااددري فارس : قبل شوي طلال يقول انها كانت على الطاوله واهو شايلها وطاحت نوف حست براحه الحمدلله فارس مادرى عن اللي صار نوف : أي كنت حاطتها فارس : بس انكبت روحي سوي ثانيه نوف : لامارح اروح اللي هناك كللهم عيال عماني اخاف احد يشوفني قل للماريا فارس : طيييييب
وطلع من غرفتها وهو يتنهد : والله حاله :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :بينما كان الكل يستمع لنكت ومواقف مشاري واصوات ضحك ممليه المكان طلال كان يقول في نفسه (اول مررا اشوف ملاك على هيئة بشر ماشالله جماال يفوق الوصف توني اعرف ان عندي بنت عم كذا صورتها دايم في بالي مشكله كيف ابنساها يووووه لالاياطلال استح على وجهك هذي بنت عمك لامايصير اقو كذا وش قاعد انا اقول الحين حلوه اقعد افكرفيها كذا لالامايصلح )مشاري : طلاااااااااال وينك فيه ووين وصلت تفكر بقضية الشرق الأوسط الكل كان يضضضضضضضضضحك على كلامه فارس : ايه ماتشوفونه بالمطبخ خفت عليه على بالي فيه شي طول الوقت يفكر خالد : طليييييييل وينك فيه وعلمنا وين وصلت طلال : هاه احمد : صدق انه مضيييع الدنيا طلال : وش تقولون ؟ماتوا من الضحك مشاري : لاابد سلامتك بس ليتك تشوف شكلك قبل شوي طلال : هههههههههههراشد : لازم تعلمنا في ايش تفكر طلال : لاس تعبان شوي راسي مصدع فهد : خذلك بندول طلال : أي توني ماخذ والكل كان ينكت وناس يلعبون بلوت واللي عند البلايس تيشن واللي يتبادلون مقاطع بلوتوث :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::(يالله وانا متىابنسى هالموقف ... بس لحظه انا مدري من اللي صعت فيه مااعرف اشكال عيال عماني كللهم لكن نظراته كانت غرييبه عجزت اقراها مين هذا ؟ لازم اعرف )طلال كان وسيييم مرررا كان لونه حنطي وشعره كثيف وطويل وعريض شوي ومرسم العوارض جذااب لكنه مؤدب وهادي شوي وثقيل مررا دق جوال نوف على نغمة (ثلاث ايام ) اللي كانت حاطتها لفيصل اخوها نوف : هلا فيصل : هاه نمشي نوف : اوكي الحين طالعه وراحت تلبس العبايه وهي طاااايره من الفرح اخيرا بطلع مليت من القعده هنا عالأقل انسى اللي حصل لي مع ولد عمي ولبست عبايتها وتغطت لأنها بتنزل تحت ويمكن تلقى أي واحد منهم في طريقها وهي رايحه بتضطر تمر على الصاله اللي موجودين فيها كل العيال (يووه ياربيه وانا لازم امر من عندهم واذكر بس يللا امر لالااخاف اخواني يعصبون او اقول بس يللا وش فيها ماسويت غلط انا لازم امر عليهم)ويوم كانت رايحه كان طلال جالس على الكنب وهو ملقيها ظهره كان متحممس وهو يسولف مع فهد والباقي محد يدري عنها الكل منشغل بشي وراحت نوف تمشي بهدوء وكانت محتشمه ولالابسه كعب ولاشي وهي نازله بكل هدوء اللا ويدق جوالها وبصوت عالى ومع تاثير الصدى ثلاث ايام مرن في حياتي غير .........الخالكل التفت عليها وكأنها تكلمهم نوف تقول بنفسها وهي متوتره اووووووووف من هالمواقف هذا اللي كنت خايفه منه ياربيه يافيصل مالقيت تتصل اللا الحين والجميع التفت لدرجة ان اخوانها رتبكوا كثيير اهي حاولت تكون طبيعيه ومومتوتره ولامستحيه اما طلال اللي على طول ومن غير أي تفكير التفت عليها وجلس يطالعها بنظرات الاعجاب ويتذكر شكلها ومو مركز عالازعاج اللي كان حوله ابد ولاخايف من فهد اللي كان بجنبه ولفته طلال واستغرب نظراته لدرجة انه سكت ووقف السالفه اللي كان يقولها ((ياناس ايش الروعه هذي حتى بالعبايه طالعه قممر بس مدري كيف اخوانها يخلونها تطلع كذا لوها اختي كان مااطلعها من البيت عالاقل تخاف من العين ان كانت ماتخاف من الشباب اللي برا ياكيف هالانسانه عاجبتني ...لالاانا وش قاعد اقول استح على وجهك ياطلال هذي بنت عمك تعرف يعني وشلون بنت عمي كيف اتكلم فنفسي عنها كذا ووش معنى طيفها كل شوي يمر علي انا ماعمري جتني هالحاله اللا من هالملاك ))اما نوف طلعت عند فيصل بعد ماتلون وجهها بألوان الطيف كانت مررا مستحيه وطايح وجهها وودها ماطلبت تطلع أي مكان وركبت السياره لعند فيصلبعد ماطلعت وقفت افكار طلال والتفت على مشعل طلال : ايوا مشعل ايش كننا نقول مشعل بنظرات واحد مستغرب : الحين تقاطعني وتطالع على ورا وتقول كملطلال : هاه لالا بس معليش سامحني يللا كمل وش كننا نقول مشعل : طلال فسر لي هالنظرات اللي قبل شوي طلال بخوف : أي نظرات ؟مشعل : كل الموجودين شافوها وبعدين صددوا اما انت لك ساعه حتى منت عارف ايش انا اقول طلال : شافو مين ؟؟مشعل بعصبيه : ميين ميين اللي مرت قبل شوي ماتشوف شكلك ومن صوت مشعل اللي كان مررا عالى ومن شكل طلال التفتو كللهم مشاري : فهد طلال وش صاير محمد : ايه وشفيكم ؟مشعل وهو يطالع طلال وكأنه يقول مارح افوتها لك :لالاولاشي مشاري :طيب يللا شباب خلونا نكمل البلوت وهدت الاوظاع طلال :مشعل انت وش تقصد ان كنت تقصد نيتي او اني حاط فبالي شي لا انسى انا احترمكم واحترم عمي وبنته لاتشك فيني وانا خويك مشعل : مدري بس احس وضعنا كذا موعاجبني طلال : ليه ؟ وأي وضع ؟مشعل : ان نوف هنا بلحالها واحنا كللنا شباب يعني لو واحد منكم شافها بدون قصد ؟عاد اهو قال كذا زاد توتر طلال طلال : لاولاتشيل هم كلها يوم وبكرا بنروح وسع الصدر بس وخلنا نلعب معهم ابهزمك بالبلوت مشعل :هههههههههههه الله ياخذ ابليسك طلال : شفت عاد هههههههههههههههه:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::كانوا جالسين بهدوووء ومشغلين البوم عباس ابراهيم على اغنية خيرك لغيري نوف تبي تقطع هالهدوء وتبدأ تسأل فيصل قصرت على المسجل فيصل : وش فيك نوف الأغنيه موعاجبتك؟ تراهي حلوه والله ؟نوف :لالاالاغنيه مافيها شي بس ابي اسئلك سؤال من فتره موبعيدهافكر فيه ومو قادره القى له حل ومايعرف يجاوبه غيرك ,,,,,, فيصل جاوبني بصرااحه فيصل بستغراب من كلامها : اسئلي نوف : توعدني تجاوب بصراحه فيصل :احاول نوف : فيييييييييييصل فيصل :ههههههههه طيب بصراحه بس يللا قولي وش عندك نوف :علمني ليه متغير ؟؟فيصل باستغراب : متغير !! ماتغيرت نوف : ان كنت ماتلاحظ انا ملاحظه وبعدين حالك كذا مضيق صدري مررا لونك وشكلك كلله منقلب مو انت فيصل اللي يسولف ويانا ولاانت اللي معطيناجو حلو بالبيت الحين صاير كنك فهد مررا هادي فيصل ماوده يكون هذا كلامها :بس انتي تعرفين الجامعه صايرين دايم يضغطون علينا والحين فترة اختبارات نوف : لييه وانت من دخلت الطب هذي اول مررا تختبر ؟ انا عارفتك زين فيصل علمني وش اللي مغيرك فيصل : طيب امي ملاحظه ؟؟نوف :امي تقول انك مريض ومو معلمنا تراها خايفه عليك مررا فيصل : طيب مافيني شي و.....قاطعته نوف وقالت :لاتقل مافيك شي مافيه احد يفهمك غيري يافيصل وش فيك ؟ ان ماعلمتني من بتعلم انا اختك الوحيده الحين فيصل يقول في نفسه ايوا الله انا رايح اعلم ماجد وتارك امي ونوف ............واهم اللي بيقدرون يتصرفون بموضوعي هذا ........غير ان اللي ببالي صديقة نوف فيصل على طول ومن غير مقدمات: طيب انا ابي اتزوج نوف بفرح واستغراب :وشو تتزوج!!!!!!!!!!.............................. ..... ... ووووووااااااااااااو بصير عمه الله الله يافصيل ماتوقعتك كذا......... ياحظي عندي اخو يبي يتزوج فيصل :ههههههههههههههههههههه الله يرجك نفوله وليه الفرح طيب كل الشباب كذا نوف : يوووه لاتستغرب لازم افرح بس مو تو الناس على الزواج فيصل :لامو توالناس وانا ان ماتزوجت الحين مارح اتزوج بعدين نوف :خلاص اجل بعلم امي اوكي ؟فيصل :لالاخلي امي علي نوف :بس علمها بدري لأنها مرررا خايفه عليك...... تعال فيصل بس ليه مخبي علينا من اول ؟فيصل :بس كذا ماكان ودي اعلم احد نوف : فرحتني الله يبشرك بالخير فيصل :هههههههههههههههههه كل ذا عشان ابي اتزوج ؟نوف :اكييييييييييد نوف وهي تغمز :عاد ماقلت لنا وش مواصفات اللي تبيها فيصل :لالااللي ابيها في بالي ولاحتى تدورون نوف باستغراب :في بالك !! يعني مخطط على وحده ؟ ومنهي ؟ فيصل : يووه يانوف من زماان وهي ببالي نوف :والله !! فيصل :ههههههههههههه اكيد وش فيك انتي الحين من علمتك وانتي طول الوقت مستغربه ؟نوف : ماتوقعت كذا ؟فيصل : يعني وش توقعتي ؟نوف :ظنيتك مريض ولاانت معلمنا فيصل : هههههه وانا بس امرض !!ههههه... طيب يللا وصلنا نوف اخيرا ارتاح ظميرها !! وانزلت مع فيصل للفيصليه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::كانوا الأثنين جالسين ورا البيت المكان مظلم مرررا واهم راكبين سيارة Bmw كانت السياره توها جديده ومااستخدمت اللا مره وحده مع الوالد بس والحين الأثنين يفكرون يركبونها عبدالله : مدري تتوقع انهم مايقولون شي ؟فارس :الأساس ابوي موراضي لي اسوق .. بس خلاص خلنا نروح بها مشوار قصير بس عبدالله :مدري فارس خايف فارس :قلت لك مارح يصير شي .. وش يعني انا اعرف اسوق بس ابوي موراضي لي لأنه مومقتنع انني رجال واعرف عبدالله :عالأقل مو ال Bm خلنا ناخذ أي سياره ثانيه فارس : لا وان شالله تبيني أطلع بخرابيط هذي الكشخه .. يارجال بس خلنا نتوكل ونفحط بها......... وانت متى تجي عندنا في الرياض كل يوم ؟ هذي يمكن اخر مرره هالأجازه عبدالله : مدري فارس طيب خلنا ننادي مشعل ويانا فارس : ومشعل اللي بيرضى لي اسوق ول افحط .. اصلا مشعل الحين نايم عبدالله : طيب مشاري مااتوقع انه ينام الحين فارس : ليش وانا مااعرف اسوق ؟........اقول انا ابروح اجيب المفتاح وانت اركب وراح فارس يركض بأسرع ماعنده اما عبدالله (ياربييه من هالداج على طول يبي يسوق مدري متوتر اخاف يصير شي ول نصدم بالسياره بس اهو يعرف يسوق واحنا نبي نوسع صدورنا .. اقول يللا بس نروح ونجي ولااحد بيدري ) وراح فارس لغرفة امه والأم من عادتها تحط المفاتيح تحت مخدتها عشان ماياخذها فارس لأنه مطيووور واللي بباله بيسويه او تحط المفاتيح عند فهد او فيصل دخل بكل هدوء ووقف عند التسريحه وبسرعه فتح العلب حقت ابوه يدور المفتاح ((يااربيه هذا وينه الحين لازم القى المفتاح ))وكان ابو فيصل وأم فيصل نايمين وتذكر ان امه دايم تحط المفتاح تحت المخده ((يووووووه مشكله .. أنا ماخذه ماخذه ))ويدخل يده تحت المخده ويسحب المفتاح بطرف اصبعه اللا امه تحركت شوي اهو خلااص بيموت من الخوف ((اوووووف لو قامت الحين وش اقول لها ))بس حاول يتمالك نفسه ويهدا اللاأن رجعت الأم في غرقانها في النوم ((اووووووف الحمدالله بغيت أروح فيها ))وطلع من الغرفه وهو طاير من الفرح ..وهو طالع للحوش من الباب الثاني اللا ويقابله تركي اللي كان كبير بالجامعه وفارس كان يرركض بأسرع ماعنده وتركي كان يطالعه باستغراب عاد فارس ماكان منتبه وطاح عليه لدرجة انه حرك تركي من مكانه تركي باستغراب : فارس !! وش قاعد تسوي ؟! وليه مانمت للحين ؟فارس وهو مييت خوف ويخبي المفتاح ورا ظهره بس ابدع في التمثيل :هلا تركي لاوالله ماجاني النوم قلت ابطلع برا شوي ليه ؟ كلهم نايمين ؟تركي : ايه كللهم نايمين ويللا رح نام ولاتطول سهر بكرا بنروح بعد صلاة الظهر فارس : أي بس بجلس شوي بررا تركي : اللا عبد الله وينه ؟؟فارس : برا معاي تركي : طيب لاتطولون فارس: لاايهمك وراح فارس بأسرع ماعنده للباب اما تركي ماكان متطمن اكيد ورا هالمطيورين شي تصريفات فارس هذي اكيد وراها شي راح تركي وانسدح في فراشه وجلس يفكر بفارس اللا من غرق في النوم كانت الساعه 11 والكل نايم والانوار مسكره البيت كان هاااااادي مررا والأثنين بررا البيت :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::فيصل ونوف فيصل : يللا نوف ترا طولنا نوف : بس شي واحد فيصل : وين مابقى محل اللا ودخلتيه نوف : ابدخل للسواني فيصل : وش تبين فيه ؟نوف : لابس عندهم ساعه من زماان عاجبتني فيصل : طيب بس أأخر محل ..... تراني تعبت نوف: خلاص اخر محل ودخلو للمحل اللبناني كان جالس يوريهم الساعات ونوف كانت اهي اللي تختار واهو يطلع فيصل ماكان عاجبه الوضع نظرات اللبناني هذي وقحه وهو لايمكن يجلس متكتف واخته اللي تكلم الرجال .. هذا غير ان الرجال بدا يتمادى اللبناني : وشو رايك بهاذي ؟ هاي جايا لعنا من الباح لسا جديدي نوف اخذت الساعه بتشوفها على ايدها اللبناني : واو شومحلاها على ايدك نوف : لالا موحلوه .. اقول بس عطني الساعه اللي قبل ابغى امشي الحين اللبناني : بس هذي احلى كتير على ايديك وتوها جديدي فيصل : يوووه خلاص نوف نوف : فيصل وش فيك ؟ فيصل : خلاص انتي اختاري وانا اباطلبها منه لاتكلمينه نوف : لابس خلاص ابي الأولانيه ونطلع فيصل : طيب ,... اقول عطنا هذي وخلاص اللبناني : انتو تامروا امر حبايب البي ويوم جا اللبناني بيحط الساعه بالكيس ويدخل معها ورقه صغيره وابتسم لنوف ماكان يبي يلفت بالورقه غير نوف اما فيصل كان منتبه للورقه وابتسامة الرجال اللبناني وهو يعطي نوف الكيس : يللا بالسلامه نوف مدت ايدها عشان بتاخذها فيصل : نوف لاتاخذينها نوف : وليه ؟ فيصل : ابشوف شي لحظه وفتح الكيس وطلع الورقه اللي كانت داخل علبة الساعه وجلس يقراها كان كاتب فيها رقمه وأسمه ((أحمد ))اما اللبناني كان خاايف مررا ومسوي نفسه مادري عن شي فيصل كان يطالع العامل بنظرات غضب فيصل : شف هذي الورقه بتروح للهيئه اللبناني : لالا ماكان اقصدنا نزعجكم وكان اللبناني يسحب الورقه أما فيصل ماسكها فيصل : انت ماحترمت اختي ولااحترمت وجودي جنبها والورقه هذي عند الهيئه تمد الرقم يااالوقح وقدامي عالأقل ان كانك ماخفت منني خاف من ربك احمد : سامحني والله ماكان بقصدي اعطني الورقه فيصل : لالاالورقه هذي انساها بتروح للهيئه ... نوف يللا مشينا واخذ نوف ودخلوا للسياره اما الرجال كان متوتر وخايف لان الرقم بيروح للهيئه ولأنه ازعج زباينه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::عبدالله : وينك يارجال طولت فارس : اوووف مسكني تركي وبغيت أرووح فيها عبدالله : اهم شي البيت كللهم نايمين ؟ فارس : ايه ايه تطمن عبدالله : بس لحظه مب اخوك فيصل واختك طالعين اخا ف يرجعون ولايشوفوننا فارس : مالقيت اللا فيصل .. كأنه بيجي ويدور علينا بيجي تعبان وبروح ينام ونوف اكيد مارح تجي عشانكم موجودين .. يللا بس توكلعبدالله : بسم الله وشغول السياره وفتحو الباب مشو وشغلوا أغاني اجنبيه والمكان كان فاااضي عبدالله : فارس ياشيخ هد شويه تبينا نموت ؟ فارس : وش تموت الله يعافيك ! ياخي وسع صدرك تبيني أمشي ببطيئ وش شايفني فهد اللي دايم يعطينا محاظرات عن السرعه عبد الله : طيب بس مو كذا هذا موت مو سرعه خفف شوي فارس : يوووووه كانك بتقعد تعطي نصايح ترا بنهون عبد الله ماكان متطمن ومو مستغرب من فارس لأن هذي حركاته :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::وفي الطريق نوف : فيصل الحين وش كان كاتب هذاك اللبناني ؟فيصل : كاتب رقمه وأسمه نوف : بتوديه للهيئه فيصل : عاد انا فاظي له بس بقول له كذا نوف : اها ووصلوا البيت والجو مظلم والهدوء معمم البيت فيصل وهو يفتح الباب بالمفتاح : نوف لاتفصخين العبايه لأن يمكن مايكونون نايمين نوف : طيب (( اوووف عسى مااشوفه الحين بوجهي ثانيه ))والحمد الله دخلت الغرفه من غير ماتشوف طلال اللي كان ناايم وفيصل كان هلكاااااان مررا دخل غرفته وناام :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::وصلوا لشاارع التحليه وبدت هواية فارس الولد المطيوور واللي ماهمه غير وناسته وجلس يفحط بأقوى ماعنده المسكين ولد صغير ابو 15 سنه حرام يهوى الشي هذا والغريب انو مااحد من اخوانه يحب التفحيط فارس : شفت كيف ولد عمك عبدالله : فارس يكفي خلاص لنا نص ساعه خلاص فارس وهو مبسووط وطاقته الوناسه : يوووه منك تراك طفشتني ماتشوف الشباب كيف يصفقون لنا يارجال افرح عبدالله : طيب انت الحين تميل بالسياره بشكل جنوني يمكن يودينا في داهيه وفعلا كان منظر السياره مررا مروع كان يدووور بالسياره ويلف بها والمشكله انها مو أي سياره وبينما كانوا الأثنين هناك واصوات التشجيع ممليه المكان هذا غيراللي يصورون للبلو توث وعبد الله خاايف ومايدري كيف يتصرف الأثنين صغار وفارس مو راضي يسمع واللي امامهم كان عمود لمبة الشارع .........كان فارس يفحط بالقرب من ربعه عشان يصفقون له ويوم بدأ حركته بادوراان المجنون حتى يصقع في العمود بقوووه شديده وكان المكان المضروب تحديدا على كرسي عبد الله انقلبت السياره وتهشمت ومنظرها كان مخييف اللي يشوفه يقول ان اللي داخل راحوا فيها تجمع الشبابا كللهم على السياره بعضهم يعرفونهم والباقي ......لا البعض مهتم بتصويرها بالبلوتوث وربع فارس يحاولون يفتحون الأبواب والباقي يتصلون بالأسعاف :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::نوف كانت بغرفتها تكلم بالجوال مع بنت عمها الجوهره : ووش شريتي بعد ؟؟نوف : شفتي الساعه اللي اقول لك عنها ؟؟الجوهره : أي وحده ؟نوف : اللي اقول لك عاجبتني بالسواني الجوهره : اها شريتيها ؟نوف : ايه الجوهره : يوووه وانا اللي ناويه اخليها لك هديه نوف : هههههه ياحبي لك لالا الهديه خليها شي ثاني الجوهر : يووه شكله كبر راسك مررا نوف : عاد بنت عمك وامون الجوهره : ههههههههههههههههه طيب زي ايش شي ثاني ؟نوف : مثلا ساعة رولكس مانقول لأ الجوهره : بععععععععععد تتشرط نوف : هههههههههههههه اللا ماعلمتيني وش سويتوا بالكورنيش ؟الجوهره : فاتك اليوم رقمني 4 نوف : لاتقولين اخذتي الأرقام الجوهره : أي والحين باتصل نوف باستغراب : الجوهره وش تتصلين صاحيه ؟؟الجوهره : أي صاحيه وبكلم حالي حال غيري نوف : لا خليك احسن منهم ووشو له تكلمين شباب انتي مو الجوهره المحترمه العاقله ...... لو درى ابوك او تركي وش بيسون الجوهره : ييوه وش عليهم منني نوف : لالا الجوهره خلاص بلااستهبال وامسحي الأرقام من جوالكالجوهره : اقول بس لاتعطيني محاظرات امي وخلينا نتصل انا اونتي نوف : يووووووووه الجوهر ه ازعل عليك كذا لاتكلمين احد الجوهره : بكيفك دامك ماتبين بااي نوف : باي بس لاتدقين وتضيعين سمعتك وثقة اهلك الجوهره نصحتك الجوهره : اوووووووف من هالهيئه بس نوف : استغفر الله الجوهره : يللا باااي نوف : بايوسكرت وهي متفاجأه من كلام الجوهره لالا الجوهره بنت عمي كيف تضيع سمعتها بهاالشكل وبكل برود لامايصير وكانت حمقانه ومقهووره من كلامها وشوي وتبكي بس حاولت تنسى وارسلت رساله للجوهره ^^ الجوهره نصيحه من اختك شيلي من راسك هالفكره وفكري بالمردود الجوهره نصيحه من اختك لاتكلمين احد ^^الجوهره : اووف من هذي مسويه مطوعه هاليومين وماردت على رسالتها الجوهره : الو ...........: هلاوغلا بالحس وبها الصوت الجوهره : كيفك محمد ؟؟محمد : انتي المملوحه اللي بالكورنيش الجوهره : ههههههه أي انا محمد : ياعيني عالصوت رووعه الجوهره بدلع : لاتحرجني محمد : بعد قلبي والله الجوهره : حمودي محمد : عيوونه الجوهره : خذ هذا رقمي بس شف الحين مشغوله ادق عليك بعدين اوكي ؟محمد : اوكي حياتي بااي يالغلاالجوهره : باي ((ااااااااه واخيرا كلمت شاب وصرت زي ربعي وش فرقي عنهم .. اله ماتوقعت المغازل حلو ووممتع بهالشكل .. اخخ منك يانوف ليتك تفكرين مثلي عاد لو يشوفونها الشباب هنا وحتى بعباية الراس بيخقون عندها بدون شي بس لييتني بجمالها كان ماخليت احد مايعرفني ))محمد : الو صالح صالح : ياهلا كلمتك ؟محمد : ايه شكل البنت بايعتها وخلنا نمسك عليها صالح : الله يقطع سوالفك محمد : ههههههههههه اقول خذ رقمها واعطى صالح الرقم :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::الساعه 7 الصباح والكل كان نايم نوف : قامت على دقت الجوال ((ياربيه من اللي فاضي يتصل الحين ))ارد بس هذا رقم فارس غريبه وش يبي اقول بس خله مارح ارد يبيني يجي عندي بكمل نومتي وظلت نايمه الين الساعه 7 ** 12 ** مكالمه فائته نوف : اكيد هذا عنده شي ..... بس تفاجأت ان الصوت مو صوت فارس صوت غريب نوف : الو ....... : الأخت نوف نوف باستغراب : أي نوف من معاي ؟...... : والله مدري وش اقول لك امممممم انا واحد من ربع فارس زين ؟نوف : وطيب وين فارس ؟...........: والله فارس مسوي حادث والحين بالمستشفى ومعاه شخص ثاني نوف خاافت على اخوها وجلست على السرير وحطت ايدها على على قلبها نوف بخوف : وشو حادث !!!!!!!!!!!!!........: أي نوف : والحين بأي مستشفى ؟ .......: مستشفى التخصصينوف : اوكي مشكور وسكرت السماعه حتى من غير ماتسمع الرد وعلى طول بدت تبكي ................. وكانت تلبس غطاها بسرعه عشان ماتقدر تمر وعيال عمها موجودين ((يالله الحين وش لون اقول لهم مافي غير فيصل اهو اللي نايم بغرفته ))وراحت تركض لعند فيصل ولاطقت الباب ولاسوت شي نوف بصراخ وانفعال : فيصل !! فيصل !! قووم فيصل : نووف وش عندك بعد خليني انام نوف وهي تبكي : فيصل قوم بسرعه فيصل لاحظ وجه نوف اللي مليان دموع فيصل : نوف ليه تبكين ووش عندك مقومتني سبع ؟نوف : فيصل تو دق علي واحد من ربع فارس وماقدرت تكمل من الصياح فيصل : حس ا ن السالفه خطيرهفيصل : علميني ووش قال لك وليه داق عليك ؟ بسرعه تكلمينوف وهي تبكي : قال ان فارس مسوي حادث فيصل : حاادث نوف : أي .. ويقول انه بالتخصصي فيصل : لاحول ولاقوة اللا بالله وراح بسرعه قايم من فراشه عشان يلبس ثوبه ويغسل وجهه فيصل وهو يلبس : وماقال لك شي عن حالته نوف : لا وقال ان معاه احد ثاني مايدرون مين فيصل : انا لله وانا اليه راجعون .. نوف لاتعلمين امي عن شي ولا ابوي وانا رايح الحين نوف : ابي اروح وياك فيصل : لالا وش تروحين انتي بس علمي مشاري وخليه يجي بس موشرط الحين نوف : كلمني على طول اذا وصلت فيصل : طيب واسررع فيصل وهو ينزل من الدرج يركض ومستعجل وهو رايح للمستشفى ويمشي بالسياره مرتبك ويرتجف ((لالاان شالله بخير ان شالله مافيه شي .. ياربييه على هالمشكله فارس لييه حادث مره وحده كم مره قلت لك لاتسوق توك صغير ..))دخل المستشفى واللي كان ملياان شباب بعضهم من ربع فارس دخل يركض وقابله اعز اصدقاء فارس ( سعود )فيصل وهو يلهث : سعود وش صاير ووين فارس الحين سعود : ............ والله مدري وش اقول لك فيصل : اقول لك فارس وين ؟سعود : امس الساعه 12 بالليل مسوي الحادث والحين ... بالعنايه المركزه فيصل ترك سعود وراح بسرعه لمكان تجمع الشباب ووخرهم عن الباب وحاول يطالع من الزجاج اللي موجود على باب الغرفه كان موقفه محزن وشكله يضيق الصدر ويجيه احدهم من وراه ...........: هونها وتهون فيصل : بس ابي ادخل عليه مااقدر ؟؟.........: لااهم مانعينا حتى نشوفه بس وش تصير له ؟فيصل : انااخوه لحظه من اللي كان وياه ووينه .........: والله للحين مانعرفه يعني مو من الربع فيصل (((((اخاف انه واحد من عيال عماني وش هالمصيبه ياناس )فيصل : طيب ممكن اشوفه .......: اوكي انت روح للغرفه الثانيه واسئل الطيب يمكن يرضى لك فيصل وهو مسرع : دكتور ممكن ادخل على المريض ووش اخبار حالته د: أي تفضل دخل وتمنى انه ماشاف اللي شافه الملامح مو واضحه والولد رايح في خبر كان هذا كأنه عبد الله ولد عمي ابراهيم .. لاحول الله ..وبدا يظهر على وجهه علامات الحزن وشوي وبتنزل الدمعه اللي كانت متجمعه في عيونه بس قدر يتمالك نفسه د: عرفته ؟ لأنه للحين مجهول فيصل بصوت يملأه الحزن : هذا ولد عمي د: لاحول ولاقوة اللا بالله .. خلاص يااخي هونها وتهون فيصل : طيب وش اللي عنده :؟د: يمكن كسر بالحوض فيصل وهو حاط ايده على صدره : كسر بالحوض !!د: لالا ان شالله بنقدر نعالجه بس انت لاتخاف فيصل : طيب وملامحك شف كيف رايحه د: اها هذا بعمليات التجميل وراح ان شالله تقريبا يرجع مثل اول ((هذي فايدتنا من الحوادث .. فارس وعبدالله صغار مابعد يتجاوزون المراهقه حتى حرام تضيع اعمارهم كذا في تفحيط )فيصل : د طيب والثاني اللي معاه؟د: مدري والله مو انا المسؤؤول عنه فيصل : اوكي شكرا د: العفو طلع جواله *5 * مكالمات فائته كلها من نوف فيصل اتصل على نوف فيصل : الوونوف : هلا فيصل طمنني فيصل : نوف امي ماتعرف شي اوكي نوف :مارح تعرف بس انت علمني تراني على اعصابيفيصل : اللي معاه عبدالله ومعاه كسر بالحوض .. وفارس الحين بالعنايه ماحد معلمني وش فيه نوف وهي تبكي : كسر بالحووض ؟!! والعنايه المركزه ؟! ياناس وش هالمصايب انا لله وانا اليه راجعون فيصل : وعبدالله الحين ملامحه مو واضحه ابدنوف : لاحول ولاقوة اللا بالله .. كيف بنقول لأهله الحين ؟؟!.. وامي وش نقول لها ؟فيصل : امي بعدين اذا شفنا فارس نوف : طيب بس علمني وش اللي صار مع فارس زين ؟فيصل : طيب باينوف : باي :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::: فيصل كان جالس عالكرسي وحاط ايده على راسه ماينلام الحين كلش على راسه متوتر ومايدري وش في اخوه وولد عمه كيف بيعلم اهله والمشكله مافي غيره يعلمهم فيصل : سعود سعود : هلا فيصل : كلمني عن الحادث كيف صار سعود : في البدايه دق علي اخوك وقال لي تعال نفحط بالتحليه عاد انااصلا كنت ناوي اروح هناك ........وجانا بسيارة ال Bm ......و فيصل يقاطعه : بي ام ؟؟!! سيارتنا ؟؟سعود : أي كان يقول انها حقت الوالد فيصل خلاص ماقدر يمسك نفسه فيصل وهو مرتاع : ووش صار للسياره الحين ..؟ هذي حقت ابوي وتوها جديده .... ا خخ منك يارفاس الحين كيف بقول له سعود : مشكله والله يساعدكم ... بس فارس ماكان مهتم ابد انها لأبوك ...... الله يهديه ويشفيه فيصل : امين ..كمل لي عن الحادث سعود : أي وبعدين بدأ فارس بحركاته المعروفه ....الحركات الجنونيه والكل كان يصور ..... لكنه بسبب لمبة الشارع راح فيها فيصل : انا لله ..سعود : وهذي صوره الحادث في الجوال فيصل : كان مرره متوتر وهو يطالع المقطع اللي يبدأ بتفحييط مميت ... ويليه اصوات صراخ الشباب ....... وتجمعهم على السياره .. والمقطع الثاني كانت صورة وجه عبدالله المهشم واللي ماتبين ملامحه زين فيصل سكر المقطع واعطى الجوال لسعود فيصل : لاحوول ولاقوة اللا بالله ..... ليه يافارس .. ليه كم مره حذرتك ...... الحين فارس لازم اعرف وش اللي صار عليه .فيصل وسعود الوحيد ين اللي كانوا بالمستشفى والباقي كللهم راحوا لأن فارس مررا تأخر بالعنايه المركزه سلموا على فيصل وراحوا لبيوتهم وشوي .... ويجي مشاري للمستشفى ... لأن نوف علمته بالخبر زي ماقال لها .فيصل ... مشاري كان جاي مستعجل مررا مشاري : فيصل هاه وش اللي صاير بشر عن فارس فيصل بحزن : فارس بالعنايه وعبدالله تقدر تدخل عليه بالغرفهرح مشاري مسرع لغرفة عبدالله سعود : فيصل الله ان شالله بيجبر مصيبتكم ....... يللا انا استأذنك ..بس طلبتك ان عرفت شي عن فارس .. هذا رقمي .....فيصل : طيب سعود : مع السلامه فيصل : مع السلامه جا مشاري لعند فيصل ........ مشاري : عبدالله والله مايستاهل فيصل : الحين كيف بنعلمهم ؟؟ واهل عبدالله .. وش السواة يامشاري ؟؟مشاري : والله مابيدي شي الحين وفجأه طلع الدكتور المسؤول عن حالة فارس من العنايه فيصل ومشاري على طول لعند الدكتور فيصل : هاه يادكتور وش حالته مشاري : اقدر اشوفه الحين د: أي تفضل فيصل : علمني وش فيه ؟؟د: والله مدري وش اقول لك ..... بس احنا الحين نحاول نسيطر على الحاله فيصل : مافهمتك .. فارس وش فيه د: اهو الحادث كان مو جهته تقريبا ... بس احتمال .................................................. ............................................ِشلـــ ــــــل نصفــــــــــــــــي ..............................((قال شلل ... وكانت زي الطعنه على فيصل ... ليه ليه يضيع شاب في احلى عمره ....... نتيجه لأهمال من الأهل .. ))فيصل : شلل !!! على حسب خبرتي انه مايحرك رجلينه الثنتين د: أي ... حاولنا نسيطر على الحاله بس للأسف ... وتطاير بعض الزجاج على صدره بس الحمدلله ............ قدرنا عليه بس بعض الجروح على صدره فيصل بدون مايستوعب كلام الدكتور دخل على اخوه اللي كان في غير وعيه ......... كان مبنج ولايحس بشي حوله ....... فيصل على طول توجه لعند فارس وهو يطالعه بنظرة شفقه .. والدمعه كانت متحجره في عيونه ...... مشاري راح لعند فيصل .... وحط ايده على ظهره ولفه ....مشاري باستغراب : فيصل !! تبكي ؟؟ وليه كلها جروح وان شالله مع الوقت تروح فيصل ..غمض عينه حتى نزلت دمعته على خده ..مشاري : فيصل ايش قال لك الدكتور ؟؟ علمني فيصل : مشاري اخونا عنده ..... شلل نصفي مشاري باستغراب : مشلووول ؟؟!!فيصل : يعني مايحرك الرجلين
مشاري : انا لله ..طيب مافي امل من علاجه ؟؟فيصل وهو يجلس على الكرسي : لامافي امل حاولوا بس هذي النتيجه اللي لازم نستسلم لها مشاري : لااااااا ... طيب ولا برا ؟؟فيصل : لا ولا برا ماينفع شي .... مشاري اخونا بيصير مقعد ... والثاني كسر بالحوض ... والسبب اهماااال مشاري : لاحول ولاقوة اللا بالله .. فيصل : والحل الحين كيف بنعلم امي ؟؟! مشاري : شف انا من راايي نخلي عبدالله يعلمون اهله اخوانه ...... وامي نقول لنوف .. بس ماتقول شلل وبيصير مقعد لا نقول انه مريض وبس فيصل بنفعال : بس امي لازم بتعرف مشاري : هذا مبدأيا والخبر بالتدريج دخل الدكتور على الاثنين فجأه د: لو سمحتوا المريض محتاج لراحه فيصل : اوكي يللا لازم نروح مشاري : مشينا والقوا نظره اخيره على فارس .. ذاك الولد المطيوور والصغير .. وصاحب التصرفات المراهقه .... مبنج على سرير بيقوم من بعده بحاله ثاانيه ................... الحين بتغير حياته من هاللحظه .. وبيصير انسان مقعد كانوا راكبين السياره والهدوء والحزن يعم المكان ,.... ويفكرون كيف بيعلمون اهلهم ... فيصل : مشاري ..مشاري : نعم ؟!!فيصل : عارف الحادث بأي سياره ..مشاري : اتوقع انها لواحد من ربع فارس فيصل : البي ام حق ابوي مشاري : البي ام !!!... اووف ايش هالمشكله والسياره وش صار فيها بعد ؟فيصل : السياره راحت والعيال راحوا كله اهمالنا .. مشاري : طيب والحين كيف نخبرهم فيصل بصراخ : مدري والله مدري انا مثلك متورط:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::كانت جالسه بتوتر وحزن وخوف لامشاري ........ ولافيصل يردون ... يالهى ويقطع تفكيرها صدى صوت فتح باب الشارع ...راحت مستعجله لنافذة الغرفه .. وشافت الاثنين يدخلون وبعد شوي دخل عليها مشاري وفيصل وجلسوا الأثنين على الكراسي الموجوده ...... في غرفتها نوف : فييصل مشاري ... علموني وش اللي صاير مشاري : نوف انتي تعلمين امي خلاص ؟!نوف : عن ايش وفارس وش فيه الحين ؟؟فيصل : انا طالع نسيت سعود يبيني اتصل عليه ... استاذنكم نوف : مشااااري !! وش صاير مشاري : فارس عنده شلل نصفي يعني مايحرك رجوله نوف حطت ايدها على فمها : لااااااااااا وش لون يعني مشلول مشاري : مشلول نوف طبعا مافي اسهل من دموعها .. وماتقدر تسوي شي ... غير ان الدمعه نزلت على خدها .......... اللى ان نزلت دموعها على خدها ... واحمر لون وجهها نوف وهي تبكي : لالا مااايصير .. لا فارس مافيه شي مشاري حط ايده على كتف نوف : نوف لاتبكين هذا اللي الله كاتبه نوف لازالت تبكي بحرقه : لالا بس مووفارس ...انشل انا .. ولا ينشل فارس .... حرام توه مابعد يشوف الدنيا........ فارس مايصير يعيش شبابه على كرسي مشاري : نوف في ناس حالاتهم اصعب من كذا للي صار صحيح مو شوي بس هذا اللي ربك بغاه نوف بصوت مازال يبكي : طيب وامي الحين كيف اقول لها ؟؟! مشاري : الله يعين امي على الخبر الثلاثه ماعرفوا ينامون من هول الخبر ... اللي كان مثل الصاعقه عليهم الساعه 10 كانوا بالصاله .... وشوي ودخلت عليهم ام فيصل وأبو فيصل ... ابو فيصل كان بيروح للمزرعه حقته اللي في الدرعيه ....من عادته يروح ومايرجع اللا وقت العصر .... اما ام فيصل جلست مع عيالها ام فيصل : صباح الخير مشاري وفيصل : صباح النور جلست مستغربه هدوءهم لأن من العاده .. مشاري يجنن نوف ونوف تصارخ ... وفيصل يسكتهم ... يعني زي كل الأخوان اما الحين الكل يطالع باالثاني بظرات ... مليانه حزن وحيره ... ام فيصل : ياعيال وش بلاكم كن عندكم عزا ؟؟ نوف : سلامتك يمه بس طفشام فيصل : طيب مو عادتكم ساكتين ... ومشاري فاقدين تنكيته مشاري وفيصل ... كانوا يحاولون يلمحون لنوف أنها تقول لأمها ...لأن هذا الوقت المناسبمشاري وهو يهمس لنوف : قوليلها نوف : اممممممم يمه ام فيصل : هلا نوف راحت لعند امها بدت تبكي ... ام فيصل : نوف بسم الله عليك وش فيك ؟؟ تعبانه ؟؟نوف : ليتني تعبانه فيصل ومشاري حسسو بارتباك ..ام فيصل : نوف علميني اشفيك لاتبكين كذا نوف : يممه .. فارس !! ام فيصل : وش فيه فارس ؟نوف : امس رايح مع عبدالله للتحليه ام فيصل : وطيب نوف : وسوو حاادث ام فيصل : حادث !! ووينهم الحين ؟؟نوف : بالمستشفى فيصل ومشاري .. راحوا لعند ام فيصل وحاولوا يهدونها ام فيصل بخوف : يمه وليدي !! طيب وش فيه وورا مايجيبونه ؟ وعبدالله وينهم ؟فيصل : يمه لالا مافيهم اللا الخير .. فارس بس عنده جروح في صدره من الحادث والمستشفى مو راضين يطلعونه ام فيصل : واكيد فيه شي ثاني مايجلسونه اللا وفيه شي ..وانا ابي اشوفه الحيين تودوني فيصل : ان شالله يمه الحين تروحين ام فيصل : مشاري شكلك يقول كلام ثاني مشاري : لايمه ام فيصل : علموني والمستشفى بياخذون ولدي عشان جروح ... علموني ولدي وش فيه فيصل : يمه فارس معاه شلل نصفي ام فيصل : وش شلل نصفي مااعرف كلامكم أنا نوف: يمه يعني مايحرك رجوله الثنتين ...... يعني مقعد طول عمره ام فيصل سكتت شوي وبعدين .....بدت تبكي بصوت يقطع القلب .... هذا ظناها فارس ..اخر العنقود ..... وتتمنى يومها قبل يومه .... وبالنسبه لها طعنة السكين .. ولاانها تسمع بخبر زي هذا .. فارس اللي على كثر طلباته وصياعته ... كانت تشوفه صغير مهما كبر ام فيصل وهي تبكي : فيصل تروح الحين تودينني عند فارس خلووني اشوفه مشاري : نوف يللا بنروح روحي جيبي عباية امي نوف ان شالله واركبوا السياره كانت ام فيصل تبكي على ولدها ... والمكان يملأه الحزن ... ونوف كانت مشتاقه لأخوها وودها تشوفه وصلوا للمستشفىواسئلوا عن الغرفه ودخلواام فيصل على طول راحت لودها وبدت تبكي ... ونوف نفس الشي نوف حطت راس اخوها على حظنها ... وبدت تحرك شعره الكثيف والناعم ..... وام فيصل بعد ماهدت وهدءها عيالها .. اخذت مصحف وبدت تقرا عليه .. وفارس شكله ضعيف مثل الطفل الصغير دخل عليهم الدكتور يتابع حالة فارس مشاري : د متى يخلص مفعول البنج ؟؟د : الساعه 9 كان واعي ..... يمكن بعد شوي يصحى فيصل : وشلونه الحين ؟ د: لا الحمدلله حالته تتحسن اكثر فيصل : الحمدلله اما ام فيصل طمنها كلام الدكتور فيصل راح للطبيب المسؤول عن عبدالله د ... سالم فيصل : د سالم د : هلافيصل : وش بتسوون مع عبدالله بالنسبه للكسر ؟ د: لالاعمليه بسيطه نجبر له الحوض ........ لكن المشكله انه بيظل يعرج على طول فيصل : طيب العمليه لابد منها ؟ د:أي طبعا ماراح يقدر يعيش بدون ماانجبره فيصل : طيب كم نسبة نجاح العمليه ؟د: 95 % ان شالله فيصل : طيب سووها له د: أي ان شالله اليوم بعد الظهر بنسويها فيصل : اوكي ... شكرا د: العفو :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::وبعد شويه ويقوم فارس ... من النوم ... فتح عينه على اخته اللي كانت حاظنته فارس ماكان يدري ان معاه شلل....... يحسبها جروح وغيبوبه وانتهى الموضوع فارس : يمه نوف انتو هنا ؟ام فيصل : عندك يايمه مشاري : سلامتك فرووس فارس : الله يسلمك ...........علموني وش اللي صار امس ؟مشاري : مدري من اللي طالع بسيارة ابوي .........فارس بخوف : هاه ......... بدأ فارس يتذكر اللي صار بالحادث ....... وتذكر عبدالله وكلامه ....... كان يفكر وساهي ... وفنفس الوقت مررا خايف ....... فارس : ووين عبدالله ؟؟نوف : عبدالله بلغرفه الثانيه فارس بخوف : وشفيه ؟ خلوني اروح له مشاري : لامافيه غير العافيه ...مثلك فارس : يعني عبدالله هنا ؟نوف : أي فارس وهو يحاول يجلس : ابي اروح له وشوي اللا حط ايده خلف ظهره وبدا يتألم .... لأن العمليه كانت بالظهر فارس وهو حاط ايده على ظهره : ااااااااااه ..وانسدح على طول لأنه ماقدر يجلس ... ام فيصل بعد ماشافت منظر ولدها اللي كان مررا ينرحم .......نزلت دمعتها اللي تحاول تخبيها فارس : يمممممممه .. ماني قادر أجلس .... ااااااااه ظهري مره يوجعني نوف حاولت انها تسدحه ..نوف : لاااا فارس لاتجلس مو زين لك فارس : ليه طيب ؟ام فيصل : خلاص ياولدي مافيك شي بس مو زين تجلس فارس : يمممه ام فيصل بشفقه : عيون امك فارس بنظرات كانها نظرة طفل بري ... والأسئله تدور براسه :: يممه ماني قادر احرك رجلي ابد ام فيصل : كلها فتره وبتطيب ان شالله فارس : صدري يوجعني ... ام فيصل : بسم الله عليك فارس : مشاري .. طلبتك خلني اروح لعبدالله ... ابي اشوفه ... تكفى . مشاري طلبتك .... لاتردني مشاري صحيح انه يرحم فارس ... وشكل فارس مررا يكسر الخاطر ... بس لازم يتادب على اللي سواه ... الحين ول بعدين .. لأننا دلعناه وهذي النتيجه ... لازم اتصرف والعواطف ماهي حل مشاري : أي صح انت لازم تشوفه نوف شافت مشاري بنظرات عتب ... يعني ليه تخليه يروح .. اهو الحين مو ناقص مشاري كان مقتنع باللي يسويه ... اما ام فيصل ماتملك غير الدموع ...وكل ما التفتت على ولدها نزلت دموعها .. فماحبت انها تتدخل .. وفارس لازم بيعرف السالفه مشاري اتصل على احد الممرضات عشان تاخذه بكرسي ودخلوا على عبدالله بالغرفه فارس شاف وجه عبدالله اللي كان مغطى بالشاش .... ومبنج ولايتحرك ولا يتكلم .... ولأجهزه ممليه جسمه ... فارس : عبدالله !!فارس : عبدالله كلمني مشاري : لالا اهو الحين تحت تأثير البنج فارس بحزن : وش فيه ؟؟ طيب ؟ مشاري : فارس ... عبدالله معاه كسر بالحوض .... وتشوه !!فارس وذقنه كان يرتجف : وشو كسسر ؟فارس ماقدر يمسك نفسه حط راسه على صدر عبدالله .... وبدا يبكي ... يبكي بصوت الندم ... تمنى انه يموت الف مرره .. ولا انه يتسبب بألم أو مرض ... وعلى مين ؟! ولد عمه عبدالله ؟؟ .... اللي كان ينصحه وخايف عليه طول الطريق ... وهو يتطنز فيه ... ومسوي روحه فاهم ... والحين اللي أكلها عبد الله .. .. مااصعب مصيبتك يافارس .. مشاري : فارس !! خلاص !!فارس : مشاري أنا السبب .. أنا مشاري بدأ يهتم شوي وجلس بجنب فارس ..:: انت السبب !! وشلون ؟ انتم مع بعض طالعين فارس : لالااصلا عبدالله ماكان وده نفحط .. كان طول الطريق ... ينصحني بس انا .. انا الحقير ,,.. انا التافه ... انا اللي كنت اتطنز كني كفو مشاري : الحين مكان الحادث بالضبط كان مكانه ... واهو حالته اصعب منك ... حرام عليك يافارس تسويها بولد عمك ... وش تنفع دموعك الحين فجاه دخل عليهم فيصل بعد ماسمع كل الكلام اللي دار بينهم دخل وفي عينه عتااب على مشاري ... لأنه عارف ان مشاري يبي ... يزيد حدة ألم فارس .. بس وفارس اللي فيه كافيه فيصل : مشاااري يكفي خلاص !! مشاري بنفعال : يستاااهل .. احسن خله يتادب ... وليه يطلع يسوق بسيارة ابوي .. ووش ذنب عبدالله يروح فيها ؟؟.. فيصل: خلاص اهو بعد .. (فيصل كان وده يقول انه منشل بس .... سكت بعد ماشاف نظرة فارس ... اللي مليانه تعجب ودموع ... وندم ... وحزن ... وبدا يلمح لمشاري
فيصل : مشاري خلاص افهمها مشاري نزل راسه فارس : علموني وش فيه ؟!! وانا اشفيني ؟؟!! ان كان فيني شي تراني أستاهل .... وياليتني مت كان احسن ... فيصل في نفسه ((فارس لازم يعرف حالته ))فيصل : قرب لعند فارس وحط ايده على كتفه وكلمه بهدووء.:: فارس هذا اللي كاتبه لك ربك ... رجولك منشله .... فارس ان شالله اجر انت ياحظك الحين مأجور ... وبعدين شف عبدالله وش اللي صار له ... بعد شوي بيدخل لغرفة العمليات .. وانت احمد ربك فارس ماقدر يمسك دمعته .. مو على نفسه ..... لا على صديق عمره عبدالله ... وبعد فتره جت الممرضه والأطباء عشان يروح عبدالله لغرفة العمليات .. فارس : د بتاخذونه د: أي العمليه الحين فارس حب راس عبدالله ودعا له بالسلامه فيصل اخذ اخوه لغرفته .. .. بالكرسي .. فارس جلس يفكر شوي مع نفسه ... يفكر بأشياء كثيره .. يفكر بحاله وحال ولد عمه .. وكيف بتتغير حياتهم .. من هاللحظه وبدا يدعى لعبدالله بالسلامه ... ويقطع حبل أفكاره مشاري مشاري : فارس ,, سامحني فارس : لاأنا استاهل مشاري : يلاا ترا مابقى شي وتطلع من المستشفى .. افرح فرووس وسع الصدر فارس ابتسم بسمة تفاؤل : ان شالله ام فيصل : فارس ارتاح على السرير الجلسه كذا مو زينه لكفارس : ان شالله ام فيصل مشاري ساعده يجلس على السرير مشاري : طيب :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::فيصل (( الحين بروح للبيت عيال عماني لازم بيدرون ..... واهل عبدالله بعد .... مايصير الولد يطلع من العمليه اهله مادروا ... ويتصل على اخو عبدالله ... راشد .. ))فيصل : الووراشد : هلافيصل فيصل : هلا والله ... كلكم قايمين راشد : أي والحين بنروح للمسجد .... وانتو وينكم مااشوفك لاانت ولامشاري ولا فارس .... حتى عبدالله مو موجود .... ؟؟؟؟؟فيصل : راشد انا عشان كذا داق عليك ..راشد : وش السالفه فيصل : الساالفه ياراشد ... ان اخوك وفارس .... مسوين حادث امس بالليل راشد : حادث !فيصل : أي والحين اخوك يسسون له عمليه ... وفارس انشل عبدالله عنده تشوه راشد : لاحول ولاقوة اللا بالله .. خلاص انا ابجي عندكم بس بأي مستشفى فيصل : في التخصصي .راشد : خلاص ابجي أنا والشباب .... بس فيصل عبدالله دخلوه الحين ؟فيصل : أي توه داخل راشد : يللا جايكم فيصل : اوكي باي راشد : باي:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::جالسه على السرير .... واللي بالبيت كللهم مجتمعين تحت .... تتنتظر وقت مكالمة محمد ((ياربييييي متى بيتصل الحيين .... ياحبه يحرق اعصابي ... ))دق الجوال ياحياة ألبي وكل مناي معاك عمري ماقلت الآه رفعت الجوال بلهفه ****************** حياة القلب &***الجوهره وهي تنعم صوتها : هلا محمد : هلا وغلا ... قوه جيجي الجوهره : قوه ... حمودي محمد : كيفك حياتي .؟الجوهر : تمام محمد : وشفيك ؟ صوتك متغير ؟الجوهره : حمودي انا زعلانه عليك محمد : افااااااا ليه ؟ الجوهره : الحين انا مواصله انتظر مكالمتك اللي مواعدني فيها .. وينك ... وليه مادقيت بدريمحمد : معليش سامحيني .. جيجي بس كنت مع الوالد مشغول شوي الجوهره : اجل ليه تواعدني ؟محمد : سامحيني .. كلش ولازعلك ياحياتي الجوهره وهي تضحك : وشووو محمد : ايش ؟؟ وشفيك ؟الجوهره : حياتك ؟محمد : وعمري ,... وقلبي ... وحياتي .. وكلش ياجيجي الجوهره : الله .. الله امدانا ؟محمد : امدانا شفتي شلون ؟الجوهره : انا مدري كيف تحبون بها السرعه محمد : ليه ؟ يعني تكرهيني الجوهره : لالامااكرهك بس مو حياتي وعمري محمد : افاا كذا جيجي يعني في احد ببالك ؟؟الجوهره : لااااااااااوالله ان كان فيه مافي غير حموودي محمد: ااقدر اعتبر نفسي حبيبك ؟الجوهره : حبيبي ونص محمد : ياحبي لك والله الجوهره: تسلم يالغالي وظلو الأثنين الخادع والمخدوع ...... ظلوا على وكل واحد يلعب مع الثاني ...... والمخدوعه الجوهره ماتدري وش بيصير بعدها بس كانت تتمنى تسمع هالكلام المعسول ... اللا ان صارت من عشااق محمد اللي يكلم كلل بنات الخبر ... اما محمد يحاول يلعب عليها بكل مايقدرجاراشد وعيال عمانهم كللهم للمستشفى ..... ووجلسوا على الكراسي ....... ينتظرون بس حركة الباب ...... اللي يخرج منها الدكتور .... وراشد اخو عبدالله الكل يهديه من جهه .... بس راشد كان قلبه قوي وصابر وثابت ........... وشوي وطلع د :سالم فيصل وراشد اول من راح لعنده فيصل : هاه د وش اخبار العمليه د : أي لالا الحمدلله كل شي تمام .... وان شالله يطلع بالسلامه راشد : الحمدلله فيصل : الله فرجها وبشروا الكل ... وفرحوا كثير على سلامة عبدالله .... اللي كان تحت تأثير البنج ........ الكل تحول من حزن الى فرح ... وبدوا يبشرون بعض بنجاح العمليه .... واكثرهم كان سعاده فارس وراشد ......... بس في شخص واحد ماكان معاهم ...... ولاكنه عايش معهم ... مايدري وش اللي يدور حوله ..... بس طول الوقت يفكر بأشياء ثااااااانيه بعييده عنهم ........ كان جالس في زاويه بالمستشفى .... ماسك جواله وقاعد يقلب يمين ويسار ........ كان يقرارسايل ...... بس مايفهم وش معناها ...... كان يرسل بلوتوث ...... بس مايدري وش اللي قاعد يرسل ....... والسبب ان باله وفكره كان مشغووووول بعييد عنهم .... مشغوول بشي ثاني ........ كان في شخص بدأيتملك أحساسه وفكره ........ اللي هو طلال ..... بدا يحس انه مو طبيعي ..... بدأ يحس بشعور غريب كل ماجا طاري ... بنت عمه نوف ...... ((ياناس مدري وش فيني ......انا اول مررا اجرب هالشعورالغريب ........معقوله هذا اللي يسمونه الحب....... مدري يمكن هذا الحب .......اللي كان بالنسبه لي طريق مجهول ....... ويثير فضولي .......والحين هل من الممكن اني اعيشه ..؟؟...... لالا طلال مايصير وش تحب عاد .........انا وجه حب ؟.. وبعدين مين بننت عمي ؟.... لالا مو كلام هذا يمكن شفتها واعجبتك .........واستنكرت اللي صار ........بس مو يعني حب مره وحده .......بس ليه اهي بالذات تشغل تفكيري لييييييييه ..........ليه ماتغيب عن بالي ابد ..... ليه نوف بالذات .........بس عن جد تلمست في ذيك القمر براائه ..........زورقه وجمااال ماعمري شفت زيه ........الله يعينك ياطلال ))راشد اتصل على اهله بالشرقيه ........وعلمهم عن عبدالله ...وبشرهم ان العمليه خلصت ........ وحتى التجميل انتهوا منها ورجع شكل عبدالله لكن .... مو مرره مثل أول .... يعني مختلف شوي .. الأهل طبعا عرفوا الخبر على طول جاو لعندهم .... بس عبدالله وراشد كانت عايلتهم من ابو هم ابراهيم واخوهم حمد..... وراشد وعبدالله بس امهم متوفيه من يوم كانوا صغار ... ابو راشد جا مسرع من الشرقيه عشان يتطمن على ولده ........ ومرت الأيام يوم واللي بعده اللا ان جاالوقت اللي يطلع عبداللله من المستشفى ........اما فارس كان طالع من فتره ... ابو راشد وفارس كانوا رايحين للمستشفى لعبدالله ... وكانت اول مره يكلم فارس بعد الحادث ... اما بو راشد كان يوميا يشوف ولده .... والحين كان رايح يخلص اجراءات عبدالله فارس وهو منزل راسه ماله وجه يكلم عبدالله : عبدالله الحمدلله على سلامتكعبدالله : الله يسلمك فارس ...فارس : وش اخبارك الحين ؟عبدالله : والله الحمدلله .... وان شلونك الحين ؟فارس : لاوالله الحمدلله وظلوا فتره سااكتين الكلام أو الأعتذار كثيير في عين فارس ..... بس ماوده يضيق صدر عبدالله .... لكن عبدالله اهو اللي بداوفتح الموضوع عبدالله : فارس علمني الحين وش صار على السياره ؟؟فارس بخوف : هاه السياره .... السياره خلاص راحت ..عبدالله : وشو وش تقول انت ؟؟ وشلون راحت ؟؟ ماتتصلح ؟؟فارس : لالاياعبدالله مافي امل .... وتصليحها اعلى من سعرها .... ابوي قال نشتري غيرها احسن عبدالله : يالله وش المصيبه ..... طيب عمي قال لك شي ؟؟فارس : طبعا تعرف حركاتهم ..... اول ثلاث ايام زعل وماكلمني .... وبعدين كل شي طبيعي ... عاد انا اعتذرت له ..... عبدالله سامحني على اللي صار عبدالله : على ايش اسامحك ؟فارس : أنا السبب باللي صار لك عبدالله : لاوش دعوه .... اصلا انا كان ودي افحط وياك فارس : لابس انت كنت تنصحني وأنا العنيد ..عبدالله : عاد صار اللي صار وبعدين ماعلينا فارس : وش اخبارك الحين بعد العمليه ؟عبدالله : اييه احسن بس متى ابطلع ترا مليت فارس : يمكن اليوم سامعهم يقولون عبدالله : طيب ووش صار على جده ؟فارس : أجلوها الين ماتقوم بالسلامه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: كانوا الشباب متجمعين بالبيت ,,,,,.... وسمعوا بخبر خروج عبدالله اللي كان اليوم ......... اما فارس أخوانه نقلوا غرفته لتحت .... عشان مايقدر على الدرج ... كان الكل بيروح لجده ..... وأهم شي عندهم أن عبدالله يروح ........ عشان ينسى اللي صار معاه ....... صحيح ان مشيته صعبه ... بس لازم يروح عن نفسه .... وينسى المستشفى .... عبدالله كان بيطلع المغرب ... اما فارس طلع من المستشفى الظهر.... ودخل وهو يحرك عجلات الكرسي ..... وكل من يشوفه يحاول يمشي الكرسي ....لكن هو كان يرفض .... مايبي الناس ترحمه ..... ووده يتعود على حياته الجديده ..... راح لغرفته اللي تحت .... وغير ملابسه ... وجلس يطل من النافذه اللي تطل على الحديقه ...... كانوا العيال كللهم طالعين في الحديقه ........فارس كان يشوف منظر عيال عمه اللي كانوا يلعبون كره .....الكوره هواية فارس واللي تحطمت بعنف وجشع بسبب .... طياشة ساعه وحده ....... الحين هالساعه فقط اهي اللي غيرت حياتي كلها ........ول لو اني الحين زيهم كان العب وياهم واغلبهم زي العاده ......وكان الحين بروح وياهم لجده .... بس شكل مالي غير هالكرسي ... جلس يفكر بصمت وهو يطالع منظرهم ... وشوي وقام يبكي على حاله .....هذي اول مره يبكي عشان نفسه ...او لأنه مقعد ....لأنه كان دايم يحاول يثبت لهم انه ممشي اموره واللي صار عادي مررا ....لكن الحين جادوره يتأسى على حاله .... حتى جلس يبكي بحرقه كانت نوف بتنزل للمطبخ بتجيب لأم فيصل علاجها .......وهي رايحه .. سمعت صوت فارس .. وحطت أذنها على باب الغرفه ....وبدت تسمع .... (الحين هذا صوت فا رس ... ادخل ..ولا لالا خل اخليه ماظنيت انه يبي أحد يشوفه وهو بهاالحال .. او اقول خلني ادخل احسن ))فتحت الباب بهدوء ..ودخلت نوف : فارس وش فيك ؟فارس : لامافيني شي نوف : طيب ليه ماتروح تلعب معاهم ؟فارس : وش رايك يعني ؟؟!! كيف اطلع معهم ؟؟نوف : طيب اطلع مو شرط تلعب ..فارس :........نوف : فارس ... ان ظليت كذا بها الحاله مارح .... تمشي ابد بحياتك ........ راح تصيير ضعيف ... وانت يافارس مو هذاك اللي يستسلم على طول .......لاتخلي المرض أقوى منك ... ياما ناس صار لهم اكثر من اللي صار لك .. وصاروا احسن نااس ...وبالعكس أفيدمننا اللي الله اعطانا صحه مااستفدنا منها ......وبعدين انت ترا مافيك شي ... فارس : .طيب خلاص خليني .. ابي اجلس بلحالي نوف : انا مارح اخليك .. كذا واطلع مابي الين ماتقتنع وتسكت فارس : طيب وسكتنا خلااص نووووووف نوف قربت عند اخوها ... وحطت ايدها على كتفه نوف: فارس انا عرفتك قوي خلك قوي مثل ماعرفتك فارس : قوي !!؟نوف : أي واظنك قدها فارس ابتسم : اكييد نوف : يللا وبلاحركات بزران وروح اطلع معاهم فارس : لامابي.....نوف : طيب عشاني ... مالي خاطر عندك فارس : ههههههههه طييب بس ساعديني اجلس على الكرسي نوف :اوكي يللافارس : او اقول نوف ........ نوف: هلافارس : ابي انام تعبااان مررا نوف : خلاص ارتاح فارس: ساعديني انسدح نوف: اوكي كان في شخص يسمع لكلامهم من خلف الباب .... ولكن قلبه يقول له .... اجلس واسمع وش هم يقولون ....اما عقله يقول لاياطلال وبلالقافه لوجااحد وشافك بيقول عنك ملقوف ...ول اذا طلعت نوف لأنها الحين تحسبني معاهم برا ... والقلب يقول له اجلس وااسمع انت لازم تسمع وش تقول ......معشوقتك ,....... معشوقتي ؟!! لالايمكن انا مااعشق ابد ولاعمري باعشق ... وبينما كان القلب والعقل في صراع ....كان المستفيد اهو الأذن اللي كانت تسمع ذاك الصوت الناعم وهو يناقش صوت فارس المراهق . والحاد ((ااه عليها حتى صوتها ,... ياقلبي على النعومه ... والرقه ...ياليتني اليوم أصير فارس ........ واتمعن في هذاك الصوت الرقيق ))وفعلا صوتها كان مررا نااعم .... لكن مو بنعومه مصطنعه .. لا كانت نعومتها فعلا واضحه من صوتها ..... نعومه ربانبه .. مو مقصوده .......طلعت نوف من الغرفه ... وكانت مررا حزنانه ... فطلعت بسررعه ولاانتبهت لطلال اللي كان موقف بجنبها .... كان شكلها طالع مررا كيوت مع انها كانت لابسه ملابس بيت وعاديه مررا ... كانت لابسه بنطلون جينز ... وبلوزه موف ماسكه على جسمها المخصر ... وشعرها البني .. كانت رافعته على فوق .. ومنزله خصلتين .. وشكلها يااخذ العقل .. طلعت وتوجهت بسرعه ... للدرج ... ولاشافت حولينها شي ابد ..... بس كل همها انها توصل لغرفتها وبس ..... اما اللي شافها عرفت تطير عقله زين .... وتم يطاااالعها الين ماكملت الدرج ........ولاعاد شافها ,,,,,,, ((ياقلبي عالجسم والشعر .... هذي حتى بالبيت ملاك )) ولكن كان أحمد ولد عمهم اللي كبر طلال .......شاف كل اللي صار ... وباين على نوف انها ما نتبهت لطلال ...........احمد شاف طلال وهو يتسمع لنوف وفارس ... وشافه وهو يطالعها .....وكيف كانت معجبته بشكل مو طبيعي احمد : طلال طلال:هاه احمد ... اييه نعم احمد : وش قاعد تسوي هنا .؟؟طلال: لابس كنت بنادي فارس يجي معانا .. احمد وباين عليه انه يكذب كلام طلال : تنادي فارس هاه ؟!طلال :ايه كلنا طالعين اللا هو .. احمد : لحظه ,,.. وفتح أحمد الباب على فارس ....شاف فارس نايم ... سكر الباب والتفت على طلال احمد : طلاااااااااااااال!!! فارس نايم ....وشلون بتناديه طلال : اها نايم ....اووه ماكنت ادري خلاص خلنا نطلع احمد :: ياشخ اسسسستح على وجهك طلال: وشو؟؟ وليه ؟؟ وش انا مسوي ؟؟احمد : طلال .....ترا اللي صار قبل شوي كلله شفته طلال ارتبك وطاح وجهه ....... طبعا من المخجل ان احمد يشوف هالمنظر .. نظرة طلال لنوف احمد : طلال ... البنت مبين عليها ماتدري بك .... وحظرتك المفروض ماجيت تسوي معروف وتنادي فارس ...لأنني اظن فارس يدل البيت طلال: وانا بعد مادري انها موجوده ..احمد : لاياشيخ !! اقلها تصد شوي ولاتشوفها كذا ....وبعدين لو انها انتبهت لك ,,,,,كان خافت من نظراتك ....وقسم بالله انك ماتستحي طلال : وانا متى يمديني اصد وبعدين ..مالك دخلاحمد : انت اصلا من يوم جينا لهنا وانت متغير ... مو طلال الأول .. لاتحسبني مانتبهت لك يوم نزلت .. نوف عشان تطلع مع فيصل .. . شايف نظرتك .. وانا عارف مشعل ليه عصب عليك ذاك اليوم ..... وكيف انت صرفته ... لواني مكان مشعل كان صفقتك ,.... طلال علمني انت وش حاط ببالك طلال حس انه مذنب .......بس ماينلام .... ولازم يعترف .......وهالشي من زمان بقلبه ..... ووده يعرف ليه تغير تفكيره وصار معلق بنوف ؟.... : احمد ... انت تحب الصراحه صح ؟..!!احمد : أي احب الصراحه طلال : وش رايك تخليني صريح معاك ... ولااخبي عنك شي .. احمد : اوكي .. وانت من متى تخبي عنني طلال: انا مرا شفت نوف كلللها وشفت نظراتها .. شفتها وهي ماكانت تدري ... وانا مدري ... ومن بعدها انقلبت ... طول الوقت وطيفها يدور معاي .... مدري ليه نوف اهي اللي داايم ببالي ... وان مرت قدامي ... او احد قال بس نوف .. انا خلاصص ابدا اذكر ذيك النظرات البريئه ... ويمر علي طيفها ...مدري وش لون اوصف لك هالشعور الغريب احمد : احلىىى ياطلييل اجل حاطها على البال ؟!!طلال: وش على البال الله يهداك ......عاد هو بكيفي اهي اللي فرضت علي احمد : الله يقطع سوالفك .. طلال: والله مدري مدري كيف أتغلب عليها وانساها احمد وهو يغمز : يعني صرنا نعشق طلال: يللا وبلا سوالف المراهقين هذي احمد : خلاص اطلبها من عمي .....هاه وش رايك مو كذا احلى ؟طلال: والله ودي بس انا ويييييين والزواج ويييييييين احمد : عالأقل احجزها طلال : وان ردتني احمد : مدري بس تسوي شي ....هههههههه وان ردتك عاد انساها واللا ترا افقع خشتك طلال : ههههههههه احمد : الله ياخذ ابليسك طليييل اثرك منت سهل طلال : لاتخليني اندم اللي علمتك احمد : لالا وش دعوه نمززح طلال: يللا خل نروح عند الشباب اصرف احمد : اييييييييييه مستحي ..انت ووجهك طلال: انطمم احسن لك احمد :خخخخخخخخخخ:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::جالسه ومعها الجوال كانت منسدحه على سريرها .......ومتغطيه عشان ماتبين .........كانت تكلم وحده من ربعها الجوهره : اقول لك كلمتهساره : والله ؟!!الجوهره : اييه ...يختي ونااااااااسه ساره : عاد لازم يكون مملوح الجوهره : يوووووووووه قمر .. هذا مدري كيف مخلوق ساره : الله ياخذ ابليسك ... بس وش اسمه وكيف شكله الجوهره : محمد ... وطويل وحاط عوارض وعنده شنب خفيف .. وواسمر .. ومليان شوي ساره :ياحظظك أنا جلست اتميلح لهم ساعه وماينفع الجوهره : ايه ياختي حظ هذا ساره : اقول عاد لايكبر راسك علينا الجوهره : انتي بس لو تجربين كان تعتبريني .....أسعد انسانه بالعالم ساره : خخخخخخخخ مااااااالت ... اقول جوجو الجوهره : هلاساره : تعالي بيتنا الجوهره : ايه ان شالله ابسأل ابوي ..وارد لك ساره : يللا عندي افلام جديده وفللله .........بس انتي تعالي الجوهره : بس ان وافق ابوي خلاص ساره :اسأليه الجوهره : طيب ساره : ويللا باي الجوهره : مع السلامه وسكرت سارا وراحت الجوهره لعند ابوها عشان تطلب منه يرضى تروح لبيت خويتها :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::كانوا فيصل ونوف وام فيصل بالصاله .. اللي فوق .. كانوا يطالعون برنامج في قناة دبي .... نوف راحت لغرفتها كانت بتجلس على الأنترنت ... وتكلم لمى صديقتها بالماسنجر ... اما فيصل وام فيصل سكروا التلفزيون ...وجلسوا مع بعض فيصل : يمه .. ام فيصل : هلا\فيصل: يمه ابي اكلمك بموضوع ام فيصل : وشو ؟فيصل: داري انه مو وقته ام فيصل : وان ماعلمتني من بتعلم ؟.. يللا بس لاتخلي شي في بالك فيصل: يمه انا ابي اتزوج ام فيصل : هذي لساعه المباركه .. ولدي فيصل يبي يتزوج بس مو توك صغير ياولديفيصل: لامو صغير ... وان مازوجتوني الحين ... انا مارح اتزوج ابد ام فيصل : الله وش دعوه .. اصلا البنات كلهم يبونك وانت ماعليك قصور ... كامل والكامل الله فيصل: تسلمين لي يمه ام فيصل: خلاص بس انت علمنا وش مواصفات اللي تبيها ... وانا ونوف مارح نقصر وبندور لك فيصل: لالايمه انا حاط فبالي وحده وابي اخذها ام فيصل باهتمام واستغراب : حاط فبالك !! ومين ؟فيصل: ايه .... ريما بنت خالتي حصه ام فيصل : ريما . والنعم بريما .. بس توها السنه الجايه اول جامعه ... وأهلها ماظن يوافقون يزوجونها بدريفيصل: لالا انا مصمم .. مااظنهم بيردوني .. وانا ابخطبها واشوف ام فيصل : خلاص تبيني اكلم امها ؟فيصل : ايه يمه الله يعافيك ام فيصل : خلاص اشوف انا وياهم فيصل وهو يحب راس امه : الله لايخليني منك يايمه ام فيصل: ولايحرمني منكم فيصل كان قاعد يتكلم عن الزواج .. وكيف بيسويه .... ههههههه المسكين كان مررا متحمس ... وكأنهم سألوالبنت واهلها .. وام فيصل كانت فرحانه لولدها ... ((الله يافيصل أجل كبرت ... وان شالله بشوف عيالك ... ))نوف انتبهت لفيصل وهو يتكلم عن زواجه لكنها ماسمعت اللا كلامه عن الزواج يعني ماتدري انه حاط فباله ريما .... استغربت .. وراحت لعندهم مستعجله ... ودخلت الصاله وكانها ماسمعت شي ام فيصل : شفتي يانوف... اخوك يبي يتزوج نوف: ههههههههههههههه داريه من اول ام فيصل: وش دراك ؟!!نوف: اجل اخوي ومايعلمني ؟ هههههههههههااااااااااااااااااااااااايفيصل: الله ياخذ ابليسك الشرها مو عليك الشرها على اللي يعلمك نوف: ههههههههههههه شفت عاد اني فظيحه ام فيصل : خلاص انا اشوف بالموضوع فيصل: ايه ان شالله ......يللا انا طالع تامرون على شي؟ ام فيصل : ابد سلامتك نوف : ههههههههههه يمه اخونا حركااااات بصير عمه هههههههام فيصل: ايوا لله ان ولدي كبر . نوف: انا ماقلت لك ماعنده سالفه ومافيه شي وانتي تقولين تعبان ام فيصل: انا ادري عنه!! خوفني عليه .. ماغير ماياكل ومتغير نوف: ههههههههههههههههههههههههه وطلع يبي يتزوج ..ام فيصل: ياعمري فصيل اجل مخبي عني الين .. ماطلع فارس من المستشفى نوف: أي اكيد .. بس اححححححححم احم ...أنا قايل لي قبلك خخخخخخخخام فيصل: الله ياخذ ابليسك .. وياحبك تقهريني ..نوف: هههههههههه عاد بنتك تقهر صح ؟ام فيصل وهي ترفع العصا عشان تطق نوف: نووووف ووجع نوف: ههههههههههههههههههه لالا خلاص كلش ولاطقت الوالده ههههههههههههههههههههههههههام فيصل: اللا نوف وين فارسنوف : فارس تو يقول انه بينام بغرفته ام فيصل: طيب متى يروحون عيال عمانك لجده نوف: مدري اليوم قال لي ميشو انهم بيروحون بعد مايرجع عبدالله يعني اليوم ام فيصل: اييه يروحون ويردون بالسلامه نوف: يمه ام فيصل: نعم نوف: فارس بروح وياهم ؟!!ام فيصل: ايه بيروح . وش ناقصه خليه يوسع صدره .. وليه مايروح ؟نوف: لابس صعبه روحته ام فيصل: لاصعبه ولاشي .... بس خليه يستانس ان شالله ... عاد شكله هالأيام يضيق الصدر ......مدري وش فيهم عيالي نوف: ايه ماياكل ابد تعرفين عاد توه منشل ..ام فيصل: اييه الله يساعده نوف: يووووووووووووووووووووووووووووه يمه ام فيصل: نعم روعتيني نوف وهي تركض لغرفتها: نسيت لمو على الماسنجرام فيصل: وشو ؟؟!! وش نسيتي؟نوف: هههههههههههههههههههه لالا ولا شي ام فيصل: بسم الله وش فيهم ذولي؟:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::ريما ... اللي ملكت قلب فيصل كانت تحب فيصل نفس الشي بس... ماتدري ان فيصل حاطها بباله ... لكنها كانت تحبه وتبديه على كل عيال خالاتها .........كانت شخصيته تعجبها .. كثير وتتمنى تاخذه ....ريما كانت عايشه فبيت كلله مليان بنات وماكان عندهم عيال ابد ....... ابوهم كبير بالسن ... وامهم نفس الشي ... ماكانوا تجار كثير .. ...عايلة بوفيصل كانوا اغني منهم ... لكن ماعليهم ريما كان لونها برونز ... وطويله وشعرها مجعد .. ونحيفه .. كانت مملوحه لكن فيصل أجمل منها .......بس هي ماعليها فلاويه والقعده معها ماتنمل .. كانت تفضل نوف على كل بنات خلاتها وتحبها كثير وتحب عيال خالتها ام فيصل (الجوهره ) ودايم تجي بيتهم .. بس جياتها قلت عشان عيال خالاتها كثار وماتقدر تروح :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::
جاموعد خروج عبدالله من المستشفى ..... وراح ابوراشد وراشد ومحمد ...... بيطلعونه ..... الكل كان فرحان له ...... والعيال متفقين يحاولون ينسونه ...... ويخلونه عااادي ولا كأن صار شي ابراهيم (بوراشد) : يللا عبدالله مشينا عبدالله : يللا محمد مسك يده عشان يساعده يقوم من السرير .... وراشد رايح يكمل اجراءات المستشفى ..... وركبوا السياره راشد ومحمد : الحمدلله على سلامتك عبدالله : الله يسلمكم راشد : ياللا عبييد روحة الغربيه اليوم .....افرح عبدالله بفرح : والله !!راشد : اكيد .... وليه مستغرب ؟عبدالله : على بالي كنسلتوها راشد : لاااا ليه عبدالله : بعدالحادث راشد: الحين احنا أصرينا بعد الحادث عبدالله : فرحتني راشد: هههههههههههههه ووصلوا للبيت ونزل عبدالله من السياره .. ......كان يعرج طبعا لاايمكن يمشي طبيعي ....... يمشي ببطئ ويعرج .... وبقى له لزقه وحده على خده يعني جرح واحد .......... بعد عمليات التجميل........ الكل فرحان لعبدالله ودخلوا للصاله ...... ورجعت حالة مشاري وخفت دمه مع التنكيت .......خلاص الأزمه عدت ...... :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::فيصل كان طالع مع صديق عمره ماجد ..... كانوا جالسين بالسياره ماجد : اقول فيصل فيصل : نعم ماجد : وش صار في موضوع زواجك ؟ علمت اهلك ؟فيصل: اللا ابشرك قلت لهم ماجد : ماشالله ... زين واخيرا طلعت لهم .. هاه صار شي ول لأ؟ فيصل: لا الين الحين ... بس امي بتكلم خالتي ماجد : اخخخخخخس اجل بتصير معرس ... وتتزوج قبلي فيصل: وش دعوه كنهم وافقوا الحين ماجد وهو يبتسم: اييه مملوح ودكتور وابوه تاجر .... وش يبون البنات غير كذا ؟!فيصل: اقول عاد عن الخرابيط ماجد : ياعيني عالمنحرج فيصل: طيييييييييب ياماجد .... الغلطان اللي يعلمك ماجد : ههههههههه عاد علمتني وصار اللي صار.....طيب متى بتحط زواجك ؟! فيصل: ياخي توالناس لسسا الموضوع احتمال يتأخر ماجد : بس مااوصيك في خويك اعزمني ... فيصل: يممه من هالدب ... ان ماعزمتك اعزم مين ماجد : احححححححم ههههههههههههههفيصل: هههههههههههههه:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::دخل البيت مع ابوه واخوه ومحمد ... اخيرا طلع من بعد عمليتين ... وكان يمشي بتعب ويعرج ... دخل البيت ... والكل سلم عليه ... كانوا بيمشون لجده الساعه 9 فارس كان بالصاله يتفرج عليهم وهم خلاص طالعين ...مشاري: فارس يللا مشينا فارس : ومن قال اني بروح ؟!!مشاري: وشوو؟؟فارس : ايه مارح اروح بجلس بالرياض مشاري: فارس وبلاسخافه يللا بنركب السياره الحين فارس : اركبوا طيب وانا جاي بودعكم مو اركب معكم مشاري : فاارس انت وش اللي غير رايك .... اول كنت اكثر واحد مصر على الروحه فارس : بس كذا مزاج مشاري: انا عارف ليه ... بس يللا امش وياي فارس : قلت لك ماابي مشاري: يعني بتجلس هنا بلحالك ؟؟!فارس: عندي نوف وفيصل ... وفهد مابقى شي ويرجع مشاري: فارس قل لي انت ليه متغير ؟؟ من بعد الحادث؟فارس : ماتغيرت مشاري: اقول العبها على غيري وعلمني وش اللي صاير فارس بانفعال : وانت وش تشوف قدامك علمني ؟!! مو نشوف واحد منشل ... انا خلاص حدي اجلس بالبيت ... مو انا اللي اسافر مشاري: يوووه فارس اللي يسمعك يقول .. معوق .. اقول امش بسفارس : قلت لك ماااااااابي .. خلاص رح وخلني هنا خلاااص!!مشاري: لاحووولوطلع مشاري وعلم امه بكل اللي صار وقال ان فارس مايبي يروح .. ام فيصل راحت تقنعه ومانفع ... ولاحتى عيال عمه ماعرفوا كيف يقنعونه .. وهو مصر انه بيجلس مشعل : فارس صدقني بتندم رح احسن لك فارس : بندم اذا رحت خلووني اريح لي مشاري: براحتك ... يللا شباب مشينا وطلعوا من عند فارس .. اللي كان مصر على قراره ... اما العيال راحوا وفي وكان اللي يسوق طلال .. :,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,: ,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,::,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,: ,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:,:(ابو تركي) عم نوف وابوا الجوهره كان جالس مع بناته في الصاله الجوهره : يبه بطلبك طلب ابو تركي : وشو بعد ؟ الجوهره: بس لاتردني !ابوتركي: على حسب ..الجوهره : يووووووه ابوتركي : وش عندك ؟الجوهره : امممممم ... ابي اروح بيت سارا صديقتي ابو تركي : لالالالا مافي بنات يروحون عند ربعهم الجوهره : يبه تكفى بتجمع كل بنات عماتها ... خلني اروح مليت لاسفر ولاشي ابو تركي : مايصلح خليها تجيك هنا بالبيت الجوهره : لا وش تجيني ... مع بنات عماتها كللهم تجي.؟! مايصلح يبه تكفى ابو تركي : قلت لك لايعني لاالجوهره : ابوووي الله يخليك ..... تكفى كلها ساعتين ابوتركي : ..............الجوهره : الله يعافييك ابو تركي : ...........الجوهره : هاه وش قلت ..ابو تركي : متى طيب؟!الجوهره: عزيمتها بكرا ابو تركي : بس نص ساعه الجوهره: لاوش نص ساعه وش أقعد اسوي؟ ابو تركي : ااه منكم بس يالبنات الجوهره : هههههه قصدك انك رضيت ؟بوتركي: بس تروح لميا اختك معاك الجوهره : لاااااااااا وش لميا بوتركي : خلاص اجل مافي روحه الجوهره : طيب خلاص لميا معاي بو تركي : وش تسون هناك ؟الجوهره : رقص وجمعه يعني وناسه ........ لميا : ابوي بروح معها بوتركي : ايه لازم تروحين مع اختك لميا : خخخخخخخخ بروووووووح حررره الجوهره : اهم شي اني بروح وبس الجوهره : مشكوووووووور ابوي يااحلى ابو وراحت طايره لغرفتها راحت تكلم سارا ....... وتقول لها ان ابوها راضي بس مع لميا الجوهره: الو سارا : هلاجوجوالجوهره : ابشرك ابوي وافقسارا: جدوالله الجوهره : ايه بس سارا: بس ايش الجوهره : يقول لميا لازم تجي معاي سارا: طيب بكيفها حياها الله الجوهره : لا مابيها سارا: اللا تعالي متى بتجون ؟الجوهره : مدري قلت له بكرا سارا: بس ترا بكرا بيجينا خالي الجوهره : يووووووه الحين ان قلت لأبوي بيعيي سارا: وشو له تقولين .... ماعليك منه ... اهو في المجلس وانتي في غرفتي الجوهره : خلاص مارح اقول سارا: يللا انتظركم بكرا الجوهره : يللا بايسارا: باي ::::::::::.:.:.::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::نوف وام فيصل كانوا يتقهوون في الصاله ومعاهم فارس .... كان البيت فاااضي فارس يطالع مباراة ونوف وام فيصل يسولفون نوف : يمه بكرا ابي اروح لبيت خالتي حصه .... مشتاقه لريما ام فيصل: لايابنتي وش يوديك نوف: يوووه يمه طفشت هنا البيت طفش ام فيصل: بس مين يوديك ؟ نوف: فارس او أي احد ام فيصل: بس هم فاضين بكرا ؟ نوف: مدري باتصل واسألها ام فيصل: بكيفك روحي دخل عليهم فيصل فيصل: السلام عليكم نوف : وعليكم السلام فيصل وهو يطالع فارس باستغراب: فارس مارحت وياهم فارس: لامابي فيصل: وليييه ؟!! فارس : بس كذا عاجبتني الرياض فيصل: والله انك بعد فارس بعصبيه : خلاااص فكوني ترا مليت فيصل: خلاص بسم الله ماقلنا شي ... وش تشوف أي مباراة ؟فارس : الهلال والقادسيه 1 _- 0فيصل : ييمه صار شي جديد ؟ام فيصل: لاانتظر تو الناسفيصل: لايايمه انا مسستعجل وابيه في هالاجازه نوف: الله !! بدري مررا ليه ؟ فيصل: يمه ماجد يقول لي ان بعضنا بودوننا ناخذ دورات في بريطانيا يمكن لمدة شهرين ....... فأبي اروح وانا متزوج ام فيصل : خلاص ان شالله اكلمهم بكرا فيصل وهو راقي للدرج بيروح لغرفته : ايه بس يمه لاتطولين ام فيصل: ان شالله :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::كانوا جالسين في السياره صراخ ورقص وتصفيق وازعااج ... وطلال بدا يحس بدووخه راسه قام يدوور والطريق طوييل وهو خلاص تعب كثير مشاري : طلال وش فيك بسم الله لونك طالع اصفر طلال: تعباان يامشاري تعباان أحمد : تعبان من ايش التفكيير ؟؟؟طلال: الله ياخذ ابليسك .., الطريق يتعب وانتو مزعجين تعالوا خذوا مكاني مشاري : خلاص طيب عطوني انا بدالك طلال: لالا كثر خيرك لا أخاف تودينا في داهيه مشاري : ههه ليه ؟طلال : مرجوج الله يرجك مشاري : خخخخخخ احسن تحمل محمد : خلاص خلاص انا بسوق طلال: أي الله يريحك رجع طلال لورا والباقي كملوا تصفيق وازعااج ولا كأنهم ناس رايحين لمكه وجده بيوصلون الساعه 5 الفجر ..طلال حط راسه وعلى طووول طقها بنوومه .. :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::جات الساعه 12 بالليل الكل كان ناايم ... اللا اهو الوحيد جالس بغرفته (((اخيرا .. واخيرا بيتحقق حلم ايام المراهقه الى الحين .. يتحقق بكرا .. الله بس لو توافق ونتزوج ياسلام بس ... متى تجي ذيك اللحظه وانا الا متى انتظر ... مليت من الانتظار .. )) :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::الكل نايم بالسياره ..:.:. ماعدا احمد ومحمد عيال العم محمد : احمد داااايخ فيني النووم احمد : وش قصدك استلم وحتى انا ابي انام محمد : أي ياليت احمد :لاوالله معليش اخاف انام ونسوي حادث هههههه محمد " طيب سولف وخلني .. اصحصح احمد : محمد ........ ماتلاحظ شي غريب على طلال ؟ محمد : لا زي ايش احمد : اللا متغير من بعد ماجينا للرياض تغيرت فيه اشيا كثيره لاحظه زين محمد : اللا تغير .. مو طلال اللي اول كان يسولف واجتماعي .. لاالحين صاير يحب يجلس مع نفسه واربع وعشرين ساعه مفهي ومايدري وش الدنيا فييه احمد : طيب ليه تتوقع محمد : مدري والله .. طلال مااعرفه زين .. احمد : تتوقع انه حاط احد بباله محمد : وشلون يعني يحب احد ؟! احمد : ايه محمد : مب بعيده ممكن ليش لا احمد : وش رايك نسأله محمد : لالا يمكنه مايبي احمد : عارف انه مخطط على وحده بباله ؟ محمد : وشوووووو ؟؟ وحده بباله ؟؟؟ بذمتك احمد : أي اكيد محمد : وش دراك احمد : اهو قايل لي بعظمة لسانه محمد : احلى اجل .. منهي ومن متى وهالمشاعر الحلوه تطلع ؟ احمد : من يوم جينا للرياض .. يفكر بنوف بنت عمي خالد محمد : نوف ؟!!! احمد : أي ويقول انه شافها بعد والحين حاطها بباله ويفكر ياخذها محمد : بس نوف صغيره وطلال نفس الشي احمد : انا ادري بس مسكين مو مرتاح ابد .. طول الوقت في باله محمد : ايه ماينلام احمد : وليه ؟ محمد : ذيك المره سمعت امي تمدح في نوف مدح احمد : أي بس تتوقع ابوها بيوافق لطلاال ؟ محمد : أي ليه مايوافق .. مايلقى احسن من طلال احمد : وش رايك نوقف معاه .. انا ودي اننه يبدا هالخطوه محمد : أي يستاهل طلال بس ليه مايأجلها للسنه الجايه .. حرام البنت توها احمد : محمد محمد : هلا .. وليه تضحك ؟احمد : انا وياك نتكلم وكأنه صار شي الحين هههههههه محمد : ايوا الله هه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::: الجوهره كانت جالسه تكلم محمد خويها بالجوال محمد : هلااااااااا والله حياتي الجوهره : ياهلا بقلبي محمد : اشتقت لك ياروحي الجوهره : وانا بعد محمد : جوجو .. الجوهره : الله بس ياحلو كلمه جوجو على لسانك محمد : مو لأنه لساني عشانه اسمك طلع حلو الجوهره : تسلم بعد روحي محمد : في واحد من ربعي كلمته عنك الجوهره : كلمته ؟!! ووش قلت له ؟!! محمد : قلت له اني احبك مووووووووووت الجوهره : وانا امووت فيك محمد : بس صديقي يبي يتعرف عليك الجوهره : لاالا مااتفقنا .. وش هالكلام محمد : طيب وش فيها انا ابي اعلمهم عن الملاك اللي اكلمه الجوهره : وش اسمه ؟محمد : صالح ... الجوهره تكفين عشاني قولي تم الجوهره : محمد : طلبتك لاترديني الجوهره : اوكي بس عشانك محمد : تسلمين يالغلا خذي الرقم الجوهره : اوكي محمد ((اخيرا طحتي في الفخ )) : جوجو الجوهره : نعم محمد : بس لاتصدقين وتحبينه ه تراني ماارضى الجوهره : لا اااااااا يمكن احب او افكر بأحد غير حمودي محمد : تسلمين ياروح حمودي والله الجوهره : ههههههههه خلاص احرجتني محمد : هذي الحقيقه وانا لازم اقولها اللجوهره : وش هي ؟ محمد : عيشتي بدونك ماتسوى تراب الجوهره : وانا بعد مااسوى شي بدونك محمد : على فكره متى تفضين عشان يتصل عليك صالح ؟الجوهره : اممممم أي وقت محمد : بكرا بعد العشا يصلح ؟ الجوهره : لا بروح لبيت صديقتي محمد : والله الجوهره : أي ليه مستغرب ؟ محمد : لأن القلوب جنب بعضها الجوهره : مافهمت محمد : يعني بكرا انا رايح لبيت اختي عازمتني الجوهره : وانا صديقتي نفس الشي محمد :يللا حياتي مااطول عليك الجوهره : يالله ياقلبي باي محمد :باي الجوهره (( الله على هالانسان كيف رومنسي ياحظ اللي بتاخذه وبس )) :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::الساعه 4 العصر وصلوا لجده استأجروا شقه مؤقت بس لأنهم مالقوا مكان يرتاحون فيه الكل منهك وتعبااان ... على طول راحوا ينامون وبعضهم .. جلسوا يطالعون التلفزيون :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::نوف وفيصل وام فيصل بالصاله وابو فيصل ام فارس كان يلعب بالبلايس تيشن .../ .نوف : يبه خلني اروح لبيت خالتي حصه ابو فيصل : بكيفك روحي بس دوري من يوديك من اخوانك نوف التفتت على فيصل : فيصل تكككككككككفى ام فيصل : طيب وشو له تبين تروحين ؟نوف: مشتاقه لريما عاد هي قالت ريما ارتسمت الابتسامه على وجه فيصل .. ونط من مكانه نوف: فيصل واللي يعافيك فيصل: ...........ام فيصل كانت مبتسمه على منظر فيصل لأنها عارفه اللي بباله نوف: الوووووووووو .. فيصل وصمخ فيصل: هاه .. نعم ؟نوف: ابيك توديني لبيت خالتي حصه .... ممكن .؟ فيصل: متى تبين تروحين نوف: الحين فيصل: عاد فاظين الحين ؟نوف: أي توني متصله عليهم فيصل: خلاص اجهزي وانا ابوديك نوف : اوكي ثااانكس وراحت تسوي نفس حركتها راحت ترررررركض للدرج .. ام فيصل: يابنتي انتبهي نوف: هههههه ان شالله ابو فيصل: فيصل !! فيصل: هلايبه ابو فيصل طبعا عارف ان ولده يبي ياخذ ريما بنت خالته بو فيصل : متى تبي تتزوج ؟فيصل: انا مستعجل وابيها هالاجازه بوفيصل: طيب وليه ماتاخذ عهود بنت عمك ؟فيصل: لاوش عهود أنا ابي وحده اصغر مني بوفيصل: والله ان عهود حليوه وطيبه ومشالله ماعليها وتصلح فيصل: لالا بس انا حاط ريما يعني ريما بو فيصل: طيب بنت عمك فيصل: بنت عمي على عيني وراسي بس لا كبيره بوفيصل : خلاص الله ان شالله يوفقك فيصل التفت على امه وابتسم : يمه اليوم خلاص ؟! ام فيصل: هههههههه اليوم ولاااااايهمك جات تركض وهي شايله العبايه نوف: فيصل يللا لانتأخر فيصل: اوكي يالله اركبي وانا جايك \\\\\\\
ريما : يمه ترا نوف اليوم بتجينا ام ريما : حياها الله ريما : هذا دق الجرس أكيد وصلوا ام ريما : روحي افتحي راحت ريما جري للباب .. وفتحت الباب ولقت نوف في وجهها ريما : هلاااااااا نووف أشتقنا لك وقامت ريما تضم نوف بقووه وكأن لهم سنه ماشافوا بعض .. فيصل شاف ريما من ورا نوف .. ريما اللي يتمنى يتزوجها من أيام المراهقه .. فيصل على طول حس بموقفه وبعد عنها وبدا يتنحنح ريما ماكانت تعرف أنه موجود على طول انحرجت وبعدت نوف: هههه ريما وخري فيصل جايريما وهي تركض ريما: عمى ورا ماقلتيلي نوف: نسيت ام ريما جات عشان تسلم على نوف وفيصل ام ريما : م الله م ... فيصل أدخل فيصل: لاولله مشغول ام ريما : اقعد عالأقل فنجال واحد فيصل: طيب وجلس شوي وتقهوى مع خالته .. أما نوف على طول عند ريما بغرفتها ريما : نوف تتوقعين أخوك شافني ؟نوف: ااااااااي مدري .. بس شكلك كان مررا روعه ريما رمت المخده على نوف: اقول على تراب نوف: هههههههه ليه انحرجتي ؟ريما : اظنك عارفه .نوف: اييه حبيبك .. وش عليك وليه ماتستحين ريما : نوف وش هالكلام ؟نوف: ليه اشفيه كلامي ريما: تحبين تحرجيني .. أنا خلاص شلت فيصل من بالي لأنه مافي أمل ياخذوحده مثلي نوف: وليه وأنتي وشفيك ؟!ريما: أخوك مزييوووون والكل يبيه أكيد بياخذ بنت مزيونه ولا بنت تجار نوف: وكل دكتور ياخذ مزيونه ؟ريما : مدري أحس مافي أمل أبد .نوف: اللا أبشرك يبي يتزوج ريما : واللله ؟!!!!!!!!نوف: أي والله ريما : وموحاط احد بباله نوف: اللا بس نسيت أسأله ريما: ياشينك نوف: وليه ؟ريما: ابي أعرف منهي نوف: وليه وأنتي مأمله على نفسك هههههريما: لا أبي أعرف من هالدبه الخايسه اللي بتاخذ مني حبيب عمرينوف بضحك: حبيب عمري ومدري وش وقدامي ؟! هاهريما: يختي هذا أقل شي أقدر أقوله حبيته حب جامد اهو مايدري ولااحد يدري ونهايته كانت فاضيه يعني ماخذنا بعض نوف: ماشالله ياهووووو !! تراني أخته ويحق لي أكفخك في هالمواقف ريما: بسم الله وشفيك علي الحين ؟ نوف: ههههههههه لاواللله أمزح وياك :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::ابو فيصل وام فيصل بالصاله ... فجأه دق التلفون ام فيصل: الووفهد : هلايمه ام فيصل: فهد !فهد : أي فهد وش بلاك مستغربه ؟ام فيصل: منزمااان ومااتصلت .. مشاقين لصوتك ياولدي فهد : وأنا بعد طفششت أشتقت لكم كثيير ام فيصل: وش اخبارك الحين ؟ ووش علومك ؟ ووش مسوي؟فهد : والله الحمدلله اليوم بنطلع من رابغ وبنرجع لجده ام فيصل : وش رابغ وش تسون هناك ؟فهد : عندنا تدريب هناك ام فيصل: طيب ومتى بترجع ترا طالت الغيبه فهد : اليوم ان شالله ام فيصل بفرح: اليوم ؟!! ومتى ؟فهد : متأخر يمكن الساعه ثنتين الليل أوصل ام فيصل : تروح وترجع بالسلامه فهد لاتطول فهد : ان شالله .. بس عطيني أكلم الوالد ام فيصل : هذا هو ...........ابو فيصل تعال كلم فهد ابو فيصل: فهد هلا فهد فهد : هلايبه ابو فيصل: وش أخبارك ؟فهد : والله الحمدلله ابو فيصل: هاه عسى التدريب مظبوط وياك فهد : ههههه ايه يبه لاتحاتي ولد طيار ابو فيصل: ايه هذا اهم شي الفايده .... بس ماعلمتني متى بترجع فهد : أي ان شالله اليوم الليل ابو فيصل: تجي ان شالله بالسلامه فهد : تسلم والله ... ابو فيصل: يللا نشوفك اليوم ان شالله فهد : انشالله .. بس سلملي على اخواني كلهم ابو فيصل: يوصل ان شالله .. يللا مع السلامه فهد : مع السلامه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::الجوهره : لميااا !!! يللا بنتأخر لميا : طيب بس بجيب عبايتي الجوهره : طيب بسرعه مابي اطول عليها لميا اوكي هذيني جاهزه ابو تركي : الجوهره لميا يللا تراني طالع بسرعه اركبوا السياره لميا : ان شالله لبسوا عباياتهم وركبوا السياره ووداهم بوتركي ... دخلوا لبيت سارا سارا : كلولللوووولييييييش .. هلا بالجوهره ولميا م الجوهره : الله يحيك لميا : الله يحيك سارا: تعالوا هنا بالصاله الجوهره : مو تقولين خالك بيجي ؟سارا : لامابعد يجي سارا : لميا تقدرين تروحين لفوق عند اختي نوره تراهي كبرك لميا : بس وين ماادل شي سارا لحظه اوديك يوم راحت تودي لميا لأختها ... دخل خالهم من باب الشارع .. كان مايدري أن صديقات سارا جاين والصاله كانت أقرب مكان لخالهم ..... وهو متعود انه يجي دايم .. لأن مافي أحد يتغطى عنه ..... دخل وتفاجأ بالجوهره اللي كانت متحمسه مع دعايات التلفزيون ... دخل ووقف في مكانه الجوهره انتبهت له وظلت تطاالع باستغراب .. وهو يشوفها بأعجاب شديد وواظح من عيونه ((نفس العيون نفس الشعر نفس الوجه .. هذا كأنه محمد خويي .. أخاف انه نفسه . اوف ياحسره وش هالفشيله )) (( هذي تشبه اللي بالكورنيش .. بس وش جابها هنا .. ؟؟ خل أسئل سارا أول )) دخلت سارا سارا : خالي محمد وش تسوي ؟محمد : هاه لا بس مانتبهت أسف وطلع الجوهره مازالت مو على بعضها كانت متفاجأه من الموقف وماتوقعت أبد انه يكون خال سارا ... سارا : الجوهره ((عشان كذا يقول لي انه بيروح لبيت أخته ... ياربيه وش هالفشيله .. بس حظك ياسارا على هالخال ))سارا : الجوهره الووووووووووووووووو ردي الجوهره : أي نعم ؟سارا : وش فيك وجهك مررا متغير الجوهره نزلت راسها ومازالت متفاجأه الجوهره بصوت خفيف : سارا سارا : نعم ؟ الجوهره : هذا خالك ؟سارا : أي هذا خالي محمد اللي قلت لك بيجينا الجوهره : تصدقين تراه نفسه محمد اللي مرقمني سارا : وشوو ؟الجوهره : اللي سمعتي سارا : لالا تأكدي يمكن يشبه له الجوهره : متأكده ياسارا متأكده وأسأليه يكفي نظراته قبل شوي سارا : طيب ماصار شي حتى اهو ماكلمك الجوهره : لابس سارا : بس ايش الجوهره ترا ماصار شي ابد بالعكس شكلك اعجبتيه الجوهره : وش اعجبته الله يهديك سارا : اللا خالي وانا أعرفه الجوهره : خلاص لازم اروح الحين سارا : اقول اقعدي بس وش تروحين الجوهره : مكاني غلط ياسارا سارا : ياااااالغبيه أفرحي مايصير تزعلين ... خلاص ولايهمك بزوجكم لبعض الجوهره : صدق انتي فاظيه بعد سارا : وش فاضيه والله ليتني مكانك كان اطير من الفرح أنتي عاجبته واهو عاجبك الجوهره : .................زسارا رمت المخده على الجوهره : يللا بس وسعي الصدر وخلينا نشوف أفلام الجوهره : الله يرجك بعد انتي كلش ماخذته وناسه سارا: أي ياشيخه الدنيا فلله الجوهره : طيب يللا وش عندك افلام سارا :لحظه خليني أجيبهم محمد كان يفكر بالموقف اللي حصل وبالجوهره عن جد اعجبته ... بس ممكن تكون نفسها اللي بالكورنيش .. اهي قايله له أنها بتروح لبيت صديقتها .. مرت سارا لعند خالها عشان تجيب الأفلام محمد : سارا سارا !! لحظه لحظه شويسارا : خير ؟؟محمد :اممم من هاللي عندك سارا : وش دخلك ؟محمد : مدري بس لازم أعرف سارا : هذي صديقتي عندك مانع محمد بضحكه ماكره : خويتك أجل ؟سارا : أي خويتي محمد : اها خلاص ((سارا بسم الله وش فيه ذالحين )) :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::يلله هذا الباقي لعيوونكم ................ام فيصل : ابو فيصل عطني التلفون ابو فيصل : وشو له ؟ام فيصل : ابتصل على ام ريما ابسألها لفيصل لو درى انني للحين ماقلت له كان يذبحني ههههههه ابو فيصل : ههه طيب اخذيه ام فيصل: ألوام ريما : ياهلا بأم فيصل ام فيصل: وشلونكم ؟ام ريما : والله الحمدلله بخير أنتو وش اخباركم ؟ام فيصل: الحمدلله ام ريما : ووش أخبار العيال ؟ام فيصل: والله الحمدلله هذا فهد اليوم ان شالله بيرجع من الغربيه ام ريما : ايه زين وسلمي لي عليه ووش اخبار فيصل مع الطب ووش مسوي ؟ام فيصل: والله الحمدلله هذا هو الحين يبي يتزوج ام ريما : زين زين بالمبارك يستاهل فيصل .. بس لقيتو له ام فيصل: لاوالله أنا عشان كذا متصله عليك ام ريما : خير ان شالله ام فيصل: والله فيصل يقول انه وده ببنتكم ريما على سنة الله ورسوله ام ريما : ريما بنتي !! خووش ليته يكون لريما مانلقى مثل فيصل بس الله يهديه مزعلني اليوم ام فيصل: ليييه ؟ام ريما : يعني يجي اليوم ولايقول لي ؟ام فيصل: لامسكين مشغول هالأيام ام ريما : ههه لالا عذره عنده ام فيصل: اهم شي انتي الحين شوفي الموضوع لأن فيصل مررا مستعجل ام ريما : ان شالله اسأل أبوها ......بس ليه العجله ؟ام فيصل: يقول انهم بيدرسون بررا كم من شهر ومايبي يروح اللا وهو متزوج ام ريما : اها أي خلاص ان شالله نشوف رايها وارد لكم خبر ام فيصل: ان شالله ام ريما : يللا مع السلامه ام فيصل: مع السلامه وسكرت السماعه ابو فيصل: هاه وش قالوا ؟ام فيصل: تقول انها بتسألها وتشوف ابو فيصل : أي ان شالله خير ....... بس انا تعبان وبروح أريح لاتنسين تقولين لفيصل يروح اليوم ياخذ اخوه ام فيصل: ان شالله :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::نوف وريما واخواتها كانوا يطالعون فلم نوف اتصل جوالها نوف : هلا فيصل ... ريما : ميييييييييييين ؟؟ فيصل نوف حطت ايدها على فم ريما : اصصصص لايسمعك ريما بصوت واطي : تكفين حطي السبيكر نوف: فيصل لحظه شوي نوف: خيير ؟ريما : تكفين مااعرف صوته نوف وهي تحط السبيكر : اووووف منك نوف : ايوا فيصل فيصل : ترا ي قريب من البيت الحين بوصل اجهزي نوف: لااااااااافيصل شوي فيصل : لازم لأني ايوم ابروح اجيب فهد بيوصل مافي وقت نوف: يووووووه طيب ريما : نوف امرحي عندنا الليله نوف: لالا بيجي فهد اليوم اشتقت له فيصل: ههههههههه من هاللي جنبك ؟نوف: وشو ؟؟ انت سمعت ؟فيصل: أي اجل مالي أذان نوف: هذي وحده مزعجه ريوووووووووم فيصل: ومين ريوم ؟نوف: هههههههه ريما يالدلخ فبيصل : ههههههه نوف : ليه تضحك ؟فيصل: بكيفي مزااج نوف: طيب لاتجي الحين تكفى تأخر فيصل: والله مقدر نوف " طيب ابطلع الحين فيصل: هذاني قريب نوف: اوكي باي فيصل : باي ريما : ياشييييييينك فشلتيني نوف : ههههه شكلك تححححححفه صايره علبة الوان ريما : هييين نووفووه نوف: هذا جزاي وانا اللي حاطه سبيكرريما : طيب وراه يضحك ؟نوف: رجعنا لحركات المراهقه ؟ريما : عن جد ليه ضحك ؟نوف: قالها مزاااج ريما : يضحك علي يوم قلتي له انني مزعجه نوف: هههههههه يمكن مو بعيده ريما : ياحبك تحرقين أعصابي بس نوف: ههههههه شفتي شلون ريما : اقول روحي البسي عبايتك ترا أخوك جاي نوف : ومن قال اني ابجلس ؟نوف وريما دايم يحبون الطقاق مع أنهم يحبون بعض كثثثثييييييييييير لكن هذا حالهم دايم نوف تتطنز بريما وريما تحمق بسرعه نوره أخت ريما : نوف يللا جا فيصل نوف : ياللا مع السلامه ريووم ولاتحمقين علينا تراي امزح ريما : هههه عاد انا متعوده عليك وحركاتك اللي ماتنمل نوف : يللا نشوفكم على خير ريما : تعالي ثانيه نوف : ان شالله فيصل وهو عند الباب صارت له نفس الحاله وخالته حلفت عليه يدخل ثانيه فيصل وام ريما كانوا ساكتين بالصاله فيصل: اقول خالتي ام ريما : هلا فيصل فيصل : امي اليوم اتصلت عليك ؟ ام ريما وهي تبتسم : أي أي اتصلت فيصل : اها ام ريما : وليه تسأل فيصل/: لابس كذا ام ريما : (حلوه تصريفاتك فيصل .. بس مدري على مين هالحيا الزايد ) جات نوف فيصل : نوف يللا مشينا نوف : يللا مع السلامه خالتي ام ريما : تجوننا ثانيه يا فيصل فيصل : ان شالله ومع السلامه ام ريما : مع السلامه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::: الحين نروح لعروس البحرر مكان تجمع الشباب احمد : لالا وش جنغل لاند راشد : أحمد اجل وين تبي تروح له ؟احمد : لالا خلونا للكورنيش احلى محمد : ياربييييي بسرعه ولا ابوقف السياره عند اقرب سوبر ماركت تنزلون فيها ههههعبدالله :لحظه لحظه أنتو تبون ترقمون صحح ؟؟راشد : ههههههههه الله يرجك بس أجل ليه نروح عبدالله : ترا يمدحون جنغل لاند في الترقيم محمد : اجل يللا مشينا الملاهي وخلاص خلصوني احمد : طيب يللا .. بس ترا بعيده محمد : بكيفها ولا دوارتنا اللي مالها سنع ووصلوا للملاهي راشد : احمد تعال تعال شف شف هاللي قدامنا هالعبدده أحمد : وععععععع راشد: يللا خلنا نلعب عليها أمشش أحمد : ههههههههه يللا بس علمهم أول راشد : اقول شباب اللي قدامنا شوفو خويتها كيف تبص بص قزوها محمد : ياحلو ياجميل عبدالله : ألووووووووووو البنت كانت تطالعهم بغرور عاد الشباب قالوا مافي أمل تعبرنا فالأحسن نتطنز عليها مشعل : من زينك الحين على رفعت هالخششه ياااااااك أحمد : شغالتنا تغطي عليها البنت حمقت وثارت مع اختها ............: ياقليل الأدب ياللي ماتستحي على وجهك راشد: لالامااقدر عالمعصبين يااعيني ياعيني مشعل: أقول صفر خمسه خمسه ..... وبدا يكمل الرقم وكان في شللة بنات من بعيد يشوفونهم واعجبوهم العيال وطبعا أخذو الرقم بسرعه محمد : الله يرجكم الكل سمع رقمك يالدووب مشعل : ه اجل انا ليه معلي صوتي ؟ عشان ست الحسن ؟عبدالله : الله ياخذ ابليسك مسكينه احمد : يللا طيب الحين من غيرهم مشعل : لاتفوووتك هاذيك اللششله شفهم احمد : ياحليلك شايفهم ماخذين الرقم مشعل : يااكششخه اجل عجبتهم راشد : اوكي خلونا نكمل عليهم مشينا راشد ومشعل وعبدالله واحمد ومحمد هذي الشلله كانت هوايتهم الترقيم وطبعا ماطلعوا اللي ومرقمين ستييين وحده اما مشاري وطلال والباقي كانوا يتمشوون وطلال مازال في حالة غيبوبه عن الناس ولاكأنه معاهم واللي كان يتمشا وياه مشاري أخو نوف طلال كان يتأمل في مشاري بطريقه غريبه ((الله الله وش كثر يشبه اخته هالمشاري ياحظي اني امشي معاه بس نوف طبعا انعم واجمل كل ماشفته تذكرت أخته نفس النظرات )) أما مشاري اللي استغرب نظراته مشاري : طلال وشفيييييييك ؟طلال: مشاري تصدق عاد ؟!!مشاري : وش ؟طلال: تشبه أبوك ((يضيع السالفه ))مشاري : لاياشيخ توني ادري تصدق عاد طلال: ههههههه لله يرجك عاد كل ماشفتك تذكرت العم مشاري : ياحظي اجل طلال : ايه اجل وشلون مشاري : صدق انك في عاالم ثااااااااااااااااااااني يالفاهي وش رايك بالشوايه طلال: هه مشينا .................................................. ..................................رجعت نوف وفيصل فيصل راح عند امه بيسألها عن موضوع الزواج اما نوف ماتدري ان فيصل حاط فباله ريما ابد لكن كانت تسمع من باب الفضول فيصل: اححححححم ييمممه ام فيصل: ياهلا فيصل: يممه هاه في شي جديد ؟ام فيصل: أي اليوم اتصلت وهي تقول بتسألها وبترد لنا خبر فيصل: الله زين مشكووره يايمه ام فيصل: ماسوينا شي نوف اللي كانت ماتدري من يقصدون لكن الفضول ذبحها نوف: يممه وش على مين ؟ لقيتوا لفيصل ؟؟؟؟؟؟؟ام فيصل: لا هو يبي ريما واليوم اتصلت على امها نوف وهي مسستغربه : ريما ؟؟؟؟؟؟؟؟ فيصل: طيب وريما وش فيها ؟؟نوف: مااصدق ريما بنت خالتي حصه ؟\ام فيصل: وليه مستغربه ؟نوف وهي مازالت متفاجأه بس ميييته فرح : مدري بس ماتوقعت ام فيصل: وش فيها ريما خووش بنيه نوف: بس عمري مااتصور صديقت عمري ياخذها اخوي فيصل: اااااااااااخ منك بس وانا متوقعك تقولين انها مخطوبه ول مرتبطه نوف: لالا ((ياحليلك يافيصل أثاريك مثل ريما وريما مثلك بس مااحد يعرف عن الثاني ول شي خووش حب ليتني مثلكم حب جامد بس نهايته كانت رهييبه ) فيصل: طيب متى بيردون ؟ام فيصل: مدري كم من اسبوع كذا ويردون لك خبر فيصل : يوووووه كثير ام فيصل: ياولدي هذا زواج مو لعبه فيصل: عاد اسبوع ؟ام فيصل: بعد راي البنت ظروري فيصل: نوف تتوقعين ريما توافق ول لأ ؟؟ أقصد انها تتزوج الحين ول لما تخلص دراسه ؟نوف وبنفس شكلها المستغررب (( الله لو تدري ريما كان احتمال تجيها حاله نفسيه ههههههههه حتى لو بتكمل دراستها تقطع الدراسه عشان فيصل ))فيصل: الووووووووووو ريما .. أقصد نووف نوف: خير ؟فيصل: علميني تتوقعين توافق ؟نوف بتلعثم : ووالله اممممم والله انا مدري فيصل: خلاص نشوف وش رايها ام فيصل: ولايضيق صدرك اصلن كل البنات يبونك فيصل: بس انا مابي غير ريما نوف : اللا يممه وين فارس ؟ام فيصل: توه نايم فيصل: يكسر خاطري المسكين يا بليس تيشن أو تلفزيون ..... ووين ربعه عنه ؟ام فيصل: يقول ان اكثرهم مسافرين نوف: الله يهديه المفروظ انه رايح لجده ام فيصل: عاد عنيد وش اسوي به نوف: طيب متى بيجي فهد ؟ام فيصل : الحين الساعه وحده فيصل رح له الحين فيصل وهو يطالع الساعه : اوووووووه صح ذكرتيني أخاف اتأخر يللا أنا رايح وطلع وهو مسررع للباب ام فيصل: انتبه للطريق فيصل: ان شالله وطلع بسررعه ام فيصل: نوف شكلك تعبانه روحي ارتاحي نوف: لالا ابنتظر فهد ام فيصل: بيوصلون ثنتين ونص بكرا تشوفينه نوف: طيب يمه تصبحين على خير ام فيصل: وانتي من اهله ........وشوي شوي عند الدرج .........::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::((الحين هذا كلام اللي اسمعه مدري حلم ول علم أخر ماتوقعته ان فيصل يفكر في ريما يااااااااااااااااحظك ريما ليتني مثلك ... اللا أنا ورا مااحب لي واحد يمكن يطلع يحبني مثل فيصل .......ههههههه اقول بس خلني انا م احسن )) :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::

الجوهره من بعد مارجعت من بيت سارا وهي مو على بعضها الحين وش هالصدف كيف يصير خالها أووووووف ليتني مارحت أبد لميا : جهيير وش فيك منتكسه كذا ؟؟ الحوهره : لا منتكسه ولاشي بس وخري عن وجهي جات أم تركي اللي هي ام الجوهره وراحت لعند بنتها بعد مااستغربت حالها من بعد ماجات ام تركي : الجوهره وش فيك تعبانه ؟الجوهره : لالا يمه مافيني شي ام تركي : بس شكلك فيك شي الجوهره : لايمه خلاص قلت لك مافيني شي بس ابي ارتاح ام تركي : خلاص اجل ارتاحي وطلعت من غرفة بنتها وهي مستغربه وضايق صدرها على بنتها وليتها تعرف وش ورا هالبنت اما الجوهره استغلت خروج امها عشان تكلم محمد الجوهره : ألوو محمد : ياهلا الجوهره : كيفك ؟محمد : تمام الجوهره : بس ابسألك سؤال واحد محمد : اسألي الجوهره : انت اللي .......وقاطعها محمد وقال محمد : أي انا اللي شفتيني ببيت صديقتك ..الجوهره : ...............محمد : طالعه قمررر وأحلى صدفه اننا شفنا بعض ماشالله عليك ابهرتيني .. انا ماغلطت يوم اكلمك الجوهره : هذا من ذوقك ياغالي محمد : ابيك دوم تجين لبيتهم وعلميني لين جيتي الجوهره : لالا محمد شف تراني متربيه وماعندي فها الحركات محمد ((أمححققق متربيه )): ليه يابعد عمري كيف يهون علي مااشوفك الجوهره : لا بس كبيره الحركه اننا نجلس مع بعض او انك تشوفني محمد : طيب براحتك ولا يزعل الغالي الجوهره : تسلم لي بعد عمري محمد : ياحبي لك الجوهره : هههههه شف حمودي محمد : عيونه الجوهره : الحين ابوي واهلي كللهم بالبيت اكلمك بعدين خلاص محمد أوكي باي الجوهره : بايات ((معقوله يحبني ياحظي بها الحب عن جد ماعمري شفت مثل هالأنسان في الطيبه والرومانسيه .. بس انا لازم اتأكد من كلامه )) :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::كانوا تعبانين وهم في الطريق للأوتيل وطريقهم مو قصير مرره .. طلال ماكان يحس بتعب لأنه مالعب كثير اكثر الوقت يسولف مع مشاري أما الباقي انهد حيلهم من الألعاب وصلو للأوتيل والكل كان تعبان فعلى طول للفراش وطلال جلس بلحاله عند التلفزيون (( الحين كم بيني وبينك يانوف رغم المسافه ورغم الظروف مازلتي في بالي ... والله يعيني على ذكراك وطيفك اللي كل شوي يمر في ناظري .. الحين وش تسوين يانوف ؟؟ .. ))جات على باله فكره كان طلال يحاول يتعرف على شخصية بنت عمه واللي غامضه بالنسبه له فقال أنا لازم اجس نبض بيني وبينها أنا مارح اغلط عليها بس عالأقل أسمع صوتها عشان اعرف أنام واتطمن عليها ... ليه ماادق عليها وأشوف بترد ول لأ ... والله فكره وراح يجيب جوال مشاري عشان يااخذ الرقم لكن ضميره كان يأنبه شوي بس مازال مصر عالفكره ... طلع الرقم واتصل بجواله :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::نوف كانت في سريرها بس تفكر في ريما وفيصل وتقول ليتني مثلهم ماتدري ان وراها واحد منهبل عليها اتصل جوالها وشافت الرقم لينه رقم غريب فما ردت عليه نوف((ياشين مزعجين أخر الليل )) :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::اما طلال من جهه ثانيه ياربي عالأدب مااتوقعها نايمه الحين ,.. أكيد ماترد على ارقام غريبه خلاص انا لااازم اسمع صوتها وابتصل من جوال مشاري بسم الله وحط اتصال :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::اتصل جوال نوف ياربيييييييييي وش هالازعاج ... اوووف هذا مشاري نوف بلهفه : الوو هلا ميشو طلال طبعا أرتبك كثير لكن الصوت فقط سبب له سحر مسك السماعه وهو سااكت ((ليتك تقولين طلال بس طلال ))نوف: الووووو ميشووو وينك رد علي طلال ((خلاص لازم ارد ول بتسكر ))طلال: الو نوف استغربت الصوت وخافت شوي تأكدت أنه رقم مشاري وبعدين قالت : الو ؟طلال وهو يتلعثم : ممممعععللييش أنا طلال أخذت جوال اخوك واتصلت بالغلط نوف: لاعادي مافيها مشكله طلال: اوكي آآسف عالازعاج .. وووو مع السلامه نوف: مع السلامه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::ياسلام علي أخيرا كلمتها معقوله صوتي بصوتها كذا أنا أكلم نووف ؟؟؟؟؟؟؟؟مستحيل بس رقمها لازم ابحفظه عندي بالجوال وصوتها رهييييييب نعوومه مررا ومؤدبه بقد الكلمه ....بس لحظه اخاف احفظه وتصير مشاكل ...... قال في نفسه وهو مبتسم وانا اذا ماحفظت رقم معشوقتي اجل مين احط رقمه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::نوف جلست ساعه تستوعب الموقف لحين شلون يتصل رقم غريب وبعدين يكلم طلال ؟؟ وش سالفة طلال هذا مدري اهو نفسه اللي شافني هذاك اليوم طيب ليه يتصل ؟ وليه كذا خايف وهو يكلمني ؟مدري والله بس أنا ابحط الرقم عندي وبعدين ابتأكد ان هذا رقم طلال ول لأ وشوي وغرقت في النوم ونست التفكير:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::: اما طلال مازال جالس في الصاله ... وفجأه دخل عليه أحمد اللي ماعرف ينام أحمد : طلال متى بتنام ؟ طلال : مدري والله ماجاني النوم أحمد : عارف بأيش تذكرني ؟طلال : بأيش ؟أحمد : أغنية راشد الماجد **علمني وشلون أنساك وأنام ... وأنا اللي لك صاحي أيام ويأم ** شاغلني في بالي شوقك ولايروح ** طلال: وش قصدك ؟أحمد : لامدري منهو العاشق ... ايه وش عليك اسهر عاشق ياعيني عليك طلال: اقول اقلب وجهك هاحمد : ياهووووووو عالمستحي .. خلاص ولايهمك خلاص أبقول لعمي يزوجك اياها ولا تتضايق طلال: وجع أحمد احمد : أقول هذا جزاي بس طلال: ماافكر اتزوج أصلن احمد : علينا ؟!! علينا طليل .. أقول بس يللا تعوذ من ابليس وفراشك ينتظرك طلال : يللا انت اللي رح نام .وانا لاحقك احمد : تصبح على خير طلال: وانت من اهله :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::: جا الفجر ودخل فيصل وفهد اللي كان تعبان وسلك على امه ودخل لغرفته قامت نوف الساعه 11 الصبح (يوو نسيت فهد خلني اروح ابي اسلم عليه اشتقت له ) وبسرعه غسلت وغيرت ملابسها ونزلت عندهم كانوا فيصل وفهد وفارس وام فيصل نوف: السلام عليكم فهد : ياهلاااااااااااااااا نفووووووووووولتي نوف راحت لأخوها واخذها وظمها وكأنها بنته الصغيره ببراءتها وصغر جسمها فهد : اشتفت لك حييييييييل نوف: وانا بعد وحشتني كثير فهد : خذي هديتك نوف: لالا وشوله تراي كنت أمزح فهد : ههههههههه اصلن انا ناوي اجيب لك غصصب نوف: مشكور وحبته على راسه وفتحت الهديه طلع جايب لها جوال N70الجديد لنوكيا نوف: ووووواااااااااااااااوووووو ياعيني علييك فهووووودي فهد : تستاهلين ومايغلى عليك .......بس هاه توعديني تشدين حيلك ترا الدراسه قربت نوف: اوعدك :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::ام ريما قالت لأبوها عن سالفة الخطبه والوالد بسرعه وافق لأنه مابيلقون مثل فيصل طيبه واخلاق وشهامه وخووش رجال مابقى اللا راي ريما أم ريما راحت تعلم بنتها بالسالفه وتسألها عن رايها ريما : وش وش تقولين يممه طيب من اللي خاطبني ؟ام ريما ولد خالتك فيصل قالت فيصل من جهه تغيرت معالم ريما .. خلاص أستغراب وفررررررررررررررررررررررح وبالموت تستوعب مررا وحده ريما خلاص الابتسامه بانت والعيون واضح عليها الفرح بس ماحبت توضح لأمها ريما: خلاص ابفكر ام ريما : بس الولد مستعجل ريما: كم يوم وارد لكم ام ريما : يللا فكري زين ريما من بعد ماطلعت امها بدت تبكي من الفرح ابد ماتوقعت واخر شي يخطر ببالها ان فيصل يفكر فيها ويطلبها من نفسه .... ماعمرها فكرت ان حبها له بيعيش ... تتوقعه مات ولافي أمل يفكر فيصل فيها ((اخاف يهونون عن الزواج .. او يغير فيصل رايه ويدور غيري يحسبني افكر وانا في الاصل موافقه .......لالا شكلي لازم اروح اقول لهم لاااازم )) راحت ريما لعند امها أللي كانت شاككه ببنتها انها بتفكر لأنها من يوم سألتها والدموع ممليه عينها أكيد ببالها شي ريما : يمه ام ريما : ياهلا ريما : خلاص قولي لهم اني موافقه ام ريما : وشلون؟ طيب ومتى امداك تفكرين ريما: مدري أحس مارح القى مثل فيصل ام ريما : متأكده ؟ريما: ايه أكيد ام ريما شوفي احنا مانجبرك ريما: لاعارف بس كلمي ام فيصل وقولي لهم بسرعه ماابيهم يهونون ام ريما : هه غريييبه ريما وهي تبتسم : يممه كلميها الحين ام ريما وهي مستغربه : ان شالله واتصلت على ام فيصل ام ريما : السلام عليكم ام فيصل: وعليكم السلام ام ريما : سألنا ريما واوها وتراهي موافقه ام فيصل: والله مبرووك الف ام ريما : ونتو مبرووك لفيصل ام فيصل: ههههههههه يالحليهم ابروح اقول لفيصل عشان ينهبل ام ريما : ه يالله بشريه ام فيصل: يالله مع السلامه ام ريما : مع السلامه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::ام فيصل: فارس فارس نعم يمه ؟ام فيصل: رح ناد لي فيصل فارس طيب فيصل : هلا يمه ام فيصل: مبرووك ألف فيصل: على ايش ؟ ام فيصل: أبصير جده فيصل بفرح : والله ؟ام فيصل: أي توها متصله علي فيصل: اخيرا ام فيصل وهي تحب ولدها : الف مبرووك فيصل تستاهل فيصل : الله يبارك فيك ام فيصل فرحت كثير لولدها وعلمت بو فيصل اللي فرح لأن أكبر عياله كبر وصار رجال ويبي يتزوج ....... أما فيصل وريما عايشين نفس شعور الفرح والسعاده والكل فرح لأن حبه ماضاع .......فيصل راح يفرفر بالسياره من زود الوناسه أما ريما بدت تتخيل نفسها عروس وجنبها فيصل راح فيصل لعند البيت مع ابوه عشان الملكه لأنه مررا كان مستعجل وريما اكثر شي عاجبها في الموضوع ان فيصل مستعجل لأنها تتمناه بقربها بأسرع وقت وماتصبر ... حددو المهر ومابقى غير تجهيزات الزواج ابو فيصل حط لولده جناح في نفس البيت لأن فيصل مازال مايقدر على البيت والايجار فظبط الجناح له ولريما اللي كان عباره عن حمامين (الله يكرمكم ) وصاله ومطبخ صغير وثلاث غرف طلع جناحهم مرررا رووووووووعه اما نوف كانت تكلم ريما بين وقت وثاني .. وحست ان ريما صارت تفهم لفيصل أكثر من اخته نوف لأنها تكلمه وعرفت شخصيته أكثر مابقى شي عالزواج وانتهى تجهيز ريما .. :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::ام بالنسبه للشباب في جده رجعوا وحطوا في الرياض كللهم ..أستعجلوا عشان زواج فيصل وريما مشاري : احللىىىىىىىىىى يا حركااات يافصييييييل أجل مابقى اللا كم من يوم وتصير بابا فيصل: ههههههه اقول ياسمجك بس مشاري: اجل رفعت الخششه علينا ؟؟ يادووب فيصل: وش دعوه مشاري : اثاريك منتب سهل بس عقبالنا فيصل: عقبالك ان شالله نوف: فيصل يااالمعرس فيصل: نعم نوف: أبسوي لك مفاجأه في الزواج بس أخاف تعطيني كفف بعد الزواج فيصل: لالاتكفين فكينا من المفاجأت في ليلة زواجي خلينا نروق نوف: طييييييييب أنا اوريك مشاري: أي نوف مااوصيك خذي العروس وصكيها بكف واجلسي مكانها نوف: أبششر فيصل: وأنتو الله يعين عليكم في النذاله ماشين مشاري: شفت شلون ؟؟ هذا اللي ربك يبيه فيصل: الله يستر والله تسويها اختك نوف: لالا بنت خالتي هذي :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::(ما الجوهره مازالت في حاتها ....لاأكل ... ولانوم ... ولاصارت تجلس مع اهلها ... على طول تبكي ... وحتى صحتها تغيرت .))((مهما كان حتى لو أن محمد مايبيني أو يحب غير أنا ...أبصير المخلصه وأنا اللي احبه ولا اقدر أنساه ...أخ مااقساك يامحمد ليه تحاول تضيع أحبابك بها القسوه أنا اقلها بس ابتصل عليه بس أبي أسمع صوته .. وبسأل عن أخباره على الأقل يطيب خاطري شوي ..أبتصل عليك يامعشوقي القاسي ))الجوهره: الومحمد: الوالجوهره/ هلا محمد وشأخباركمحمد: مين معاي ؟الجوهره بصدمه : معقوله نسيتني ؟محمد: الجوهره!!الجوهره: ايه محمد: خير ان شالله ؟!! انتي ماتدرين اني خلاص ابخطب وش تبين ؟الجوهره وهي تبكي : محمد أرجوك افهمني ارجوك لاتقسى بس علمني عن أخبارك محمد: اخباري بتصير زينه بس بدونك الجوهره: محمد مشكور ويجي منك اكثر محمد: اقول مع السلامه أنا ابسافر شهر الجوهره: تروح وترجع بالسلامه محمد: مع السلامه ((ااه يالدنيا اللي غيرتك يامحمد ... ليتك تحب ظالم عشان تفهم كم معك عانيت ... ليه القساوه وليه الجفا .... الحين اهو من نفسه يساعدني أنساه وانا ان شالله أنساه مثل مانساني ...)):::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::اما مصطفى اللي حس انه يبي يتزوج وراح لعند طارق ونهى اللي كانت بالصاله وكلمه بالأنجليزي .. وطلب ايد بنته نهى ... نهى طبعا ماكانت تفهم مع انها معاهم بس مو مهتمه اساسا كانت عند التلفزيون ... طارق: لابس نهى توها صغيره مصطفى : وأنا ابي بنت سعوديه وميربيه مثل نهى طارق: بس انت تعرف ان نهى سعوديه وانت اجنبي مصطفى: طيب يمكن توافق نهى حست انها في اسالفه وسمعت اسمها أكثر من مره وفهمت بعض الكلمات .. التفتت عليهم نهى: يبه أنا افهم فاهمه كل اللي تقولونه مصطفى: ووش رايك انتي ؟نهى: انا موافقه يايبه طارق ماكان وده يقول بس بنته لازم تفهم : نهى أنتي سعوديه نهى: طيب ومارح القى مثل مصطفى .. مليون سعودي مايجون مثله لا يبه ليه هذا تفكيركم أما مصطفى فهم موقف طارق وضاق صدره كثير من اللي سمعه مصطفى : خلاص أنا فهمتك طارق خلاص طارق: مصطفى حط في بالك اني أشوفك أنسب واحد لبنتي بس أنت تعرف هالعادات والتقاليد تقيدنا في أشيا كثيره .. وانت تبقى أعز اصدقائي ... وان شالله تلقى بنت تناسبك غير نهى ونت تشوف طريقك ونهى نفس الشي مصطفى : انا فاهمك طارق نهى: لالايبه لا وش هالكلام أبوي طارق ماعجبه تصرف نهى وتعلقها بمصطفى: نهى خلاص روحي عند أمكنهى قبل ماتروح قالت مع السلامه مصطفى وأن شالله نشوفك مع زوجتك ... قالتها والدمعه في عينها كيف تقدر تفارق مصطفى اما مصطفى كان متوقع ردة فعل طارق وفاهمه زين .. وماحب يحاول عشان ماتصير مشاكل بينه وبين بنته نهى لا كنه لازم يبتعد عنها ويفكر بحايته الخاصه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::أما ام فيصل مازالت تصارع المرض في المستشفى .. انتهت عمليتها دخل عليها فهد وفيصل ... وكان شكلها تعبان كثير وباين عليها ان حالتها ماتحسنت كثير فيصل: يمه !!ام فيصل ماكانت تكلمهم كانت نايمه وتعبانه من بعد العمليه فهد: فيصل شكل أمي تعبانه خلها ترتاح فيصل: نمشي؟فهد: لالاأنا ابجلس هنا ..وانت ان كان عندك شغل رح وانا ابجلس معها فيصل: خلاص بس أن صار شي علمني فهد: ان شالله .. بس لاتقول لهم ان امي حالتها كذا صعبه فيصل: أي ان شالله وطلع فيصل من عند فهد وكان طول الوقت يفكر بأمه ((يمكن د عبدالله ... هو خبير بهاالأمراض يمكن يقدر يعالجها أنا ان شالله بكره أبحاول أتصل عليه واعلمه وبودي أمي لعنده في العياده يمكن هذا أنسب حل ))دخل البيت ولقى الكل نايم ... وسمع صوت بالمطبخ دخل ولقى نوف اللي مو عارفه تنام فيصل: نوف مانمتي نوف: لا استناكم فيصل: لا خلاص روحي نامي نوف: طيب ووين امي ووين فهد ؟فيصل: امي تعبانه شوي وتقعد الليله في المستشفى وفهد عندها ياللهروحي نامي نوف: اوكي ان شالله تطلع بالسلامه فيصل: ان شالله يالله النوم نوف: طيب وبعدها دخل على ريما عند التلفزيون نايمه لأنها كانت تنتظره دخل على ريما وصحاها ... ريما: نعم فيصلفيصل: وش فيك مارحتي تنامين ؟ريما: أنتظرك ... ووش أخبار خالتي ؟فيصل: والله امي تعبانه تعبانه حييل .. سوو لها عمليه في القلب وانا اقول ان حالتها ماتغيرت ... والحين فهد عندها ريما: خالتي !! أن شالله تطلع بالسلامه فيصل: ان شالله ... بس هاه لاتدري نوف تراني ماعلمتها عن العمليه بس قلت لها انها تعبانه شوي ومحتاجه ليله ريما: أي ان شالله :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::جا الصبح وفهد ماحس بنفسه انه نايم على الكرسي اللي بجنب سرير أم فيصل بعد ماقام حاول أنه يصحي أم فيصل لكنها ماكانت ترد عليه .... طلب الدكتور المسؤؤول عن حالتها ... ((د أحمد ))د أحمد : خلاص احنا بنحط لها جهاز تخطيط القلب الحين وان شالله نتايج العمليه تكون مرضيه د أحمد: لالا الحمدلله نبض القلب كل ماله للأحسن الحمدللهفهد: الحمدلله وجلس مقابل أمه ويحاول يلاحظ حركتها أم فيصل فتحت عيونها على فهدفهد بهدوء: يمه !! يمه تسمعيني ؟ام فيصل: فهد!!فهد: وش أخبارك الحين ؟ام فيصل كانت تتكلم بتعب شديد : فهد مااوصيك على أخوانك فارس ومشعل ومشاري ونوف يافهد مااوصيك عليهم فهد: يمه وش هالكلام جعل عمرك طويل ان شالله ام فيصل: فهد نوف ياافهد مااوصيك على نوففهد بخوف: يمه ام فيصل: نوف يافهد نوووووف وغمضت عيونها وهي أمام فهد اللي كان حزين على امه شاف جهاز القلب لقاه وقف راح مسرع للممرضه اللي عند الباب فهد : شوفي الجهازالممرضه تحاول تصلح فيه لكن الجهاز مو شغال والتخطيط موقف الممرضه على طول طاحت دمعتها وحطت يدها على وجهها وراحت برا الغرفه فهد نادى الدكتور د: هذي أمك؟فهد: ايهد: يافهد أمك عطتك عمرها مااتت أم فيصل ماتت وهي توصي بنوف أخر كلمتها يافهد نوف ماوصيك على نوف ... ماتت وهي أمام عين ولدها فهد اللي حس بتأنيب الضمير لأنه يشوف أمه تصارع الموت وهو مو عارف يسوي لها شي ........ مسكها وجلس يضمها ويبكي بشده وبحرقه .. وكان يضمها بصدره د: خلاص يافهد ماينفع فهد: هذي امي يادكتور أمي وظل له نصف ساعه على حالته يبكي وهو ماسك ايد امه ..فهد جا الوقت اللي يتصل فيه على فيصل فهد: الو فيصل فيصل: بشرني عن امي فهد: الوالده عطتك عمرها فيصل: وشو؟!! خلاص خلاص انا جاي الحين وسكر السماعه وعلى طول راح يلبس ثوبه بسرعه ريما تمسك بيد فيصل: فيصل وش فيك ؟ فيصل: ريما وخري عني مانيب رايق لك ريما: فيصل وش السالفه فيصل طلع وكان ضايق خلقه كثير ركب السياره وهو مسرع ... ودخل على الممر اللي فيه غرفة ام طلال وهو مستعجل لقى فهد يطالعها وهو يبكي فيصل على طول طاحت دموعه على فراش أمه الأبيض وبين صوت نحيب فيصل العميق ... وحالة فهد اللي حاول يتمالك نفسه لكن دموعه تخذله .. وحبه لأمه الكبير نفس الشي فهد كان يحاول يهدي عن فيصل برغم الحاله اللي يعيشها فهد: خلاص فيصل يكفي ... شف امي شكلها كذا مرتاحه .. وهذا الحال أريح لها من هالدنيا فيصل: ليتني وديتك عند أحسن دكتور يايمه فهد : عارف امي وش قالت لي قبل لاتموت فيصل: وش قالت ؟فهد : اول شي وصت على مشاري ومشعل وفارس ونوفوكررت لي نوف ثلاث مرات الله يرحمك يايمه فيصل: ونوف بنحطها بعيوننا يايمه ومارح يصير لها شي ان شالله فهد: طيب وش السواة الحين وابوي واخواني كيف بيدرون فيصل: شف فهد أبي اعلمك عن شي تقدر تخليه بيني وبينك فهد: وشوفيصل: أبوي وابوك متزوج على امي فهد: متزوج؟!!فيصل: هذا الكلام من زمان متزوج مصريه عشان كذا الروحات الكثيره لمصر ... عارف ان هذا مو وقته بس عشان اعلمك ان هالخبر مارح يأثر في ابوي كثير مثلنا فهد: طيب اخواني يدرون بها الشي فيصل: مشاري عارف فهد: انا حاس من زماان بها الشي من الأول فيصل: خلاص اجل شف اخواني لازم بيدرون .. اما نوف خلنا نقول لها ان امي تعبانه كثير فهد: طيب خلاص نعلمهم اليوم وبعد ماوصلوا للبيت كانت حالتهم صعبه ومايحسدون عليها دخلو واخوانهم كلهم متجمعين بالصالهفيصل راح عند ريما ...أما فهد جلس عند أخوانه ...نوف كانت بغرفتها مو معهم فهد جلس ولا تكلم بأي كلمه مشاري: فهد وشأخبار امي ؟فهد: ...................فارس: أي وينها الحين ؟فهد: الحين حياتنا كلها بتتغير ...الوالده ماتت وخلت هالدنيا لنا فارس: وش تقول ؟فهد: قول انا لله وانا اليه راجعون وبدت دموع فهد اللي مو عارف يوقفها أما فارس عجز يستوعب الموقف كان ساكت كول الوقت ....مشعل بدا يبكي ويترحم عى امه .فهد: شوفو نوف ماابيها تدري مشاري: فارس نوف ماتعلمها طيب؟فارس : ان شالله :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::فيصل علم ريما وبدت تبكي على فراق خالتها أم فيصل .. ووعدت فيصل انها ماتعلم نوف بشي ابد أبو فيصل من عرف بالخبر ... جا لعند عياله وحاول يواسيهم لكنه ماكان حزين كثير مثلهم ... نوف حست ان البيت فيه تغير واخوانها فيهم شي ... دخلت الصاله وكانوا كلهم مجتمعين هناك .... واللي لفتها أكثر ان ريما كانت تبكي كانت موقفه بالوسط بينهم ... واخوانها كل واحد يطالع الثاني .... ومو عارفين كيف يردون على اسألة نوف .... نوف: وش فيكم ؟نوف: علموني وش فيكم ؟نوف: أمي فيها شي ؟امي وش فيها ؟فيصل: نوف أمي تعبانه .. ويمكن تجلس في المستشفى وبتطول نوف: طيب بس أشكالكم مررا متغيره .. وبعدين هذي مو ألو مرا تجلس امي في المستشفى نوف: علموني !! اذا امي فيها شي علموني ...أنا اعرف شكل ريما اذا ضاق صدرها عمري ماشفتها تبكي كذا أكيد صاير شيطبعا ريما ماتحملت أنها تكتفي بالنظر لنوف ... واخوانها اللي عجزوا كيف بس يقدرون يقولون لها ريما على طول قامت تبكي بصوت مسموع ... ومشاري كان حاط ايده على راسه بحيث ان وجهه ماينشاف ريما مسكت نوف وظمتها بقووه .نوف وهي تبكي : ريما وش اللي صاير علميني ريما: خالتي الله يرحمها يانوف نوف باستغراب : وشو أمي ريما ظمتها بشكل أقوى من أول : نوف عطتك عمرها نوف هدت ريما وقامت ..:: ريما يعني أمي ..أمي ؟وقبل ماتكمل كلامها على طول طاحت على الأرض لأن الخبر كان اقوى منها بكثير وشلون تروح أم فيصل ونوف مالها بالدنيا غير أمها فهد شال اخته عشان تروح للمستشفى د: لازم تجلس عندنا ليله أو اكثرنتابع الحاله كويس مشاري: طيب الحين وش عندها د: يمكن انتم علمتوها بخبر أقوى من قلبها وقلبها ضعيف ومايتحملمشاري: الله يعينك يانوف الله يعينك فهد: الحين وشلون نخلي نوف بلحالها في المستشفى مشاري: وش رايك نخلي مرت فيصل تجي عندها فهد: خلاص انت الحين اتصل عليه ريما وافقت وجات لعند نوف بالمستشفى بتجلس عندها ..والباقي رجعوا للبيت ريما كانت طول الوقت تبكي على منظرنوف الضعيف .... وش بتسوي بعدهالخبر والأهل والناس كلهم دروا عن وفاة أم فيصل .. ..وجواللعزا وأكثر وحده حزينه كانت أم طلال لأنها غلطت بحق ام فيصل كثير وطلال اللي حس انه عائق في سبيل الوصول لحلمه اما ابو فيصل..... ماحظر اللا ثلاث ايام العزا وصلى على ام فيصل وبعدها سافر لمصر ..واللي ماقدر يحضر أي شي من العزا ...نوف ... اللي كانت بغيبوبه أستمرت يومين ... وبعدها قامت ... وفتحت جوالها لقت رسايل من صديقاتها وأهلها كلها عزا الكل كان يعزيها ... فتذكرت أمها ... وبدت تبكي بشكل شديد ومنظرها يقطع القلب ريما وهي تبكي: نوف خلاص يانوف والله ضيقتي صدري خلاصنوف: ريما علميني ..الحين أنا وش أسوا بها الدنيا وش لي فيها ريما: نوف لاتقولين هالكلام الحين المفروض تفرحين لأمك الله يرحمها ,,..لأنها ماتت وشكلها مرتاح نوف ببكاء أشد: ريما انا مالي بها الدنيا غير أمي كنت أشوف كل الدنيا بعوينها ريما:..................نوف: ليتني أموت بدالك يايمه ,..أو أتمنى أموت الحين ..أحسن لي ...ريما: نوف لاتقولين هالكلام نوف: ريما أحس بغربه ...أحس مااحد حولي ياريما خلاص أمي وراحت وانا من عندي الحين ريما خلاص كل ماحاولت تمسك نفسها ماعرفت ضمتها بقوه ... ريما: نوف كلنا حولك أنا واخوانك مااحد راح يتركك لاتقولين غربه أحنا كلنا معرضين لها المواقف بس مايصير نوقف قدامها الدنيا ماوقفت يانوف ماوقفت واستمروا وقت طويل بين بكاء نوف الشديد ودموع ريما ... اللي تحاول تهديها ..دخلوا اخوانها وتحمدوا لها بالسلامه ... وحاولوا ينسونها اللي هي فيه نوف: الحين وين أبوي؟فارس: أبوي ماجا اللا الثلاث أيام الأولى وبعدين سافر يقول عنده شغل نوف: طيب والعزا والصلاة عليها ؟فيصل: نوف خلاص صلينا عليها والحمدلله شكلها مررا مرتاح نوف : طيب متى بنروح للبيت ؟فيصل : لحظه الحين اروح ااسأل الدكتور :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::


))SOSO((
مشاهدة ملفه الشخصي
البحث عن المشاركات التي كتبها ))SOSO((
04-23-2007, 06:08 PM
ام فيصل : ابو فيصل عطني التلفون ابو فيصل : وشو له ؟ام فيصل : ابتصل على ام ريما ابسألها لفيصل لو درى انني للحين ماقلت له كان يذبحني ههههههه ابو فيصل : ههههههههههههه طيب اخذيه ام فيصل: ألوام ريما : ياهلا بأم فيصل ام فيصل: وشلونكم ؟ام ريما : والله الحمدلله بخير أنتو وش اخباركم ؟ام فيصل: الحمدلله ام ريما : ووش أخبار العيال ؟ام فيصل: والله الحمدلله هذا فهد اليوم ان شالله بيرجع من الغربيه ام ريما : ايه زين وسلمي لي عليه ووش اخبار فيصل مع الطب ووش مسوي ؟ام فيصل: والله الحمدلله هذا هو الحين يبي يتزوج ام ريما : زين زين بالمبارك يستاهل فيصل .. بس لقيتو له ام فيصل: لاوالله أنا عشان كذا متصله عليك ام ريما : خير ان شالله ام فيصل: والله فيصل يقول انه وده ببنتكم ريما على سنة الله ورسوله ام ريما : ريما بنتي !! خووش ليته يكون لريما مانلقى مثل فيصل بس الله يهديه مزعلني اليوم ام فيصل: ليييه ؟ام ريما : يعني يجي اليوم ولايقول لي ؟ام فيصل: لامسكين مشغول هالأيام ام ريما : ههه لالا عذره عنده ام فيصل: اهم شي انتي الحين شوفي الموضوع لأن فيصل مررا مستعجل ام ريما : ان شالله اسأل أبوها ......بس ليه العجله ؟ام فيصل: يقول انهم بيدرسون بررا كم من شهر ومايبي يروح اللا وهو متزوج ام ريما : اها أي خلاص ان شالله نشوف رايها وارد لكم خبر ام فيصل: ان شالله ام ريما : يللا مع السلامه ام فيصل: مع السلامه وسكرت السماعه ابو فيصل: هاه وش قالوا ؟ام فيصل: تقول انها بتسألها وتشوف ابو فيصل : أي ان شالله خير ....... بس انا تعبان وبروح أريح لاتنسين تقولين لفيصل يروح اليوم ياخذ اخوه ام فيصل: ان شالله :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::نوف وريما واخواتها كانوا يطالعون فلم نوف اتصل جوالها نوف : هلا فيصل ... ريما : ميييييييييييين ؟؟ فيصل نوف حطت ايدها على فم ريما : اصصصص لايسمعك ريما بصوت واطي : تكفين حطي السبيكر نوف: فيصل لحظه شوي نوف: خيير ؟ريما : تكفين مااعرف صوته نوف وهي تحط السبيكر : اووووف منك نوف : ايوا فيصل فيصل : ترا ي قريب من البيت الحين بوصل اجهزي نوف: لااااااااافيصل شوي فيصل : لازم لأني ايوم ابروح اجيب فهد بيوصل مافي وقت نوف: يووووووه طيب ريما : نوف امرحي عندنا الليله نوف: لالا بيجي فهد اليوم اشتقت له فيصل: ههههههههه من هاللي جنبك ؟نوف: وشو ؟؟ انت سمعت ؟فيصل: أي اجل مالي أذان نوف: هذي وحده مزعجه ريوووووووووم فيصل: ومين ريوم ؟نوف: هههههههه ريما يالدلخ فبيصل : ههههههههههههههههه نوف : ليه تضحك ؟فيصل: بكيفي مزااج نوف: طيب لاتجي الحين تكفى تأخر فيصل: والله مقدر نوف " طيب ابطلع الحين فيصل: هذاني قريب نوف: اوكي باي فيصل : باي ريما : ياشييييييينك فشلتيني نوف : ههههه شكلك تححححححفه صايره علبة الوان ريما : هييين نووفووه نوف:هههههههههه هذا جزاي وانا اللي حاطه سبيكرريما : طيب وراه يضحك ؟نوف: رجعنا لحركات المراهقه ؟ريما : عن جد ليه ضحك ؟نوف: قالها مزاااج ريما : يضحك علي يوم قلتي له انني مزعجه نوف: هههههههههههههههههه يمكن مو بعيده ريما : ياحبك تحرقين أعصابي بس نوف: ههههههه شفتي شلون ريما : اقول روحي البسي عبايتك ترا أخوك جاي نوف : ومن قال اني ابجلس ؟نوف وريما دايم يحبون الطقاق مع أنهم يحبون بعض كثثثثييييييييييير لكن هذا حالهم دايم نوف تتطنز بريما وريما تحمق بسرعه نوره أخت ريما : نوف يللا جا فيصل نوف : ياللا مع السلامه ريووم ولاتحمقين علينا تراي امزح ريما : هههه عاد انا متعوده عليك وحركاتك اللي ماتنمل نوف : يللا نشوفكم على خير ريما : تعالي ثانيه نوف : ان شالله فيصل وهو عند الباب صارت له نفس الحاله وخالته حلفت عليه يدخل ثانيه فيصل وام ريما كانوا ساكتين بالصاله فيصل: اقول خالتي ام ريما : هلا فيصل فيصل : امي اليوم اتصلت عليك ؟ ام ريما وهي تبتسم : أي أي اتصلت فيصل : اها ام ريما : وليه تسأل فيصل/: لابس كذا ام ريما : هههههههههه (حلوه تصريفاتك فيصل .. بس مدري على مين هالحيا الزايد ) جات نوف فيصل : نوف يللا مشينا نوف : يللا مع السلامه خالتي ام ريما : تجوننا ثانيه يا فيصل فيصل : ان شالله ومع السلامه ام ريما : مع السلامه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::: الحين نروح لعروس البحرر مكان تجمع الشباب احمد : لالا وش جنغل لاند راشد : أحمد اجل وين تبي تروح له ؟احمد : لالا خلونا للكورنيش احلى محمد : ياربييييي بسرعه ولا ابوقف السياره عند اقرب سوبر ماركت تنزلون فيها ههههههههههههههعبدالله :لحظه لحظه أنتو تبون ترقمون صحح ؟؟راشد : ههههههههه الله يرجك بس أجل ليه نروح عبدالله : ترا يمدحون جنغل لاند في الترقيم محمد : اجل يللا مشينا الملاهي وخلاص خلصوني احمد : طيب يللا .. بس ترا بعيده محمد : بكيفها ولا دوارتنا اللي مالها سنع ووصلوا للملاهي راشد : احمد تعال تعال شف شف هاللي قدامنا هالعبدده أحمد : وععععععع راشد: يللا خلنا نلعب عليها أمشش أحمد : ههههههههه يللا بس علمهم أول راشد : اقول شباب اللي قدامنا شوفو خويتها كيف تبص بص قزوها محمد : ياحلو ياجميل عبدالله : ألووووووووووو البنت كانت تطالعهم بغرور عاد الشباب قالوا مافي أمل تعبرنا فالأحسن نتطنز عليها مشعل : من زينك الحين على رفعت هالخششه ياااااااك أحمد : شغالتنا تغطي عليها البنت حمقت وثارت مع اختها ............: ياقليل الأدب ياللي ماتستحي على وجهك راشد: لالامااقدر عالمعصبين يااعيني ياعيني مشعل: أقول صفر خمسه خمسه ..... وبدا يكمل الرقم وكان في شللة بنات من بعيد يشوفونهم واعجبوهم العيال وطبعا أخذو الرقم بسرعه محمد : الله يرجكم الكل سمع رقمك يالدووب مشعل : ههههههههههه اجل انا ليه معلي صوتي ؟ عشان ست الحسن ؟عبدالله : الله ياخذ ابليسك مسكينه احمد : يللا طيب الحين من غيرهم مشعل : لاتفوووتك هاذيك اللششله شفهم احمد : ياحليلك شايفهم ماخذين الرقم مشعل : يااكششخه اجل عجبتهم راشد : اوكي خلونا نكمل عليهم مشينا راشد ومشعل وعبدالله واحمد ومحمد هذي الشلله كانت هوايتهم الترقيم وطبعا ماطلعوا اللي ومرقمين ستييين وحده اما مشاري وطلال والباقي كانوا يتمشوون وطلال مازال في حالة غيبوبه عن الناس ولاكأنه معاهم واللي كان يتمشا وياه مشاري أخو نوف طلال كان يتأمل في مشاري بطريقه غريبه ((الله الله وش كثر يشبه اخته هالمشاري ياحظي اني امشي معاه بس نوف طبعا انعم واجمل كل ماشفته تذكرت أخته نفس النظرات )) أما مشاري اللي استغرب نظراته مشاري : طلال وشفيييييييك ؟طلال: مشاري تصدق عاد ؟!!مشاري : وش ؟طلال: تشبه أبوك ((يضيع السالفه ))مشاري : هههههههههه لاياشيخ توني ادري تصدق عاد طلال: ههههههه لله يرجك عاد كل ماشفتك تذكرت العم مشاري : ياحظي اجل طلال : ايه اجل وشلون مشاري : صدق انك في عاالم ثااااااااااااااااااااني يالفاهي وش رايك بالشوايه طلال: هههههههههههه مشينا .................................................. ..................................رجعت نوف وفيصل فيصل راح عند امه بيسألها عن موضوع الزواج اما نوف ماتدري ان فيصل حاط فباله ريما ابد لكن كانت تسمع من باب الفضول فيصل: اححححححم ييمممه ام فيصل: ياهلا فيصل: يممه هاه في شي جديد ؟ام فيصل: أي اليوم اتصلت وهي تقول بتسألها وبترد لنا خبر فيصل: الله زين مشكووره يايمه ام فيصل: ماسوينا شي نوف اللي كانت ماتدري من يقصدون لكن الفضول ذبحها نوف: يممه وش على مين ؟ لقيتوا لفيصل ؟؟؟؟؟؟؟ام فيصل: لا هو يبي ريما واليوم اتصلت على امها نوف وهي مسستغربه : ريما ؟؟؟؟؟؟؟؟ فيصل: طيب وريما وش فيها ؟؟نوف: مااصدق ريما بنت خالتي حصه ؟\ام فيصل: وليه مستغربه ؟نوف وهي مازالت متفاجأه بس ميييته فرح : مدري بس ماتوقعت ام فيصل: وش فيها ريما خووش بنيه نوف: بس عمري مااتصور صديقت عمري ياخذها اخوي فيصل: اااااااااااخ منك بس وانا متوقعك تقولين انها مخطوبه ول مرتبطه نوف: هههههههههه لالا ((ياحليلك يافيصل أثاريك مثل ريما وريما مثلك بس مااحد يعرف عن الثاني ول شي خووش حب ليتني مثلكم حب جامد بس نهايته كانت رهييبه ) فيصل: طيب متى بيردون ؟ام فيصل: مدري كم من اسبوع كذا ويردون لك خبر فيصل : يوووووه كثير ام فيصل: ياولدي هذا زواج مو لعبه فيصل: عاد اسبوع ؟ام فيصل: بعد راي البنت ظروري فيصل: نوف تتوقعين ريما توافق ول لأ ؟؟ أقصد انها تتزوج الحين ول لما تخلص دراسه ؟نوف وبنفس شكلها المستغررب (( الله لو تدري ريما كان احتمال تجيها حاله نفسيه ههههههههه حتى لو بتكمل دراستها تقطع الدراسه عشان فيصل ))فيصل: الووووووووووو ريما .. أقصد نووف نوف: خير ؟فيصل: علميني تتوقعين توافق ؟نوف بتلعثم : ووالله اممممم والله انا مدري فيصل: خلاص نشوف وش رايها ام فيصل: ولايضيق صدرك اصلن كل البنات يبونك فيصل: هههههههههه بس انا مابي غير ريما نوف : اللا يممه وين فارس ؟ام فيصل: توه نايم فيصل: يكسر خاطري المسكين يا بليس تيشن أو تلفزيون ..... ووين ربعه عنه ؟ام فيصل: يقول ان اكثرهم مسافرين نوف: الله يهديه المفروظ انه رايح لجده ام فيصل: عاد عنيد وش اسوي به نوف: طيب متى بيجي فهد ؟ام فيصل : الحين الساعه وحده فيصل رح له الحين فيصل وهو يطالع الساعه : اوووووووه صح ذكرتيني أخاف اتأخر يللا أنا رايح وطلع وهو مسررع للباب ام فيصل: انتبه للطريق فيصل: ان شالله وطلع بسررعه ام فيصل: نوف شكلك تعبانه روحي ارتاحي نوف: لالا ابنتظر فهد ام فيصل: بيوصلون ثنتين ونص بكرا تشوفينه نوف: طيب يمه تصبحين على خير ام فيصل: وانتي من اهله ........وشوي شوي عند الدرج .........::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::::((الحين هذا كلام اللي اسمعه مدري حلم ول علم أخر ماتوقعته ان فيصل يفكر في ريما يااااااااااااااااحظك ريما ليتني مثلك ... اللا أنا ورا مااحب لي واحد يمكن يطلع يحبني مثل فيصل .......ههههههه اقول بس خلني انا م احسن )) :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::الجوهره من بعد مارجعت من بيت سارا وهي مو على بعضها الحين وش هالصدف كيف يصير خالها أووووووف ليتني مارحت أبد لميا : جهيير وش فيك منتكسه كذا ؟؟ الحوهره : لا منتكسه ولاشي بس وخري عن وجهي جات أم تركي اللي هي ام الجوهره وراحت لعند بنتها بعد مااستغربت حالها من بعد ماجات ام تركي : الجوهره وش فيك تعبانه ؟الجوهره : لالا يمه مافيني شي ام تركي : بس شكلك فيك شي الجوهره : لايمه خلاص قلت لك مافيني شي بس ابي ارتاح ام تركي : خلاص اجل ارتاحي وطلعت من غرفة بنتها وهي مستغربه وضايق صدرها على بنتها وليتها تعرف وش ورا هالبنت اما الجوهره استغلت خروج امها عشان تكلم محمد الجوهره : ألوو محمد : ياهلا الجوهره : كيفك ؟محمد : تمام الجوهره : بس ابسألك سؤال واحد محمد : اسألي الجوهره : انت اللي .......وقاطعها محمد وقال محمد : أي انا اللي شفتيني ببيت صديقتك ..الجوهره : ...............محمد : طالعه قمررر وأحلى صدفه اننا شفنا بعض ماشالله عليك ابهرتيني .. انا ماغلطت يوم اكلمك الجوهره : هذا من ذوقك ياغالي محمد : ابيك دوم تجين لبيتهم وعلميني لين جيتي الجوهره : لالا محمد شف تراني متربيه وماعندي فها الحركات محمد ((أمححققق متربيه )): ليه يابعد عمري كيف يهون علي مااشوفك الجوهره : لا بس كبيره الحركه اننا نجلس مع بعض او انك تشوفني محمد : طيب براحتك ولا يزعل الغالي الجوهره : تسلم لي بعد عمري محمد : ياحبي لك الجوهره : هههههه شف حمودي محمد : عيونه الجوهره : الحين ابوي واهلي كللهم بالبيت اكلمك بعدين خلاص محمد أوكي باي الجوهره : بايات ((معقوله يحبني ياحظي بها الحب عن جد ماعمري شفت مثل هالأنسان في الطيبه والرومانسيه .. بس انا لازم اتأكد من كلامه )) :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::كانوا تعبانين وهم في الطريق للأوتيل وطريقهم مو قصير مرره .. طلال ماكان يحس بتعب لأنه مالعب كثير اكثر الوقت يسولف مع مشاري أما الباقي انهد حيلهم من الألعاب وصلو للأوتيل والكل كان تعبان فعلى طول للفراش وطلال جلس بلحاله عند التلفزيون (( الحين كم بيني وبينك يانوف رغم المسافه ورغم الظروف مازلتي في بالي ... والله يعيني على ذكراك وطيفك اللي كل شوي يمر في ناظري .. الحين وش تسوين يانوف ؟؟ .. ))جات على باله فكره كان طلال يحاول يتعرف على شخصية بنت عمه واللي غامضه بالنسبه له فقال أنا لازم اجس نبض بيني وبينها أنا مارح اغلط عليها بس عالأقل أسمع صوتها عشان اعرف أنام واتطمن عليها ... ليه ماادق عليها وأشوف بترد ول لأ ... والله فكره وراح يجيب جوال مشاري عشان يااخذ الرقم لكن ضميره كان يأنبه شوي بس مازال مصر عالفكره ... طلع الرقم واتصل بجواله :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::نوف كانت في سريرها بس تفكر في ريما وفيصل وتقول ليتني مثلهم ماتدري ان وراها واحد منهبل عليها اتصل جوالها وشافت الرقم لينه رقم غريب فما ردت عليه نوف((ياشين مزعجين أخر الليل )) :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::اما طلال من جهه ثانيه ياربي عالأدب مااتوقعها نايمه الحين ,.. أكيد ماترد على ارقام غريبه خلاص انا لااازم اسمع صوتها وابتصل من جوال مشاري بسم الله وحط اتصال :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::اتصل جوال نوف ياربيييييييييي وش هالازعاج ... اوووف هذا مشاري نوف بلهفه : الوو هلا ميشو طلال طبعا أرتبك كثير لكن الصوت فقط سبب له سحر مسك السماعه وهو سااكت ((ليتك تقولين طلال بس طلال ))نوف: الووووو ميشووو وينك رد علي طلال ((خلاص لازم ارد ول بتسكر ))طلال: الو نوف استغربت الصوت وخافت شوي تأكدت أنه رقم مشاري وبعدين قالت : الو ؟طلال وهو يتلعثم : ممممعععللييش أنا طلال أخذت جوال اخوك واتصلت بالغلط نوف: لاعادي مافيها مشكله طلال: اوكي آآسف عالازعاج .. وووو مع السلامه نوف: مع السلامه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::::ياسلام علي أخيرا كلمتها معقوله صوتي بصوتها كذا أنا أكلم نووف ؟؟؟؟؟؟؟؟مستحيل بس رقمها لازم ابحفظه عندي بالجوال وصوتها رهييييييب نعوومه مررا ومؤدبه بقد الكلمه ....بس لحظه اخاف احفظه وتصير مشاكل ...... قال في نفسه وهو مبتسم وانا اذا ماحفظت رقم معشوقتي اجل مين احط رقمه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::نوف جلست ساعه تستوعب الموقف لحين شلون يتصل رقم غريب وبعدين يكلم طلال ؟؟ وش سالفة طلال هذا مدري اهو نفسه اللي شافني هذاك اليوم طيب ليه يتصل ؟ وليه كذا خايف وهو يكلمني ؟مدري والله بس أنا ابحط الرقم عندي وبعدين ابتأكد ان هذا رقم طلال ول لأ وشوي وغرقت في النوم ونست التفكير:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::: اما طلال مازال جالس في الصاله ... وفجأه دخل عليه أحمد اللي ماعرف ينام أحمد : طلال متى بتنام ؟ طلال : مدري والله ماجاني النوم أحمد : عارف بأيش تذكرني ؟طلال : بأيش ؟أحمد : أغنية راشد الماجد **علمني وشلون أنساك وأنام ... وأنا اللي لك صاحي أيام ويأم ** شاغلني في بالي شوقك ولايروح ** طلال: وش قصدك ؟أحمد : لامدري منهو العاشق ... ايه وش عليك اسهر عاشق ياعيني عليك طلال: اقول اقلب وجهك هههههههههههاحمد : ياهووووووو عالمستحي .. خلاص ولايهمك خلاص أبقول لعمي يزوجك اياها ولا تتضايق طلال: وجع أحمد احمد : أقول هذا جزاي بس طلال: ماافكر اتزوج أصلن احمد : علينا ؟!! علينا طليل .. أقول بس يللا تعوذ من ابليس وفراشك ينتظرك طلال : يللا انت اللي رح نام .وانا لاحقك احمد : تصبح على خير طلال: وانت من اهله :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::: جا الفجر ودخل فيصل وفهد اللي كان تعبان وسلك على امه ودخل لغرفته قامت نوف الساعه 11 الصبح (يوو نسيت فهد خلني اروح ابي اسلم عليه اشتقت له ) وبسرعه غسلت وغيرت ملابسها ونزلت عندهم كانوا فيصل وفهد وفارس وام فيصل نوف: السلام عليكم فهد : ياهلاااااااااااااااا نفووووووووووولتي نوف راحت لأخوها واخذها وظمها وكأنها بنته الصغيره ببراءتها وصغر جسمها فهد : اشتفت لك حييييييييل نوف: وانا بعد وحشتني كثير فهد : خذي هديتك نوف: لالا وشوله تراي كنت أمزح فهد : ههههههههه اصلن انا ناوي اجيب لك غصصب نوف: مشكور وحبته على راسه وفتحت الهديه طلع جايب لها جوال N70الجديد لنوكيا نوف: ووووواااااااااااااااوووووو ياعيني علييك فهووووودي فهد : تستاهلين ومايغلى عليك .......بس هاه توعديني تشدين حيلك ترا الدراسه قربت نوف: هههههههههه اوعدك :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::ام ريما قالت لأبوها عن سالفة الخطبه والوالد بسرعه وافق لأنه مابيلقون مثل فيصل طيبه واخلاق وشهامه وخووش رجال مابقى اللا راي ريما أم ريما راحت تعلم بنتها بالسالفه وتسألها عن رايها ريما : وش وش تقولين يممه طيب من اللي خاطبني ؟ام ريما ولد خالتك فيصل قالت فيصل من جهه تغيرت معالم ريما .. خلاص أستغراب وفررررررررررررررررررررررح وبالموت تستوعب مررا وحده ريما خلاص الابتسامه بانت والعيون واضح عليها الفرح بس ماحبت توضح لأمها ريما: خلاص ابفكر ام ريما : بس الولد مستعجل ريما: كم يوم وارد لكم ام ريما : يللا فكري زين ريما من بعد ماطلعت امها بدت تبكي من الفرح ابد ماتوقعت واخر شي يخطر ببالها ان فيصل يفكر فيها ويطلبها من نفسه .... ماعمرها فكرت ان حبها له بيعيش ... تتوقعه مات ولافي أمل يفكر فيصل فيها ((اخاف يهونون عن الزواج .. او يغير فيصل رايه ويدور غيري يحسبني افكر وانا في الاصل موافقه .......لالا شكلي لازم اروح اقول لهم لاااازم )) راحت ريما لعند امها أللي كانت شاككه ببنتها انها بتفكر لأنها من يوم سألتها والدموع ممليه عينها أكيد ببالها شي ريما : يمه ام ريما : ياهلا ريما : خلاص قولي لهم اني موافقه ام ريما : وشلون؟ طيب ومتى امداك تفكرين ريما: مدري أحس مارح القى مثل فيصل ام ريما : متأكده ؟ريما: ايه أكيد ام ريما شوفي احنا مانجبرك ريما: لاعارف بس كلمي ام فيصل وقولي لهم بسرعه ماابيهم يهونون ام ريما : هههههههههههه غريييبه ريما وهي تبتسم : يممه كلميها الحين ام ريما وهي مستغربه : ان شالله واتصلت على ام فيصل ام ريما : السلام عليكم ام فيصل: وعليكم السلام ام ريما : سألنا ريما واوها وتراهي موافقه ام فيصل: والله مبرووك الف مبروك ام ريما : ونتو مبرووك لفيصل ام فيصل: ههههههههه يالحليهم ابروح اقول لفيصل عشان ينهبل ام ريما : ههههههههههه يالله بشريه ام فيصل: يالله مع السلامه ام ريما : مع السلامه
ام فيصل: فارس فارس نعم يمه ؟ام فيصل: رح ناد لي فيصل فارس طيب فيصل : هلا يمه ام فيصل: مبرووك ألف مبروك فيصل: على ايش ؟ ام فيصل: هههههههههههههههههههه أبصير جده فيصل بفرح : والله ؟ام فيصل: أي توها متصله علي فيصل: اخيرا ام فيصل وهي تحب ولدها : الف مبرووك فيصل تستاهل فيصل : الله يبارك فيك ام فيصل فرحت كثير لولدها وعلمت بو فيصل اللي فرح لأن أكبر عياله كبر وصار رجال ويبي يتزوج ....... أما فيصل وريما عايشين نفس شعور الفرح والسعاده والكل فرح لأن حبه ماضاع .......فيصل راح يفرفر بالسياره من زود الوناسه أما ريما بدت تتخيل نفسها عروس وجنبها فيصل راح فيصل لعند البيت مع ابوه عشان الملكه لأنه مررا كان مستعجل وريما اكثر شي عاجبها في الموضوع ان فيصل مستعجل لأنها تتمناه بقربها بأسرع وقت وماتصبر ... حددو المهر ومابقى غير تجهيزات الزواج ابو فيصل حط لولده جناح في نفس البيت لأن فيصل مازال مايقدر على البيت والايجار فظبط الجناح له ولريما اللي كان عباره عن حمامين (الله يكرمكم ) وصاله ومطبخ صغير وثلاث غرف طلع جناحهم مرررا رووووووووعه اما نوف كانت تكلم ريما بين وقت وثاني .. وحست ان ريما صارت تفهم لفيصل أكثر من اخته نوف لأنها تكلمه وعرفت شخصيته أكثر مابقى شي عالزواج وانتهى تجهيز ريما .. :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::ام بالنسبه للشباب في جده رجعوا وحطوا في الرياض كللهم ..أستعجلوا عشان زواج فيصل وريما مشاري : احللىىىىىىىىىى يا حركااات يافصييييييل أجل مابقى اللا كم من يوم وتصير بابا فيصل: ههههههه اقول ياسمجك بس مشاري: اجل رفعت الخششه علينا ؟؟ يادووب فيصل: وش دعوه مشاري : اثاريك منتب سهل بس عقبالنا فيصل: عقبالك ان شالله نوف: فيصل يااالمعرس فيصل: نعم نوف: أبسوي لك مفاجأه في الزواج بس أخاف تعطيني كفف بعد الزواج فيصل: لالاتكفين فكينا من المفاجأت في ليلة زواجي خلينا نروق نوف: هههههههههه طييييييييب أنا اوريك مشاري: أي نوف مااوصيك خذي العروس وصكيها بكف واجلسي مكانها نوف: أبششر فيصل: وأنتو الله يعين عليكم في النذاله ماشين مشاري: شفت شلون ؟؟ هذا اللي ربك يبيه فيصل: الله يستر والله تسويها اختك نوف: هههههههههه لالا بنت خالتي هذي :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::الكل بدا يستعد لزواج الاثنين واخيرا جا مو عد زواج فيصل من ريما هذا ك اليوم اللي انتظرك كثييييييييير منهم كان شكل ريما حلو في الزواج لكن مو احلى من نوف بس طالع لها شكل مررا حلو وكانت جالسه مع نوف واخواتها في الغرفه قبل الزفه نوف: ماشالله طالعه تهبلين يللا مااوصيك العبي بعقل الولد ريما: اخاف اهو اللي يلعب بحسبتي نوف: هههههههههههريما: خايفه نوف: ليييييييه أفرحي ريما : انتي مو عارفه أنا لما أطلع من هنا وش ابسوي نوف: ههههههههههههههههههههههه أها كذا قصدك ياعيني ايوا الله يعيييييييييييييييييينك ريما: خايفه ليتني ماقلت ابتزوج نوف: أجل تحسبين الدعوه مكالمات وتغزل وانتهى الموضوع لاأكيد في أشياء ثانيه لوووووووولعلميني بالتفصيل الممل ريما وهي ترمي المخده على نوف: أقول انطمي مابقى اللا البزران نوف: هههههههه ريما تذكرين يوم كنت اهبل فيك وانتي ضربتيني بالمخده عشان فيصل ؟ ريما: هههههههههههههههه أي أي اذكر نوف: نفس الطقه وفي نفس الشخص نتكلم ريما: ههههههه صدق انك فاظيه نوف: لا بس شكلك مررا متوتر .. وانا ماابيك تتوترين كذا ريما: ايوا الله خايفه نوف: لحظه شوي ابروح ريما: وييييين نوف: ابرقص وابهز لي كم من هززه وابجيك ههههههههههههههريما: ههههههههههههه تعالي عندي طيب نوف وهي طالعه : طيب بس شوي وراحت على ماقالت بترقص على أحلى أغنيه عندها (ياللي على البال ) وألو ماحطت رجلها على خشبة المسرح الكل قام يطالعها والطقاقه بدت تمدح في جمالها ورقصها اللي كان مررا خطير وبعد ماخلصت جلسو يصفقون لها بحراره أم فيصل تضايقت شوي فنادت بنتها ام فيصل: نوف خلاص لاعاد ترقصين نوف: وللييييييييييييييه زواج اخوي الكل قام يسأل عنها وكل ماقالوا انها اخت المعرس أنهبلوا البنات يبون يشوفون المعرس أن كانت هذي اختك اجل كيف بيطلع فيصل الجوهره اللي حتى ماباركت لنوف لأنها ماعاد صارت تكلمها يوم عرفت بسالفة محمد الجوهره ماكانت تكلم محمد بلحاله لا وكانت تكلم صالح معاه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::محمد وصالح من جهه ثانيه حصلت بينهم مشكله ومحمد بدا يزيد حبه للجوهره فما بغى ان صالح يكلمها وصالح نفس الشي مايبي الجوهره لمحمد يبي يكلمها أهو بلحاله ونشبت بينهم المشكله اما الجوهره كانت تميل لمحمد أكثر من صالح صالح ((مافي أمل اللا اني اتصل على الجوهره وابقول لها لاتكلمين محمد ثانيه )) اتصل على الجوهره اللي ماكانت فاظيه لأناها في زواج :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::اتصل جوال الجوهره وشافت رقم صالح فسكرت السماعه وهو دق عليها كثير قررت انها ترد عليه الجوهره راحت لأخر القاعه عشان مااحد يسمعها الجوهره : نعم صالح وش تبي صالح : وش دعوه معصبه ؟الجوهره : معليش الحين بزواج وخايفه أحد يشوفني صالح : لالا بس أبي أقول لك عن شي مهم الجوهره: وشو ؟صالح علمها بمشكلته مع محمد وقال لها ماتكلمه ثاينه وهدددها أن كلمته بيتصل على اخوها تركي وبيعلمه عن أخته وبيفظح علاقتها بمحمد لأنه يعرف اخوها الجوهره أول ماقال لها هلكلام على طول بدت تبكي بدموع ندم وخوف وقلق ولاتعرف كيف تتصرف لكنها قالت لصالح انها مارح تكلم محمد لكن في قلبها كلام ثاني كانت بتكلم محمد بس من ورى صالح وبتكلم صالح من ورى محمد يعني مااحد يدري عن شي أبد لكن قامت تصيح في نهاية القاعه وجلست في مأساة رغم الطق والمعازيم الكثار والأغاني لكنها تعيش حاله ثانيه تبيكي بحرقه ((ياربي انا الحين كيف ورطت نفسي بها المشكله ... ووش بسوي فيهم تركي ودخلوه بالسالفه وتركي اذا درى .. أنا تبدا نهايتي .. لاحووول ايش المصيبه وهالبثر مالقى يتصل اللا بزواج ولد عمي )) :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::كنرجع للزواج والطقطقه ... نوف : ريما تقول أمك ان الزفه بعد شوي اجهزي ريما: طيب نوف: بدق عليك دقه وحده وانتي اطلعي ريما: لانوف تعالي ومعاي نوف: ريما !! خلاص المفروظ انك ماتخافين اهدي شوي ريما: مدري والله متوتره .. خلك جنبي طيب .. أخوك وابوك نوف: طيب وابوك ؟؟ أنا مااتغطى ريما: يووه صح نوف وهي تضمها : خلاص ريما الحين تبدا حياتك الجديده افرحي ريما: يللا على اني متوتره .........نوفنوف: هلاريما: المعرس بيدخل ؟نوف: هههههههه انتي نسيتي أن الزواج بترتيبي أكيد بزفه بعد ريما: لاوشوله ؟نوف: شوفي عاد أول أخواني وبيتزوج ههههههههه تحملي .. وهدي اعصابك ريما: يللا الله يعين نوف: خلي الجوال معاك ريما: طيب نوف راحت بسرعه لمكان تشغيل الموسيقى وطلبت من المعازيم يتغطون عشان التصوير ولأن فيصل بيدخل وتسكرت الأنوار .. وزفتهم كانت احدى زفات الفنان راشد الماجد الزفه كانت مررا حلوه أما ريما اللي متوتره وحاطه حرتها في كوشة الورد اللي بيدها اتصل جوالها وبعدين قطع طلعت ريما من أول الدرج وهي تمشي المصوره تصورها بكميرا ونوف تصور ريما من كاميرا ثانيه أنتهت الزفه وبدت ام ريما تبكي على فراق بنتها ولفرحها لريما كان شكلها مررا حلو على الكوشه جاموعد دخول فيصل للقاعه نوف وصت أخوها على طول يجلس جنب ريما ........كان متشقق لأنه ماصدق يتحقق حلم سنين .. كان يتمناه دايم ... دخل مع ابوه أول شي طبعا جلس فيصل بجانت ريما .... فتح وجهها وبدت علامات الانبهار والاعجاب واظحه من ملامحه ... نوف اللي كان الوضع عاجبها مررا فيصل: الف مبروك ريما ريما مستحيه مررا وجهها طالع أحمر ريما : الله يبارك فيك فيصل كان يلبسها السلسال حقها .. كل اللي في القاعه أعبجوا بالاثنين .. ورومانسية فيصل ... وبدو يزغرطون ...... وقاموا يسلمون عليهم ويباركون لهم ام ريما وام فيصل سلموا عليهم .. ام ريما: ألف مبروك فيصل تستاهل كل خير فيصل: الله يبارك في حياتك خالتي ام فيصل: مبروك ريما ريما بصوت واطي : الله يبارك فيك نوف: مبروووووووووووووووووووووووك ريوومه وفصييل ريما: الله يبارك فيك فيصل: الله يبارك فيك نوف نوف: الله الله وليييه مستحين ؟؟ نسيت نفسك يافيصل أول قبل الزواج أنت وريما ؟ريما: نوووف مو وقت المصاله نوف: أحلى يالمستحيه .. يالله منك المال ومنها العيال صح كذا ؟ فيصل: هههههههه أي صح نوف في الزواج طبعا عزمت كل صديقاتها ... هههههه يعني تبي أخوات بالقوه صديقات نوف ( غاده ومشاعل ونوره ) وفي كثير بس هذولي البارزين أكثر غاده : نوف أخوووووك يجنن نوف: يللا عاد تراهو متزوج مشاعل : ورومنسي مبين عليه نوف: لالا بس قدامكم ههههههههه وفي البيت يروع غاده : طيب وليه مافكرتوا فيني قبل ؟نوف: عاد وش اسوي بالرجال اهو اللي يبيها نوره : تصدقين عاد المعرس عندي أحلى من العروس والعروس بعد مملووحه بس فيصل احلى نوف: يللا عاد هذا وانا جنبكم مشاعل : ههههههههههههه خلاص اخوانك الباقين نوره : اخوانك بيدخلون نوف: أي بعد شوي بيسلمون عليهم لحظه نوف راحت تنادي اخوانها ودخل مشاري ومشعل وفارس وفهد بيسلمون عليهم ويباركون لهم طبعا كل بنت منهم حطت عينها على واحد والاغلبيه يبون مشاري طلعوا أخوان نوف كلهم بعد ماسلموا على فيصل .. نوف راحت لعند الأستريو وشغلت أغنية أحلى من القمر هالأغنيه كل من فيصل وريما يحبونها ونوف عارفه هالشي شغلتنا وطولت عالصوت للآخر فيصل تفاجأ يوم سمع الاغنيه والبنات كلهم قاموا يصفقون ... وريما نفس الشي متفاجأهفيصل: ريما ريما: نعم ؟فيصل: وش السالفه من اللي قايل انه بيحطها ريما: مدري والله ... شف من بعيد لمحت نوف اللي كانت تأشر لهم وتقول أن هذي المفاجأه يافيصل فيصل: أأأخ منك أنا أبوريك نوف ريما: ههههههه الله ياخذ ابليسها ماعلمتني نوره : نوف ههههههههههه شكل أخوك وريما متفاجئين نوف: أي انا ماعلمتهم وراحت عند فيصل وريما اللي ودها تكفخ نوف نوف: هاه وش رايكم فيصل وهو ماسك خد نوف: انا رادها لك رادها يالدبه ريما: نوف وش هالحركات .. هههههههه نوف: اخسس لالا مقدر ترا المصوره الحين بتاخذ لكم صور وبعدين فارقوا واخذوا الصور كانت صورهم مررا حلوه باين على الاثنين الفرح ... فيصل كان ناوي يسافر مع ريما لباريس .انتهى موعد جلوسهم وفيصل طلب من ريما انهم يمشون الحين وراحت ريما وهي تو دع امها وفيصل كان يسلم على أهله وخالاته وخواله وريما نفس الشي ابو ريما: فيصل مااوصيك على ريوم هذي الغاليه فيصل: افاا عليك ولا توصي حريص كانوا بيمشون على طول للمطار:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::داخل سيارة الجوهره كانت جالسه مع الجوال مره متوهقه وخااايفه لايجي أحد ويشوفها ... الجوهره كانت تبكي وتحاول في محمد انه مايعلم تركي الجوهره : خلاص محمد تكفى ابعد تركي عن السالفه محمد: الجوهره ترا والله أن كلمتي صالح تراني ابعلم أخوك الجوهره : ان شالله بس خلاص محمد تكفى ترا الناس كلهم عندي حتى في زواج ولد عمي ماخليتوني أفرح له الكل يطالعني مستغرب محمد : طيب طيب خلاص بس اياني واياك تكلمين صالح الجوهره : ولايهمك لميا دخلت على الجوهره ... وكانت مررا مستغربه من شكلها .. اللي مليان دموع والمكياج مررا خربان لميا : الجوهره وش فيك ؟.الجوهره : لميا خلاص والله مافيني شي خلاص لميا : الجوهره طيب وليه الصياح الجوهره : يووووه خلاص قلت لك أطلعي لميا : يمه يمه خلاص طيب وترا أمي وعبد الملك بيجون الحين الجورهره : طيب طيب خلاص :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::كان جالس برا القاعه بس كان تفكيره بعيييييييييييد ..... عن فيصل حتى كان بينسى يسلم على فيصل ويبارك له ((اااخ لو اني مكانك يافيصل ...أتمنى بس أبي أصير مكانك بس اعطني هاليوم .. اللي ان شالله بوقف بجنب نوف ...))فيصل : طلال يالله مع السلامه انا ماشي طلال: اوه معليش نسيت تعرف مشغولين شوي ... يللا تروح وترجع بالسلامه فيصل : لالا عادي وسلم عليه وركبوا السياره اللي بيسوقها مشاري .. وكل اهل المعرس راحوا لبيتهم ماعدا فارس ونوف اللي يبون يتأخرون وبعدين بيروحون مع أي احد من عمانهم نوف: خلاص فارس خلنا نروح مع عمي بوتركي فارس : لالا شوفي سيارتهم مررا زحمه نوف: طيب وين نروح فيه لمحه طلال من بعيد ماصدق انه يشوفهم متورطين على طول راح عند فارس .. طلال: فارس وراكم مارحتوا ؟فارس : مدري السياره ماتكفي طلال: طيب تعالوا معاي أنا بلحالي فارس : لالا خلاص مو لازم طلال: يووووووووه لاتخليني أحلف عليكم يللا بس تعالوا معاي نوف اللي كانت مررا منحرجه وماودها يروحون مع طلال ((اها اجل هذاهو طلال ...اخيرا عرفنا ه ... هذهو اللي اتصل علي وشافني بالغلط .. هههههه ..أما ذاك اليوم يضحك )) ركبوا في سيارة طلال ...فارس فيه النوم هلكان مررا من السهر .. .. اما نوف مستحيه كثير لأنها ماتعودت عليه .. بس طلال كان م فرحان ومو مصدق انه بيوصل نوف ... كان يلعب ويسوي نفسه مضيع الطريق عشان يطولون بالسياره فارس : طلال والله فيني النوم وراك تدو ر البيت قريب طلال: معليش رحت من طريق ثاني فارس : شكلك مضيع تبيني أدليك ؟طلال: لالا مضيع ولا شي .. طلال شغل اغنية ياعمري انا لميامي وكانت الابتسامه شاقه فمه .. وكان يحرك المرايه اللي عنده لجهة نوف .. فارس غلبه النوم .. ونوف مستغربه تصرفات طلال بس ماهتمت كثير ومو فاهمه ليه ياعمري انا بالذات ابد××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××اللا ان وصلوا للبيت ... نوف كانت بتطلع كرسي فارس من ورا السياره ,, وحاولت انها ماتلفت انتباه طلال طلال: نوف نوف: نعم ؟طلال: خليه عنك انا ابشيله .. وبدخله انتي بس ادلخلي للبيت نوف: مشكور طلال: العفو دخلت للبيت وطلال وراها يدف فارس من الكرسي ((اخيرا الطريق مررا طويل يقطع ابو الاحراج ... وانا مارح اركب معا طلال المره الجايه أنواع الاحراج )) نوف : يمه وينه فيصل مشعل : توه طالع نوف: ياحليلهم ومتى بيرجعون فهد : مدري يقول احتمال يقعدون اسبوعين ويجون نوف: يروحون ويجون بالسلامه مشاري: اللا نوف من اللي جابكم .؟نوف: طلال ولد عمي ابراهيم مشاري: وفارس وينه فيه ؟نوف: راح ينام يقول انه داايخ :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::الجوهره : خلاص خلك ظامن اني مارح اكلم صالح أبد اصلن وشو له اكلمه ؟ وانت عندي محمد : طيب جوجوالجوهره: ياهلامحمد: شوفي بكرا يمكن أنا وسارا بنت اختي بنروح للعثيم اللي جنب بيتنا ... وش رايك نمرك ؟الجوهره: لالا محمد لا مقدر محمد: يعني تكرهيني ؟!!الجوهره: لالا والله ودي بس المشكله ابوي مارح يوافق محمد: طيب انا ابمرك في وقت ابوك يصير موموجود الجوهره: لالا محمد لا مقدرمحمد: طيب خلاص عارف انك تصرفين الحوهره: لالا وش اصرف !! تخيل اطلع من ورا اهلي والله اخاف يدرون محمد: معنا ساره ومكان عام وشوله الخوف ...الجوهره بعد تفكير: طيب خلاص انا أبشوف وارد لك .... وبعدين الحين احنا في الرياض محمد: ان رجعتوا للدمامالجوهره: متى بتروحون ؟محمد: اللي تبين ..أنتي اختاري المناسب الجوهره : خلاص احاول في امي كأني بروح مع صديقتي وبعدين أرد لك خلاص؟محمد: اوكي ... الجوهره: لاتقول اني اصرف ... وعساك مازعلت محمد: هههههه لاظمنت انك ماتصرفين .. وان رحتي ويانا طبعا مارح ازعل محمد كان ناوي يجمع ربعه ويوريهم الجوهره عشان يخليهم يتأكدون أنه مايكذب عليهم .. محمد: طيب متى بتجون للدمام؟الجوهره: يمكن بكرا على العصر احنا واصلين لأن ابوي مررا مستعجل محمد: خلاص ليه مايصير الوعد المغرب بكرا ؟الجوهره: انا قلت لك أبسأل وارد لك محمد : طيب طيب مو مشكله أنا الحين مشغول يللا مع السلامه الجوهره:باي :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::طلال وامه وابوه كانوا ساكنين بالشرقيه وكان طلال وحيد أمه وأبوه .. ((أنا لازم أشوف نفسي زين ... يعني لازم ماخذ نوف يعني ماخذها ... بس ليتها تعرف أني أنا أحبها المشكله حتى لو عرفت أنا كيف أعرف هالشي .. الله يانوف ليتك تفهميني ..وانا لازم اعلمك )):::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::وتدخل الآن شخصيه جديده بالقصه هذي (سمر ) اللي كانوا ساكنين بجنب بيت أبو طلال ... سمر كانت تحب طلال كثير .. مع انها أصغر منه بس اهو الشخص اللي سرق تفكيرها .. وكانت تتمناه دايم ... واكثر الوقت تروح لبيت خالتها ام طلال بس تحاول تلفت أنتباهها لكن كل محاولاتها فاشله ... :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::مرت الأيام والشهور سريعه ورجع فيصل وريما من باريس ... بدت الدراسه ... وجا وقت العوده للمدارس ... فيصل بعد ماجلس عند أهله اسبوعين وبعدها راحوا لندن عشان دراسة فيصل ... فيصل كان مررا مرتاح مع ريما وريما نفس الشي .. وام فيصل اكثر وحده فرحانه لولدها ولبنت اختها .... نوف جا وقت التعب والكرف لأنها دخلت مرحلة ثالث ثانوي ...:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::طلال وام طلال بالصاله ام طلال: طلال علمني ياولدي وش فيك ؟طلال: لايمه ولاشي ام طلال: اللا فيك شي ماتعلمني وش بلاك صاير كذا لا سواليف ولاضحك وكن عندك عزا طلال: يمه ماودك تصيرين جده ام طلال: بالمبارك أجل تبي تتزوج ؟طلال: ايه يايمه ابي اتزوج ام طلال: بس والدراسه طلال: ابوي مو مقصر وبالنسبه للدراسه مارح يأثر ان شالله ام طلال: بس ليه العجله ...خلها بالاجازه على رواقه احسنطلال: لالا الحين احسن ام طلال: ليه حاط احد ببالك ؟طلال: ايهام طلال: ومنهي ؟طلال: نوف بنت عمي خالدام طلال: نوف؟!! مالقيت اللا نوف لالا توها صغيره ماظنيت اهلها يزوجونها بدري ...طلال: لا اقل شي انا ابحجزها وبعدين نشوف ام طلال: لالا ماتاخذ وحده من بنات عمانك .. أنا من زمان أبيك لندى بنت خالتك طلال: وش ندى يايمه ماتعجبني ندى ابدام طلال: اجل نوف ؟طلال: ايه نوف ام طلال: لالا طيب وش رايك ببنت الجيران سمر؟طلال: سمر ؟؟!! مابقى اللا سمر لو يخلصون البنات كلهم ماآخذ سمرام طلال: شف عاد ان فكرت ببنت عمك هذي لاني أمك ولاتعرفني طلال: معقووله !! تحطمين حياتي كذا .. وليه بنات أعمامي لأ لازم ندى ول سمر طيب انا ماابيهم .. والولد ماينغصب ام طلال: طيب شف سمر بنت ناس وماعليها طلال: تربية اهلها ماتعجبني أنا من يوم شفتها طالعه بها العبايه .. ورايحه مع خويتها غسلت يدي من البنت ام طلال: أختار أي بنت غير نوف هذي انساها طلال بحزن: لا لييه ؟ام طلال: ظني أنك عارف طلال: طيب وانا ونوف وش دخلنا بمشاكلكم .. ان كانت هذي سالفه قديمه بينك وبين أم فيصل انا وش علاقتي وش دخلني ؟ ام طلال: أتمشكل معاها وبعدين اجي أطلب بنتها ؟طلال: عادي انا وابوي بنروح .. ومااظن انه مارح يرضى ام طلال: انا قلت لك غيرندى أنسى طلال: لايايممه لاتجبريني يمه لاتوقفين بطريقي ام طلال: هذا انا ودي ببنت خالتك وانا من زمان بغيتك لها .طلال: بس نوف..ام طلال قاطعت طلال: خلاص لاتجيب لي سالفة نوف ثانيه طلال عصب كثير من كلام أمه ... وفعلا كانت ردة فعل ماتوقعها منها ... اخذ المفتاح وطلع من البيت ام طلال: طلال وين رايح ؟طلال: مدري أي مكان .. اهم شي اطلعام طلال تتنهد: قال ايش قال نوف مابقى اللا بنت الجوهره طلال ركب سيارته وجلس يفكر((الحين امي ماتبيني لبنت عمي .. يعني أنساها عشان امي ؟.......لالا ليه انساها ليه يضيع حبي لها هباء مثورا لالا زم أتصرف ... وفي النهايه تزوجني لها المخيسه ندى ... ول سمر ....أاااه يالقهر ...طيب وكيف بيهون علي أشوفها مع احد غيري معقوله أنسى نوف ... عشان مشاكل أهل ...لالالو يصير اللي يصير ياطلال لاتخلي أحد يوقف بوجه حلمك ))ومن غير شعوره نزلت دمعة قهر ... صدمه ... من كلام امه ...كان يشوفها تتكلم على بنت عمه ...واهو ساكت ومو قادر يقول شي ... يبكي على حلمه اللي على وشك انه يتحطم .. ((أنا الحين وش قاعد اسوي ... لاليه تنزل دمعتي ... عشان نوف !! للحين نوف ماراحت نوف موجوده وانا بااخذها رضو ول مارضو نوف مارح تكون لأحد غيري )) كان يمشي لكن مايدري وين يروح مافي مكان محدد في باله بس يحاول ينسى ويعزم على اللي يبيه ويحط في باله ان حلمه للحين ماراح وفي أمل كبير انه يحققه ..:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::اما بالنسبه لسمر كان ابوها متوفي وامها متزوجه من بعد ابوها واخواتها ( سماهر وليلى وسمر ) سمر كانت اصغر وحده فيهم سمر كانت دايم تقضي وقتها في الشارع تتمشى مع اخواتها أو الجيران وتتكلم على الرايح والجاي أو تتحرى طلال متى يطلع وتحاول تلفته طلال عارف الشي هذا بس يعتبرها حركات مراهقه وسمر ولايمكن يفكر فيها ابدرجعت من البيت طفشاانه سمر: أووووووووف ماشفت هالمخيس اليوم ليلى : مين ؟سمر: طلييييييييييل ماعد صرنا نشوفه مايطلع كثير ليلى : خلاص وش عليك من الرجال خليه في حاله وماعليك منه سمر: انا أبملكه يعني أبملكه كل محاولاتي فاشله ؟!!وش زود الناس عنني ؟ليلى : مايحبك هههههههههه يامسكينه سمر: غصب عنه بيحبني مو بكيفه ليلى : الله يرحم حالك بس سمر: اللا أقول ورا مانروح لعند أم طلال ولدها توه طالع ... مسكينه تلقينها طفشاانه سماهر : أنا انا ابروح معاكم ليلى : لالا مااحد بيروح بس يللا شدو ارضكم سمر: اقول بس مابقى اللا انتي تمنعيني سماهر: يللا بس باجيب عبايتي سمر: يللا بسرعه وراحو عند أم طلال اللي مضيق صدرها ولدها واصراره على نوف .... جاتها الشغاله وعلمتها ان سمر وسماهر عند الباب فرحت كثير ودخلتهم سماهر: ياهلا خالتي وراك كذا متغيره ام طلال: ابد ولاش سمر : اللا وين طلال عنك ؟ الحين توه جاي من الرياض المفروظ يجلس معاك سماهر همست لسمر: خلاص بلالقافه سمر: ماعليك مني ام طلال: والله طلال الحين طالع ... سماهر وسمر كانوا يسولفون مع ام طلال اللي كانت مررا فراحانه لأنهم جو عشان يوسعون صدها لاكن قصدهم كان ثاني كانوا بس ينتظرون طلال متى بيجي دخل طلال متأخر على الساعه 11 لليل وماكان متوقع ان أمه صاحيه أو ان عندها سمر وسماهر .... دخل وهو متنكد وطفشاان ومستعجل وتفاجأ بوجود سمر .. صد ورجع لمكانه عشان مايشوفها سمر لبست غطاها وقالت : الله يحييك طلال تعال معانا وطبعا هي قصدها يجلس في الصاله عشان تعطيه كم من نظره ... أو ابتسامه ...أو لفته .. أما طلال مارد عليها وعصب كثير ورقى فوق لغرفته ... وكان يحسبها خطه من أمه عشان ينسى نوف .. ((مابقى اللا هالأشكال تتفلسف .. قالت ايش قالت ياهلا طلال الله يحيك .. مالت عليها ...أنا لازم احط حد لهاولأشكالها ...الحين جايين يخربون عقل امي علي ))سمر حست بتأنيب الضمير وعرفت وقاحتها وقل أدبها على طلال وودها تنهي الزياره بأسرع وقت سمر : ييللا خالتي احنا ترخص الحين سماهر : ايه يللا مع السلامه ام طلال: وسعتوا صدري يابنات بس تجوني ثانيه سمر: أي ان شالله .. مع السلامه ام طلال: مع السلامه ..:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::سماهر : سمر وووجع فشلتينا وش هالكلام خير ان شالله شفتي الولد عصصب عليك سمر: معليش الحين بيعصب بس يمكن يتغير ان شالله سماهر: ياربي منك انتي بتوديننا في دواهي سمر: اقول بس وسعي صدرك :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::اما نوف كانت جاده في المدرسه بس تذاكر عشان النسبه طبعا .. والباقي كللهم مطنشين الدراسه مثل فارس ومشاري ومشعل كلهم تاركين المدرسه على جنب وفهد مابقى على التخرج غير سنه وحده مشعل: يبه تكفى خلني اروح للمباراة اليوم مع الأتحاد والله ظروريه ابوفيصل: طيب خلصت مذاكره مشعل: ايه ابو فيصل: وكل مباراة مهمه ؟؟ أجل وش المباراة اللي مو مهمه ؟مشعل: ههههههه مدري بس اهم شي ابي اروح ابو فيصل: بكيفك بس لاتطول مشعل: ان شالله فارس : يبه بروح وياه ابوفيصل: طيب روح بس اهم شي تكون مذاكر فارس: اييه اكيد خلصت مذاكره ابو فيصل: خلاص بكيفكم وراحوا معى المشجعين مشاري: ترا هالاربعا يمكن يجينا طلال نوف: طلال!!!!! وليه ؟مشاري: مدري والله يقول ابجيكم نهاية الاسبوع ابو فيصل: حياه الله نوف: طيب متى بيوصل؟مشاري: يمكن متأخر الساعه 2 لأنه يقول عنده شغل ام فيصل: خلاص خله في المجلس :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::
فيصل كان مع ريما في بريطانيا ............ريما اللي كانت تعبانه مررا كانت ماسكه ظهرها وتتألم فيصل: ريما خليني أوديك للمستشفى ريما: لالا ماله داعي فيصل: يووه ريما امشي يللا شكلك مررا تعبان ريما: فيصل والله مافيني شي ..خلاصفيصل:" ريما ان كان مو عشانك خليه عشاني ... يللا مشينا وداها فيصل للمستشفى .... وبعد ماكشف الدكتور حالتها فيصل: هاه د بشرني عنها وش اخبارها ؟د: لالا الحمدلله تمام فيصل: طيب وشفيها بالضبط د: بالمبارك بتصير أب فيصل: يعني حامل د: أي حامل مبروك فيصل: الله يبارك فيك وراح على طول لريما ...ريما: مبروك فيصل فيصل: الله يبارك فيك ومبروك لك انتي بعدريما: هههههه الله يبارك فيكد: بس المدام محتاجه راحه أكثر لأن الشغل مو زين عالجنين فيصل: عاد انا اللي ابخليها تشتغل ... د: ههه يالله الله يهنيكم ان شالله فيصل: ان شالله ومع السلامه د: مع السلامه مسكها مع يدها وراحوا للبيت فيصل: ريما روحي ارتاحي خلي العشا علي ريما: فيصل الله يهداك وش دعوه مافيني شي فيصل: ريما عشاني أنا اللي ابسوي العشا اليومريما: لالا خل العشا علي انا فيصل: يوووووه شكلك ماسمعتي الدكتور وش يقول ريما:خلاص خلاص براحتك فيصل: ايووا هذا اللي نبيه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::محمد : هلا بالغاليه الجوهره : اهلين محمد: وش صار على طلعتنا الجوهره : شف اهلي الحين بيروحون اليوم عزيمه هذا الوقت المناسب محمد: طيب وانتي منتي رايحهالجوهره: لالا ماني رايحه ابجلس بالبيت محمد: ومتى بيروحون ؟الجوهره: احتمال الساعه 8 العشا وبيرجعون على الساعه وحده محمد: حلو يعني امرك وقت مايطلعون الجوهره: خلاص تمرني انت وسارا لاتنسى محمد: هههههههه طيب مانيب ناسي الجوهره: خلاص الوعد في العثيم محمد: خلاص العثيم ان شالله اتصل بك ونمرك طيب؟الجوهره: اوكي بايمحمد: باي الجوهره تنتظر وقت روحة أهلها بفارغ الصبر ..وام تركي مستغربه من تصرفاتها ((الحين أخبر الجوهره تحب العزايم والطلعات مدري وش اللي طاري عليها ))ام تركي : الجوهره تعالي معانا الجوهره: وين ؟ام تركي : تعالي العزيمه الجوهره: لالا والله راسي يوجعني ...ام تركي : طيب ابقول لتركي يوديك للمستشفى الجوهره: لالاماله داعي بس خليني ام تركي : لا مااقدر اشوفك تعبانه واطلع الجوهره: لايممه تعرفين طبيعي دايم كذا ام تركي: عالأقل بندول بس عشان اتطمن الجوهره: خلاص الحين ابروح اخذه وراحت المطبخ بس تمثل لأهلها المرض والتعب تركي: يمه ورا ماتجي الجوهرهام تركي : خلها تقول تعبانه .. يللا بس خلنا نمشي تركي ينادي: يللا .. لميا عبدالملك يللا مشينا لميا : طيب بس ابلبس عبايتي الجوهره كانت تطالعهم من فوق الدرج الين ما طلعوا وعلى طول حست البيت هادي راحت تتصل بمحمد وعلمته ان اهلها طلعوا وانه الحين يقدر يمرها محمد طبعا كان مواعد ربعه هناك أربعة اولاد كان بس يبي يوريهم كيف قدر يلعب على الجوهره اخت تركي لأن تركي عندهم شي كبير ولد ناس يعني الدعوه كانت بطوله مر على سارا وخذو الجوهره اللي طلعت وحذرت الشغاله انها تعلم احد ......... ووصلوا للعثيم ... محمد: الجوهرهالجوهره: هلامحمد: شكلك طالع يجنن الجوهره: عيونك الحلوين محمد: شوفي هذولي ربعي طارق واحمد وعلي وسعد الجوهره: اها هذولي اللي قلت لهم عني محمد: طبعا الكل يعرفك الجوهره: كيف؟محمد: هههههههه يدرون انك حبيبتي الجوهره: هههههه الله يقطع سوالفك الجوهره كانت مررا خايفه بس تبي تثبت لصديقتها ومحمد العكس راحت بعيد عن محمد وربعه تتمشى مع ساراسارا : الجوهره عارفه مين شفت ؟الجوهره: مين ؟سارا: هذا صالح صديق محمد أول وان شافكم الله يعينك بيعلم تركي الجوهره على طول طاحت دموعهاالجوهره بصياح : وشو وش تقولين انتي ؟ وش صالح هذا ايش جايبه الحين ؟ ياربي على الورطه انا بس كيف وهقت نفسي كذا سارا: خلاص ان شالله مارح يشوفك ولا يعرفك .. بس انتي هدي اعصابكومن جهه ثانيه كانوا كلهم متجمعين وحاطين عينهم على الجوهرهطارق: احلى ياااااكششخه يامحمد اثاريك منت سهلمحمد: ههههههههه شفتو بنت بو تركي وش سويت فيها علي: هههههههههههههههه سعد : وش معنى انت وش زودك عننامحمد: ههههههه أحلى منكم طارق : امممحق بس لو يدري تركي مدري وش بيكون مصيرك محمد: مابقى اللا تركي .. اهو واخته الواطيه سعد: لالاموواطيه مررا وحده محمد: انت شايفها طالعه مع هالعبايه .................................................. ...............................الجوهره: على فكره تراني أكلم صالح بس ماعمري شفته وريني اياه سارا: هذا اللي عند الكونتر شفتيه ؟الجوهره: وععععععععععع شييييييييين محمد يخبل هذا باايخ سارا: هههههههههه يعني بتسحبين عليه الجوهره: أصلن مااكلم هالأشكال ..القبيحه هههههههههههههسارا: هههههههههه مسكين الجوهره: خلاص خلينا نمشي أحسن :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::نوف مثل العاده كانت جالسه علة الأنتر نت وبالتحديد كانت على الماسنجر وطلع لها فيصل نوف: هلا فوفو فيصل: ياهلا نوفنوف: وشخباركم ؟ وشلون بريطانيا ؟فيصل: والله تمام ..وانتو ؟ وشلون امي وابوي واخواني ؟ نوف: والله كلهم بخير يسلمون عليك انت وريمافيصل: وثالث ثانوي ؟نوف: ههههههههه الله يعين ماشين فيصل: اللا قولي مبروووكنوف: مبروووووووك على ايش؟فيصل: ريما حامل نوف : حامل !! ماشالله الف الف مبروك لك ولها فيصل: الله يبارك فيك نوف: امدانا ؟فيصل: اقول انطمي نوف: هههههههه طيب والدراسه ؟فيصل: الحمدلله نوف: متى بتجون ؟فيصل: احتمال اسبوع أو اسبوعين على حسب لقينا حجز ول لأنوف: بسرعه تراكم وحشتونافيصل: تسلميننوف: يللا أبروح أبشر امي مع السلامه فيصل: وسلمي لي عليهم .. ومع السلامه نوف راحت جري لأمها ..نوف: يممممممممممممممه !!!!ام فيصل: بسم الله روعتيني نوف: مبروووووووووك ام فيصل: على ايشنوف: تو كلمت فيصل ويقول ان ريما حاملام فيصل: الف الف مبروك غريبه ماقال لي اليوم انا مكلمته نوف: عاد وش نسوي :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::طلال اللي وصل للرياض وجلس عند عمه الوقت كان متأخر على الساعه 2 الليل البيت كله كان نايم ماعدا طلال ونوف اللي كانت على الأنتر نت ((وش تسوين الحين يانوف أنا وانتي فبيت واحد ولا أعرف عنك شي أبد ... ))خطرت على باله أنه يفتح البلوتوث وبعد مافتحه طلعت له الأجهزه الموجوده ومن ظمنها N70 جهاز نوف وهو عارف أن مافي غير نوف عندها هالجهاز كتب رساله بالملاحظات **هلا وغلا بنوف ** نوف ماكانت تدري بجوالها وان بلوتوثها مفتوح .. بعد فتره انتبهت للأشاره اللي يعطيها الجوال ((غريبه من هذا اللي يعرف اسمي ؟ ومرسل لي بالبلو ثوت ...أكييييد هذا مشاري يستهبل انا عارفه حركاته ويحسبني ماادري بسوالفه ))**صباح الخير يللا بس رح لفراشك أحسن **طلال ماصدق المسج اللي وصله بعد فتره ... استغرب ردة فعل نوف ((الحين هي تدري اني انا اللي ارسل لها ول وش السالفه ... غريبه ترد ... مدري الحين تعرف اني انا طلال اللي أكلمها ول لأ)** صباح الففلل لالا أنا مافيني النوم وأبي أسولف معاك **نوف((الحين وش قصته هذا ... ومتى بيخمد ..))**مشاري ترا مالي خلقك روح نام وفكني **طلال اللي مات من الضحك ((هههههههههه أجل على بالها مشاري ..أبخليها على عماها ... واشوف وش بتقول ))**طيب اقول لك طفشاان .. خلاص علميني الحين وش تسوين ؟**نوف(يااااربي منك .. صدق انه غثى توه داخل علي وعارف وش انا اسوي ... دامه يبي يخربط حتى أنا ابسوي معاه نفس الشي ))**قاعده أكش ذبان **طلال((الله يقطع سوالفك يانوف ))**لاياشيخه تصدقين اني فاضي وش رايك اجي بدالك **نوف(انا لله ... خلاص فيني النوم ...ابسكر البلوتوث )) **مشاري خلاص فكني ..ابنام وبسكر البلوتوث ..خلصني عندك شي **طلال((ياخسااه ))**يالله نوم العوافي **(( هههه ياحليلها تكش ذبان لا وتعرف تنكت بعد ونااسه ... بس أنا الحين وش مصلحتي ليه سويت كذا ؟ ...وش استفدت من هالحركه البنت ماتدري عني اني طلال او اني احبها .... صدق ماعندي سالفه ))نوف((الله يغثه مشاري اوريه ))×××××××××××××××××××××××××××نهى اللي كانت بنت عم نوف وطلال نهى تصير البنت الوحيده وحتى ماعندها اخوان ولا اخوات وابوها (طارق ) وا مها ( مها ) كانوا عايشين برا السعوديه في بريطانيا .. ورجعوا للسعوديه ونهى كانت في ثاني ابتدائي .. والحين في ثاني ثانوي .... وكان صديق أبوها كافر وأسلم على يد طارق وسمى نفسه( مصطفى) ماأسلم وتحفز للأسلام اللا عشان نهى ... اللي كان يحبها كثير وهي نفس الشي تحبه ماكانت تتغطى منه في بريطانيا .. وحتى يوم رجع معاهم للسعوديه ماتغطت لأنهم متعودين على بعض وكأنه أخوها وهي أخته كان يحبها ... مصطفى مع الوقت تعلم العربي وصار من أعز أصدقاء طارق اللي يفضله كثير وحتى المصاريف كان يصرف على مصطفى ... اما نهى متعلقه فيه وكانت تستشيره بكلش وتعتبره مثل أخوها الكبير .. مصطفىكان بيروح لبريطانيا عشان بيزور أقاربه .. مصطفى : نهى ايش تبين أجيب لك من هناك ؟نهى : لالا ولاشي مولازم مصطفى: هناك أخواتي مشتاقين لك يقولون نبي نشوف نهى خلها تجي معاك نهى : هههههه اسأل ابوي اذا وافق رحت مصطفى : هههههههه وانا اعرف ان ابوك مارح يرضى نهى: خلاص اجل بس قل لهم تسلم عليكم نهى كثيييير مصطفى : ان شالله وفي وقت روحة مصطفى ام نهى حاولت تستغل روحته وتكلم بنتها مها: نهى ترا مصطفى مو محرم لك والمفروظ تتغطين منه نهى : وشو ؟ أنا اتغطى لالا يمكن أنا أتغطى من مصطفى مها بعصبيه : وبعدين !! انتي لازم تتغطين خلاص كبرتي ومصطفى هذا بيروح في حاله نهى : بس مصطفى أخوي مها : انهبلتي أنتي وش اخوي وشها الكلام ..نهى : طيب بس لما يرجع من بريطانيا مها : ولا لما يرجع ولاشي لاااازم تتغطين وان شفتك عنده علمت أبوك نهى بحزن : طيب :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::فيصل: ماعلمتني عنها ؟د: فيصل والله احتمال أو مانقول أحتمال من بعد تحاليل الدم أثبتت أن البنت عندها السكري فيصل : وشو؟!! سكر وهي بها العمر...لاحول ولاقوة اللا بالله طيب هذا مو وراثه وليه الأسباب تتوقع ؟د: يمكن اللي علمتوها اهو السبب الها المشكله ...الله يعينكم ويعينها فيصل: الله يعين ان شالله ...بس متى بتطلع ؟د: خلاص اليوم ممكن تطلع بس أنتبهوا للسكر ترا مو زين الاهمال في الأبر والحبوب والعلاجات فيصل: ان شالله دخل فيصل عليهم نوف: يالله متى ابطلع تراك طولت مع الدكتور فيصل: اليوم بنطلعك ان شالله نوف: أبي اشوف ملابس امي خلاص ابي اروح للبيت فيصل: ان شالله فهد بصوت واطي: فيصل شكلك مو على بعضك الدكتور وش قايل.؟فيصل: نوف معها سكر فهد: وشتقول ؟ سكرمشاري: من جدك ؟فيصل: لامن كذبي أي من جد فهد: طيب علمها فيصل: لالاأنت اللي علمها ... ماابي اتسبب بضيقة صدرزياده فهد راح لعند أخته وحط راسها في حضنه فهد: نوف خلاص أن شالله أنتي وامي تشوفون بعض في الجنه لاتبكين لأن الدموع ماتنفعك ولا تنفعها ..لازم تدعين لها الحين انتي بنتها الوحيده صح؟.نوف: صح ..بس..فهد: وش اللي بس ..انتي ضايق صدرك على أمي كلنا زيك بس لازم تصيرين قويه نوف: فهد هذي امي تعرف وش معنى امي ؟فهد: وانا بعد امي بس أدري ان الصياح ماينفع بس يضر نوف: وليه يضر؟فهد: قبل شوي فيصل يوم سأل الدكتور عنك تدري وش قال له؟نوف: وش قال؟فهد: انتي وش تتوقعين ؟نوف: أن شالله سرطان ول أيدز عادي تبلد الأحساسفهد: وش هالكلام ؟!! بسم الله عليك قولي استغفر الله نوف: استغفر الله فهد: نوف ..يقول ان انتي معك سكر نوف: سكر؟!!!!!!!فهد: ايه ...بس هاه مانزعل ولانصيح لأن ربك يبي كذا والصياح يزيد المشكله نوف: بسفهد: الأطفال صاير يجيهم سكر وعادي يتماشون مع هالدنيا ..خلاص روحي غسلي وجهك الحين ..عشان نطلع .. وورانا شغل كثير ... نوف: ان شالله أما الباقي الكل كان ساكت ويسمع لهمس فهد لنوف وكلماته اللطيفه عليها ...أعجبوا باسلوبه وبطريقته مع نوف ... وحاولوا يتمالكون دموعهم لأن المنظر يقطع القلب ... كيف تقدر تتحمل صدمتين بوقت واحد ... وكل وحده منهم بتأثر في حياتها ...لكن أسلوب فهد الرائع ابعد قليل من الحزن وخفف من الصدمه اللي في قلب نوف ريما جمعت ملابسها عشان يمشون للبيت ... بيتهم كان فيه خالاتهم متجمعين يعزون ام فيصل .... مشاري طلب من نوف انها ماتجلس في العزا لأن حالتها الصحيه والنفسيه بتتأثر كثير :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::دخلت غرفتها المحيووسه وتذكرت امها وهي تصارخ فيها رتبي غرفتك وليه الغرفه كذا ؟رتبت أغراضها وبدت تبكي ... دخلوا عليها بنات خالاتها وريما يحاولون يهدون الوضع شوي ....أما الباقي من اخوانها جلسوا تحت عند العزا كانت تضم شيلة أمها وحاطتها على أكتافها وتبكي بحرقه .....الباقي من البنات مو عارفين كيف بيتصرفون ..... نوف: عارفين هالشيله مهما كان مارح ارميها ابخليها على أكتافي طول الوقت نوره: الله يرحمك ياخالتي نوف أستمرت حالة صياحها الى ساعه متأخره من الليل ريما: نوف خلاص خلاص والله ضيقتي صدرينوره: حرام تسوين بروحك كذا نوف بصياح: ريماأبي أمي بس أبي أضمها أبي أحبها بقووه أبي أسلم عليها ... أبي أقلو كلمة أمي مرا ثانيه ريما اللي ضمتها وبدت تقرا عليها قرآن اللا أن نامت وهي بحظن ريما نوره بصياح: الله يعينك يانوف الله يكون بعونكريما: أي مسكينه فاطمه : طيب مو زين تخلي الشيله عندها مايصير تتذكر أمها كل شوي ريما: أي انا اباخذها وهي مو حاسه بس مب الحين نوره: خلاص خلوها ترتاح ريما: ايه يللا أنا أبنام جنبها وانتوا اطلعوا فاطمه : ان شالله يالله يانوره :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::((ليت من يقعد جنبك يانوف ... ليت من يواسيك .... ليتني اقدر أحس اني غلطان أتركها وهي بحاجتي في هالمواقف ... هذا الوقت اللي نوف تحتاجني فيه ,,... نوف لاتفكرين اني ابنساك ومارح اتخلي عنك لو وش يصير ))ام طلال: طلال ... خلاص انسى البنت طلال: وليه ؟ام طلال: الحين ماحد فاظي لك الكل في عزا وانت تبي تتزوج طلال: لو وش يصير نوف ماانساها خلاص.؟:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::فيصل: خلاص بكرا بنطلع ملابسها مشعل: لافيصل: مو حلوه نخلي البنت تشوف ملابس واغراظ امها بعد لازم نراعيها شوي وشوي ونزلو البنات من الدرج نوه وفاطمه طبعا كانوا متغطين فهد: وين نوف؟فاطمه : نايمه الحين مع ريما فهد أي زين وطلعوا البنات من البيت والكل راح لبيته :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::الجوهره اللي مازالت تفكر بمحمد وحضرت أول يوم للعزا وبعدها رجعت مع أخوها للدمام((ليه يامحمد ليه الخيانه .... لاويقول أبي أسافر هو أنا لازم اعرف أكيد انه يصرفني ..أبتصل على بيتهم واسوي نفسي غلطانه ))اتصلت على رقم بيت محمد وردت عليها سارا ... الجوهره حاولت تغير من صوتها عشان ماتعرفها سارا: الو مين ؟الجوهره: الو هلا انا ام زياد سارا : طيب لحظه شوي وبعدها جات ام محمدام محمد: هلا ام زياد الجوهره: ياهلا .. وين محمد؟ام محمد: محمد متزوج الحين الله يوفقه الجوهره: عفوا هذا بيت محمد بن سعد آل .... ام محمد: لالا غلطانه الجوهره: معليش سامحيني ... ومع السلامه ام محمد: مع السلامه ((معقوله خلاص يامحمد رحت تتزوج ... ولا حتى قلت لي ولاشي ... ليه ليه وأنا اللي حبيتك جعلك ماتتهنى ... لالا وش هالكلام أنا لايمكن أدعي على ...على محمد مهما سوى أنا ماادعي عليه ... بس الله ان شالله بينتقم لي منه )) وجلست الجوهره لها ساعه بس تصيح على اللي سواه محمد فيها :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::الحين نرجع لبندر وابو بندربندر : يبه الحين وش بنسوي على الزواج ؟ابو بندر: انتظر انت الحين المساكين ... توهم مخلصين من هالعزابندر: بس حتى نوف الحين لازم تستقر ... وبعدين لاتستبعد ان يجي أحد ويخطبها ابو بندر: بس للحين اخوانها ماردوا علينا بندر: خلاص انا ابتصل فيهم ابو بندر: لابس عيب الحين مب فاضين لها الأشياء بندر: لالا ماعليك تلقاهم الحين بدوا يتأقلمون واتصل بندر بمشاري ... مشاري انحرج من ولد خاله وفعلا هو طول كثير ولاحتى ماأمداه يسأل عنه لأن بندر علاقته في مشاري مو قويه مشاري: علمه أن نوف مادرت عشان صعبه يكلمونها عن موضوع زواج واهي في عزا امها ... وبعدين سبعين في الميه ماتوافق على بندر ... بندر مايأس طلب من مشاري أنه يعلم أخته بأسرع وقت عشان يرتب للملكه ... مشاري قال له انه بيحاول ((ااخ ياقليل الذوق في أحد يجي يملك بعد عزا والله ان هالولد ماعنده ذوق أبد ...بس الأحسن اننا نسأل نوف هالوقت لأنها أكيد مارح توافق ))مشاري: فيصل ترا بندر تو يبي يشوف موضوع ه مع نوفمشعل: يحسبنا رايقين لهمشاري: مدري بس توهقت ومدري وش أقول له .. خلاص بس خلونا نسأل نوف أكيد مارح توافق فيصل : خلاص نسألها أحسن :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::نوف: لاوش تخربطون هو أنا ناقصه بعد تبون تزوجوني عشان تفتكون مابي ومابقى اللا بندر فيصل: يابنت الحلال الولد وجاي يخطبك ماتبيننا نقول لك ؟لا وحشى يكفي أن امي وصت عليك ليه تفتك منك خلي عنك كلام المسلسلات وفكري نوف: ماابي اتزوج من بعد امي مارح اتزوج خير شر فهد: نوف بالهداوه وش هالكلام خلاص ماتبين بندر نرده بس مو نفتك منك ول مارح تزوجين بعد احنا مارح نخليك كذا لازم تعيشين حياتك نوف وهي تبكي : خلاص اطلهوا برا ماعاد أبي اشوف أحد عند غرفتي فيصل: نوف وبعدين ,.. نوف: فيصل تكفى ان كنت مهتم بوصية أمي وتحبني خلك برا أ،ت واخوانك مابي اشوف وجيهكم ثانيه فيصل: لا مارح اطلع واخليك كذا .. بس ريما معاك نوف: ايه بس ريما أهم شي انتو أطلعوا ريما: طيب طيب خلاص فيصل أنا أبجلس معاها :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::مشاري: لاحول ولاقوة الا بالله فهد: وش السواة الحين ؟فيصل: حركاتها طبيعيه هذي ضغوط نفسيه وريما تحاول تعوضها حنان بس المشكله أناخايف عليها من هالسكر والله مو زين تسوي بنفسها كذا فهد: الحين خلوها مع ريما أريح لها ... ريما تفهمها أكثر :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::((معقوله بس خلاص ... مامر اللا كم من اسبوع عالعزا ويبون الفكه مني أبوي اللي يبيني أعيش معاه في مصر ... واخواني اللي شوي ويتبرون مني ... والحين مالي فها الدنيا احد أبد ... حتى المدرسه أنقطعت عنها ...ليتك عندي يايمه كان ماتسلطوا علي هالأخوان بس من يوم رحتي تغيروا ))ريما: نوف نوف: ..........ريما: نوف كلميني نوف والدموع في عيونها : نعم؟ريما: أخذتي الأبر ؟نوف: لا اعطيني اياها ريما: طيب ريما ونوف ظلو ساكتين ... فتره طويله ...ريما حاظنه نوف مثل العاده وتحرك شعرها نوف خلاص تعبت من التفكير ونامت اما مشاري اللي اتصل على بندر وعلمه ان نوف مو راضيه ... بندر مايأس وقال انه بيجي لبيتهم بكرا ... مشاري ماكان وده ان بندر يجي لأن نوف بترجع حالتها اللي أول فقال له ان جيته مالها داعي ... لكن بندر كان مصر :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::ويوم ماجا اليوم الثاني على العصر جا الخال بو بندر وولده واخواته الأربعه خالهم كان صارم كثير ... ومايبي لولده غير نوف فيصل: البنت ماتبي الزواج ابو بندر: لابس أحسن لها عالأقل تطلع شوي من الهم اللي فيها فهد: وليه نجبرها وبعدين توها صغيره بندر: طيب الحين ابخلي أخواتي يروحون لها يمكن ينفع مشاري: انالله أخوانها كانوا ساكتين لأنهم عارفين ردة فعل نوف ويوم راحوا لها اخواته حاولوا فيها يمين ويسار لكن مافي فايده ... قالوا لها ان بندر مايتعوض وبيحطها على راسه ... وبيملكها لكن الزواج بيأجلونه ... بس البنت رافضه ... وبعد مده من الأقناع دخل عليهم ابو بندر وقال ((ماتاخذين غير بندر مالك لك غيره )) نوف ماعجبها تصرف خالها لأنه مو المسؤول عنها وبعدين مو بها الطريقه يكون الأقناع حاولوا البنات أكثر الا أن وافقت ولكنها ماتبي بس قالت في خاطرها أنها ودها تتفرغ لنفسها وتنسى همومها البنات فرحوا كثير وراحوا لعند ابوهم واخوهم بيبشرونه ابو بندر فرح كثير وبندر اكثر وقام يسلم على ولده ويبارك له وبدوا يتكلمون عن موعد الملكه فهد وفيصل قاموا يطالعون ببعض باستغراب اما مشاري راح لعند غرفة نوف بسرعه مشاري: نوف صدق اللي سمعته ؟نوف: ايه صدق مشاري: يعني بتتزوجين بندر؟نوف: خلاص لاتقولها أنا مانيب متزوجه بس أبملك مشاري : نوف فكري زين أحنا مارح نخلي خالي يجبرك مو على كيفه أنتي وحياتك ماعليك منه ...لايكون رمى عليك كم من كلمه هالجفس .. وخفتي ووافقتي لا يانوف هذا مو أي شي فكري أكثرنوف: خلاص مشاري قلت أني موافقه مشاري وهو مازال مستغرب براحتك :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::أما طارق أبو نهى ونهى كانوا في الصاله نهى ساهيه وتفكر طارق: نهى وش فيك وفي ايش تفكرين ؟نهى : يبه وين مصطفى ماصرنا نشوفه طارق : أي صح ذكرتيني .. أنتي معزومه على حفلة زواجه نهى: زواج؟طارق: ايه نهى بحزن : يعني مصطفى بيزوج طارق: ههههههه وانتي ليه ضايق صدرك افرحي لمصطفى توقعتك أكثر وحده بتفرحيننهى : وليه أفرح ؟طارق: مو أنتي تقولين ان مصطفى مثل أخوك خلاص أخوك بيتزوج نهى: هههه أي الله يهنيه بس نبي نودعه طارق : أي يمكن يجي بعد شوي نهى اللي في قلبها كلام ثاني كان ضايق صدرها بس اهي عارفه أن مو ممكن ان مصطفى ياخذها بس ودها نها تكون زوجته ((مصطفى الله يهنيك ... ليه الله يهينيك لأنك بتاخذ غيري ؟ ..لالا انا المفروظ ازعل فعلا أحس بضيقة صدر لأن مصطفى من وقت قريب كان المفروظ لي بس .... طيب وانا ليه ازعل ان كان طلبني بس اهلي مو موافقين ... اهم شي انه كان حاطني بباله .... بس المفروظ أفرح لك تستاهل كل خير وياحظ هاللي بتاخذك ياامصطفى ))وارتسمت الأبتسامه فرح لزواج مصطفى لكن مايزال القلب حزين شوي مها : نهى ان جا مصطفى المفروظ تتغطين نهى : ان شالله ودخل عليهم مصطفى ونهى بحجابها مصطفى : يالله مع السلامه نهى نهى: بدت الدموع في عيونها :: مع السلامه مصطفى مصطفى : انشالله بين كل وقت والثاني ابجيكم نهى : مصطفى وش جنسية زوجتك مصطفى: هنديه نهى : الله يهنيكم مصطفى : يالله ان شالله اذا جاتني بنوته ابسميها نهى نهى : هههههه مصطفى : يالله أنا ماشي نهى بدت تبكي : مع السلامه مصطفى ولأخر مره أقول لك اياها قبل ماتتزوج مصطفى : مع السلامه نهى وراح من عندهم مصطفى ... وبدت نهى تتأقلم وتنساه وتنسى أيامه لأنه الحين بيتفرغ لنفسه ويقول لها ((مع السلاااامه )):::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::
اما الوضع في بيت أبو فيصل كان شبه متأزم فارس دائما منعزل في غرفته ومايحب يكلم أحد كثير مشعل مازا حزين على فراق أمه لكن مع الوقت بدا يتعود مشاري قلبه قوي وقادر يصبر ويتحمل وبدا يتعاطف مع نوف اكثرفهد اكثر واحد يقدر حالة أخته وكان يحاول يعوضها حنان ام فيصل ويمشيها بين وقت وثاني عشان يحاول ينسيها ويجبرها تروح للمدرسه اللي انقطعت عنها اكثر من اسبوع فيصل هو الحين رجال البيت واهو المسؤوول عنه وكأنه الأب الموجود الحمل كان قوي عليه كثير واهم ماعنده نوف والأبر يعني تهمه حالتها الصحيه أكثر شي نوف الله يساعدها كل ماجلست لوحدها تذكرت أمها وهي تجلس وياها ... وتتذكرها يوم تقول لها لاتركضين من عند الدرج عشان لاتطيحين ... وتذكر ايام امها اللي تحاول تنساها ومع الوقت بدت ترجع لحياة طبيعيه وخفت همومها كثير عن اول ومازالت تفكر بملكتها مع بندر أبوفيصل اللي ماشاف عياله من بعد العزا ... واكتفى انه يتصل بنوف ويسأل عن اخبارها ويحاول فيها انها تجي تسكن بمصر عنده الحين الساعه 9 الصبح جا فيصل مسرعه وفرحاان يركض بأسرع ماعنده كان رايح لغرفته فهد: اعصابك فيصل وش عندك فيصل كان يحاول يتكلم بس الفرح مو مخليه فهد : ههههههههه الله يستر من اخبار الساعه تسع فصييييييل تكلم فيصل: هههه ريما ولدت لوووووووووولفهد: مبرووووووووووووووووووووووك وسلم على اخوه مشاري: مبرووووك يابابا أخيرا صرت عم مشعل: وش جابت ؟فيصل: ولد فارس : مبروووووووووك مبرووك فيصل وش بتسميه ؟فيصل: مدري ... ابسميه خالد فهد: خالد!!فيصل: او اقول مدري بعدين الحين ابروح اجيب ملابسها فهد: ههههه يالله افرح وعقبالنا فيصل: ههههههههههه مع السلامه ابروح ... علموا نوف مشاري: ههههههههه طيب بس انت رح لايجيك شي درت نوف وفرحت لأخوها وريما ... سمو ولدهم ((نوااف)) وفيصل كان وده ببنت عشان يسميها الجوهره بس كل شي من الله أخيرا جا خبر يفرح بيت بو فيصل ويفرح عياله ...:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::::
ام طلال مازالت تناقر طلال وتحاول تقنعه أن مافي فايده من نوف طبعا الكل عرف بسالفة خطبتها لبندر اللا طلال ام طلال: طلالطلال: نعم يمه ام طلال بفرح: وش صارعلى زواجك طلال: انا قلت لك ان مازوجتيني لنوف مانيب متزوج ام طلال: نووف؟ وليه ؟ ماتدري انها مخطوبه ؟طلال: وشو نوف بنت عمي خالد أقصدام طلال: هههههههه أي داريه نوف مخطوبه طلال: يمه صدق والله ام طلال: والله أجل ابكذب عليك طلال: لاااااا مايصير طيب من اللي خاطبها ؟ام طلال: بندر ولد خالها ومصر عليها طلال طلع من البيت وهو مو عارف كيف يتصرف البنت وراحت من يده حلمه راح ... وكل شوي يجي حدث يعكر عليه زواجه وهو يعرف بندر زين يدري انه مايصلح لنوف أبد ... نزلت دموع طلال لنوف مررا ثانيه ((أااخخ يالقهر معقوله تروحين من قدام عيني واناساكت يانوف ........ااه قهر وانا لازم اخذك بس حلمي رااح ادراج الرياح مافي نوف وانا الحين لازم انساها ...أاه يالقهر لاليه يصير كذا وانا اسكت لازم اسوي شي ))كانت دموعه تنزل من غير شعوره ((ياحلو الدموع صدق انها تشيل شي من الهم.. من اللي قال انها بس للحريم .. لاحتى لنا ,...وانا لازم اسوي شي ... ابحاول البنت مابعد تملك ,,... وحتى لو ماوقفت امي معاي ... شكل مالي غير أحمد هو اللي عارف وبيفيدني ان شالله ))احمد: هلاطلالطلال: .......احمد: الووو طلال وشفيك ردطلال: احمد انت سمعت اللي انا سامعه ؟احمد: وش سامع ؟طلال: عارف ان نوف بنت عمي مخطوبه ؟احمد: وشو؟ نوف مخطوبه ؟ لا مدري من قال لك ؟طلال: يااحمد امي معلمتني احمد: الحين بنات عماني اللي أكبرمنها وماانخطبوا وبعدين عمي مو مزوجها وهي صغيره تو الناس عليها طلال: صدقني الخبر أكيد احمد: طيب شف أنا عندي لك فكره أنت الحين اتصل بمشاري ول فهد أو أي أحد من اخوانها وتأكد .....أن صار صدق رح للرياض وسو نفسك مب عارف واخطبها من عمي خالد نفسه مب أخوانها وشف وش بيصير ....بس لاتضيق صدرك كذا ولاتفقد الأمل طلال: مشكور أحمد خووش فكره .. ...احمد: ولاتضيق صدرك بس هونها وتهون انت بس سوو اللي قلت لك عنه ....المهم الحين من اللي خطبها ؟طلال: بندراحمد: بندر مغيره طلال: اخس رجال شفته تاخذه نوف .....شفت القهر احمد: لالا وش مايصير غريبه عمي رضى ...طيب انت احسن من مليون واحد مثله بس حاول ولاتيأس لازم نشوفك تاخذ نوف ههههههههههطلال: هههههه ان شالله وسعت صدري الله يوسع عليك احمد: وش دعوه ماسويت شي .... كلنا لبعض ..بس انت الحين علمني وش اللي بيصير معك ومعها ورد لي خلاص طلال: ان شالله يالله أحمد مشكور ومع السلامه احمد: العفو .....مع السلامه ((احييت فيني أمل كبير لنوف يااحمد صدقت بندر مااسمح له ياخذ مكاني أو ياخذ بنت عمي ... نوف .....أأخ يانوف لوانك تدرين كان رديتيه .... والله تعبت تعبت كثير يانوف تعبت ))وراح مستعجل دخل للبيت مستعجلام طلال: طلال وين ؟؟ وين رايح ؟طلال: يمه انا ماشي للرياض وابرجع ان شالله بكره ام طلال: وش تسوي تودع حبيبة قلبك طلال: يالله أنا رايح ام طلال: الحين ؟طلال:أجل بعدين ؟ام طلال: طيب حط لك ملابس شي طلال: لالاوش ملابس بس بسرعه ام طلال: بشوي شوي عالطريق طلال: ان شالله وركب للسياره مستعجل وعلى طول كلم فهد وأكد له فهد خطبة نوف وأنها موافقه ......وابو فيصل ...أما اخوانها مو راضين أبد طلال سأل عن الملكه قال للحين مابعد يتحدد موعدها بس قريب سكر طلال من فهد ......وكل ماتذكرنوف ... وبندر ...أسرع بالسياره زياده ...... كان جالس بتوتر وعيونه على الطريق وكأنه يشوف شكل نوف وهو مسرع له .... يتذكر حركات بندر بالمغازل والتدخين .... فيسرع أكثر ..وهو على طريق الدمام للرياض ((بيني وبينك مسافه ... مهما كانت طويله أنا أشوفها قصيره ومو عد لقائك مقرب ...وان شالله مايكتب الله اللا الخير ))وهو في الطريق حتى ماوقف عند محطة بنزين .... على طول من البيت لبيت بو فيصل .... دخل الرياض وتذكر انه مااعطاهم خبر أنه بيجي بس هم متعودين على جياته الكثيره ... يوم وصل للبيت ...واستقبلوه اخوانه وتحمدوا له بالسلامه جلس في المجلس الا وقت متأخر من الليل كان جالس مع مشاري اللي يسولف له عن ربعه وطلعاته معاهم للبر ..... بس طلال مو معاه ابد بس يتابع عيونه ويتذكر نوف ومازال يشوفه وذكر نوف .... وحالة التوتر ماراحت طلع مشاري ودخل فارس وجو كلهم يسولفون عنده ولاحظو تغير طلال توقعوا أنه تعبان ويبي يرتاح فماحبوا يزعجونه ... طلعوا من عنده جلس يقلب بالمسجات اللي كانت جايته من نوف بالبوتوث ((فكره وأنا ليه مااتصل عليها بنفسي واسألها عالأقل أخف شوي عن اللي أنا فيه من توتر .... مافي غير هالفكره أنا مارح أغلط بس أبسألها .....يالله توكلنا ))اتصل على جوالها نوف كانت جاسه على السري تتذكر أيامها مع أمها والمواقف الطريفه اللي معها ..... وفي نفس الوقت تذكر بندر فجأه أتصل جوالها واستغربت أن الرقم رقم طلال((غريبه !! طلال ......وش يبي ))نوف: ألوطلال ((أخيرا سمعت صوتك )): هلا ...عظم الله أجرك نوف:أجرنا واجرك طلال: عرفتيني ؟نوف: أيه عرفتك طلالطلال((طلال...أخيرا نطقتي بهاالكلمه يامعذبتني )): نوف أنا متصل عليك أبسألك عن شي بس ليتك ماتشوفينها خصوصيه وتردين علي نوف باستغراب : طلال وش تبي؟طلال: نوف أنتي مخطوبه لولد خالك صح ؟؟نوف: ايه طلال: ابي الصراحه انتي تبينه ؟ ول لأ؟نوف: أي عادي طلال: نوف رديه نصيحه من أخوك وولد عمك ردي بندر نوف: وليه ؟طلال: يانوف مايصلح لك نوف : على أي أساس ؟؟ وبعدين اهو بنفسه يبيني وانا وافقت ومابقى على الملكه شي طلال ((حتى أنتي تسدين الباب في وجهي )): لاأنتي حاولي صدقيني أن اخوانك مايبيونه وانا أكثر واحد أعرفه الولد رايح فيها نوف: لاأنت ماعندك أي دليل عن كلامك وبعدين باين عليه انه ولد ناس ....ووش رايح فيها تراه ولد خالي طلال: صدقيني يانوف صدقيني مااكذب الولد رايح فيها نوف: طيب من أي ناحيه طلال(مدري أطيح لك دموعي عشان تصدقين ... تعبتيني يانوف والله تعبت أثبت لك )): الله يسلمك الولد مابقى بنت ماتعرف عليها ... ويستخدم العود ...ويدخن وش تبين غير كذا ؟نوف: طيب والدليل ؟طلال: اوكي الدليل خليه علي ...انتي الحين متى ملكتك ؟نوف: مدري نهاية هالأسبوع طلال: لاااااااا طيب اجليها عشان يمديني ...وانا ابجلس هنا فالرياض أسبوع ابغيب عن الجامعه ...عشان يمديني نوف: طلال وش سبب أهتمامك طلال ((ليتك تعرفين يانوف ليتك ))):لأن مااحد يعرفه مثلي ومن يوم سمعت مارضيت انك تاخذين واحد مثله .... وبعدين اعلمك الباقي خلاص؟نوف: اوكي خلاص طلال: على فكره أنا أول مااتصلت عرفي أني طلال كيف؟نوف: حافظه رقمك عندي طلال : اها طيب يالله مع السلامه وفكري باللي كلمتك عنه زين طيب؟نوف: طيبطلال: وان بغيتيني بشي لايردك اللا الموبايل نوف: ان شالله طلال: سلامنوف: مع السلامه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::عاد طلال بعد هالمكالمه جلس يناقز من الفرح يحس أن حلمه يقرب له أكثر ... ومو مصدق أن نوف كلمته بهالأدب ... ((تحبيني معقوله ؟.......اكييد أجل ليه حافظه رقمي .....لالامااعتقد بعد كل وحده حاطه رقمي تحبني ههههه ......احلى شي سويته اليوم اني كلمتها وسمعت صوتك وتطمنت عليك ياااااا معذبتني .....ايوالله جد تعبت معاك .......بس المشكله الحين كيف اجيب لها أثبات لازم نروح لهيئة تحقيق .....لاأنا بكره ابروح لبندر واقدر من عنده أجيب كلش )):::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::نوف مازالت مو متصوره اللي سوته حاسه بتأنيب الضمير لأنها كلمت ولد عمها وهو مو محرم لها ....((افف وش بيقول عني الحين .....أخاف يقول تكلم شباب بس اهو اللي متصل علي .....لحظه لحظه ليه هالأسأله وليه يتصل عشان اشيا بيعلمني فيها بعدين ..... بس اللي علي أني أجل الملكه واعرف حقيقة بندر .......وان كان صدق والله مااخذه لو وش يصير ....بس أنا بعد ماابي اخذ غير بندر أن كان طلال يكذب أو بس يبي مشاكل أنا اباخذ بندر عن جد شكله أنسان مثالي .... بس مدري يقولون تحت السواهي دواهي خلاص انشوف بكره ))جلست طول الليل هي وطلال يفكرون بها السالفه طلال كيف بيجيب أثبات ونوف تفكر بكلامه عن بندر )):::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::من يوم ماجا من بكره جا أبو بندر مع بندر........جلست نوف مع خالها وطلبت منه تاجيل الملكه ........ابو بندر مارضى .......نوف طبعا جاولت فيه بالأدب والأخلاق الاأن اقتنع وأجلوها بعد أسبوعين طلال بعد ماشاف خالها وبندر في البيت حس أن نوف في هاليوم بتأجل الملكه ........أما اهو استغل الفرصه وأخذ من جوال بندر رقم وحده من البنات اللي يكلمهم ......:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::نوف يوم كانت في الصاله عند خالها فجأه وصلها مسج من طلال**نوف ان أجلتوا الملكه علميني **ابو بندر: هاه وش اليي وصلك؟نوف: هاه لا هذا مسج من صديقتي وراحت مسرعه لغرفتها .. وارسلت لطلال**الملكه تأجلت بعد اسبوعين ..وأتمنى اني اشوف الدليل اللي تقول عنه لأن خالي بالموت اقنعته **طلال**ولايهمك نوف شوفي هذا رقم بنت يكلمها بندر واسمها لولو خذي الرقم وتأكدي ********نوف أنصدمت من هالرساله (معقوله بندر يسويها اللي شبه حبيتك يابندر تجي تخطبني وتكلم غيري .....أه يازمن ......هو انا لازم اتصل عليها ...بس كيف ؟ لازم أخذ جوال بندر أول )نوف : فارس فارس: نعم ؟نوف: ابطلبك طلب تكفى تقول لي تم فارس : لااااا مافي نوف: فارس تكفى فارس: وش تبين ؟نوف: أبي جوال بندرفارس : وع جواله الزعيم ههههههنوف: لو انه الرهيب الله يخليك فارس: كم تعطيني ؟نوف: فارس ووجع فارس : ههههههههههه طييب نوف: بس لااحد يدريفارس: طييبويوم جاب لها الجوال اتصلت على الرقم لولو: هلا وغلا بندر لولو : بندر حبيبي وينك؟نوف: مين معاي ؟لولو: انتي اللي داقه انتي مين ؟نوف:أنا وحده متعرفه على بندرلولو: ماااااااااالت مابقى اللا هالأشكال يتعرفون نوف: اقول بندر من متى تعرفينه لولو: ياحليلك من زمااان وحتى شفته يغني لي أغنيه بالعود وأهداها لي هههههههه يعني انسي بندرنوف على طول سكرت في وجه البنت وهي مصدووومه من اللي سمعته ... وقامت تبكي ((ايش اللي اسمعه الحين...لالا مايصير ... لايابندر ليه ....الحمدلله اني عرفت قبل مااملك .... والشكر بعد الله لطلال))نوف**الف شكر عرفت اصل الولد **طلال بعد هالمسج فرح فرحه مايعرفهااللا اللي يجربها ... (نوف ان شالله ......أكيد بترده أكيد بتردين بندر أخيرا )ومن الفرحه اتصل على احمد وعلمه وحتى مو عارف يتكلم زين من الفرح :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::طبعا نوف تعقدت من الزواج .... وتذكرت أم فيصل تمنت لو تجلس مع أمها بس تستشيرها وش بتسوي في هالموقف كبير كثير على نوف وقامت تبكي بشده دخلت عليها ريما وسألتها ريما: نوف شفيك؟نوف: ريما طلبتك قولي لهم ماابي اتزوج ريما/ : وش هالكلام ؟!! الحين عطيناهم كلمه لالا مايصلح نوف: ريما مابي أتزوج ابد لابندر ولاغيره ريما: وليه نوف وش اللي قلبك ؟نوف: خلاص خلاص الكل خاين ياريما ريما: نوف تعوذي من ابليس بس وخلي عنك هالكلامنوف بصياح شديد: اقول لك ماابي يعني مابي ريما تكفين قولي لهم ريما راحت وعلمت فيصل باللي صار ... مشاري كان يسمع ريما وهي تكلم فيصل ... فراح يعلم فهد .....فهد: حلو جت منها ....من زمان ماابيها لبندر أصلا ماارتحت له مشاري: اقول خلونا نقول لخالي قبل مايروح ان نوف ماتبي ولده فيصل: بالهداوه شوي شوي يمكن تغيررايها لاتستعجلون مشاري/: مو بكيفها وبندر هذا تشيله من بالها ... خلونا نروح أحسن فهد: ايوالله معاه حق وراحوا وعلموه خالهم تضايق كثير للي سمعه وبندر أنصدم من الكلام اللي وصله .... واستغرب ردة فعل نوف ....خالها أصر عشان يعرف السبب بس نوف مو عارفه كيف تقول .. نوف بانفعال وصياح : خلاص خالي على عيني وراسي بس أتزوج ماابي فيصل: نوف شوي شوي اعصابك الخال طلع وهو متنكد مع ولده بندر ضايق صدره كثير بس في نفس الوقت يحس انه في احد مغير عقلها :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::اما طلال من جهه ثانيه كان يوصله كثير من اللي يحصل عن طريق مشعل .... وحاس ان الأمور تمشي في صالحه بس اللي معكر عليه أن نوف ماتبي تتزوج أبد ولا أي واحد يعني تبي تعنس طول عمرها طلال((مدري يانوف أنا اللي أحاول أقرب وانتي تبعديني وتبتعدين الى متى يانوف الى متى ....أنا خلاص تعبت وانتي عذبتيني ....المشكله مافهمتي قصدي يوم اكلمك ....واعيد واكرر ليتك تفهميني يانوف ليتك )):::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::ولااااااااايهمكم وهذا الجزء الأخير تفضلووا::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::اما ابوفيصل اول ماعرف رجع للسعوديه يبي نوف تتزوج لكن رفضها موقف ضد رغبته كان وده انها تتزوج وبس أي احد بس اهم ي يقرب لهم ومو من بعيد حاول فيها لكنها تبكي بحرقه وأنفعال شديد ...وكأن في شي بداخلها مو عارفه كيف تقوله وماحد يعرف طبعا غير طلال طلال قرر انه يخطب نوف ويقرب من حلمه اللي تعب وشقا حياته بس عشان هالحلم وبعد ماسأل ابوفيصل ابوفيصل: والله مانلقى مثلك ياطلال بس انت شايف البنت ماتبي تتزوج ياما حاولت فيها بس ماتبيطلال: طيب علموها أني خطبتها وان شالله ماتقول شيابوفيصل: والله انك خوش بس نشوف وبأرد لك خبر الكل في البيت عرف ان طلال يبي ينوف ....وطبعا كل أخوانها والكل يحاول يقنع فيها حتى أبو فيصل لكن البنت مو راضيه ..... خلاص مافي أمل أنها توافق ...لأنها مارح تاخذ بندر اللي كانت تتمناه والسبب الرئيسي وفاة أم فيصل .... تبيي ومازالت ....طلال مافقد الأمل أنه يااخذها بس متضايق أن نوف اهي العقبه ((بالبدايه كانت الوالده ... وبعدين ماتت أم فيصل .... وببعدين بندر... والحين أنتي يانوف بنفسك توقفين بوجهي .... )):::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::نوف تغر حالها وحتى صجتها تغيرت بدت تذكر أيام أمها ..... وتربط ارغام اخوانها وابوها على طلال من كرههم لها .... وماتدري انهم يدورون مصلحتها .... نوف بس تذكر حالها وتبكي .. وحتى ماصارت تاكل ولاتجلس مع أهلها ...بس طول الوقت تذاكر أو بالغرفه وتروح للمدرسه .... فهد: والله هالبنت مو عاجبتني حالتها أبد مشاري: تغريت أول مااحد يقوم البيت غيرها الحين متغيره فيصل: المشكله أنه مو زين للسكر واهي حتى ماتراعي نفسها شوي اللا دخلت عليهم نوف فيصل: نوف !! للحين مانمتي ؟ بكرا وراك دراسه نوف: مانيب رايحه بكرا فهد: وليه صار لك أيام ماتروحين يانوف هذي ثالث ثانوي مولعبه نوف: خلاص ماعليكم مني ...الحين مااحد يتدخل فيني فيصل: ماحد مسؤول عنك غيرنا وبتروحين للمدرسه نوف: قلت لكم مابي فهد: يانوف خلاص لازم تحاولين تنسين نفسك ... والمدرسه لازم بتروحين مب حلوه تفوتك الدروس نوف: خلاص بس بكرا فيصل: انتي الحين روحي نامي وبكرا يصير خير مشاري: يالله تصبحون على خير أنا رايح نوف: وانت من اهله :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::وفي المدرسه كانت المعلمه تشرح الدرس أما نوف ماكانت معها أبد كانت تفكر بحالها .... وطبعا كل المعلمات عارفين بموتت أمها فيعذرونها .... وهي ساهيه تفكر والمدرسه بوسط الشرح طاحت دمعتها وعلى طول مسحتها مشاعل : نوف شفيك نوف:........غاده : نوف علمينا وش فيك؟نوف: لالا ولاشي مشاعل: تعبانه ؟نوف: بس راسي يوجعني شويغاده : اخذتي أدويتك؟نوف: ايه ماخذتهم وكملت المدرسه الشرح والبنت غارقه بعالم ثاني ... وحتى وجهها مبين عليه الصياح وضيقة الصدر وبعد فتره قصيره ... أغمى عليها وطاحت على الطاوله اللي قدامها مشاعل: نوف كلميني وش فيك نوف: ......غاده : خلينا نروح نعلم المشرفه الأجتماعيه مشاعل: أنتي روحي وانا ابجلس معاها ويوم جات المشرفه ... قررت تتصل على بيت أهلها وتعلم اخوانها عشان تروح للمستشفى المشرفه: المشكله أرقام اخوانها مو عندي وبيتهم ماحد يرد أتوقع مافيه أحد مشاعل: استاذه أنا أعرف رقم أخوها المشرفه: طيب يالله استعجلي واتصلوا على فيصل ... اللي جا مسرع أول مادرى باللي صار لها وودهاللمستشفى طبعا طلال أول مادرى على طول راح يلحق فيصل د: والله شكل عندها ضغوطات نفسيه كثيره فيصل: طيب والحل ؟د: بعد ماتصحى تقيس الضغط والأغماء بسبب السكر كان نازل عندها كثير يعني لو تأخرتوا شوي كان راحت فيها طلال: طيب والحين وش بتسون ؟د: بس الحين تحت الأجهزه ... وبعد ماتقوم رح نقيس الضغط فيصل: اوكي شكرا فيصل: طلال!طلال: هلا فيصل: خلاص روح أنا أبجلس معاها طلال: لالا أنا مانيب رايح الين أتطمن عليها فيصل: براحتك وبعد فتره دخل عليهم الدكتور وقال أنها قامت د: الحمدلله الحين حالتها أحسن تقدرون تشوفونها طبعا بس فيصل اللي دخل وطلال قاعد على أعصابه ... نوف ماكانت تذكر ايش سوت بالمدرسه وتطالع في الأجهزه باستغرابنوف: فيصل أنا وش جابني هنا؟فيصل: تعبتي فالمدرسه وجبناك طلال: دكتور ايش صار على الضغط قستوه ؟د: الحين صبر د: فيصل وطلال لازم نرفع الضغط عندها فيصل: هههههه يعني والمطلوب نخوفها؟طلال: ههههههههههههد: ههه ايه ارفعوه عشان يرتفعفيصل: ههههه طلال أدخل عليها وشف شغلك طلال: أنا !؟؟ وانا وش دخلني ؟ انت اخوهافيصل: لا بس مارح اقدر اسوي شي طلال: خلاص بس خلها تتغطىفيصل: طيب يلللاودخل عليها طلالنوف: طلال خير ان شالله وش تبي؟فيصل طبعا كان جالس عالجنب ونوف ماتدري عنه طلال: خخخخخخ ابي أكلك نوف: وجع طلعوه عني فيصل وينك ؟طلال: فيصل رااح فيصل بحح ههههههنوف بانفعال: وجع أطلعووقفت فوق السرير من العصبيه نوف بصراخ: اطلع أكرههههك أكرررررررهك طلال بنفس النبره : هههههههههه وانا أحبك مووووتنوف: أكرررهك طلال: أحبك نوف: أطلعطلال: مانيب طالع نوف: طلاااااااااااااااال طلال: عيون طلال نوف: اطلع برررا طلال: لاااااااافيصل : هههههههههه الله يرجك يالله لاتموت علينا طلال: ههههه يالله انزين ودخل الدكتور وقاس ضغطها وطلع سليم بس البنت تنفعل بسرعه طلال وفيصل جلسوا ساعه يضحكون على منظر نوف وطلالنوف جلست في المستشفى شوي وبنفس اليوم الليل طلعت :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::بعد ماجلست في البيت وماكانت تذكر اللي صار في المستشفى زين ماتتذكر اللا أنها كانت موقفه على السرير وتصرخ على طلال لكنها مستغربه ردة فعلها الغريبه في وقت متأخر من الليل طلال قرر أنه يتصل عليها طبعا من ورى أهلها نوف: ألو طلالطلال: هلا نوف نوف: اهلين طلال: وش أخبارك؟نوف: الحمدلله بخير طلال: ممكن تعطيني سبب مقنع ليه ترفضيني يانوف؟نوف: خلاص أنا ماابي اتزوج خير شر ... من بعد امي الله يرحمها زواج ماأبي طلال: يانوف حياتك هذي لاتربطينها بأحدنوف:/...........طلال: وان كان فيني عيب علميني يانوف أبي سبب نوف: طلال أنت ماقلت فيك شي ....بس ليه أتزوج من غير أمي طلال: نوف ممكن تخليني أعترف لك بشي ؟ بس أتمنى أنك ماتزعلين نوف باستغراب: وش؟طلال: أنا أحــــــــــبــــــك يانوف نوف :...........طلال: والله ماحاولت اجي للرياض وطلبتك من أبوك وحتى ضد رغبة الوالده بس عشانك ..... كل اللي وقف بوجهي تخطيته ...والحين مابقى غيرك يحرمني منك نوف أرفقي بحالي شوي نوف: ........طلال: أن شالله أبعيشك أحلى عيشه أخليك تنسين همومك بس .أنتي وافقي صدقيني ياما ناس ماتوا كل أهلهم وشافوا حياتهم .. انتي بعدين بتندمين أن رديتي أحد عشان امك ...يانوف أخوانك كلهم بيروحون ...وانتي اللي بتبقين....... نوف اافهميني نوف: طلال احرجتني بس مدري وش اقول لك طلال: عموما أنتي ان مابغيتيني براحتك ... بس أنتي لازم تشوفين طريقك ول مارح تنسين همك هذا طول عمرك ... وان مابغيتيني أنا مارح اتزوج خير شر .... واذ ماتبيني رديني نوف: خلاص خلاص انا ابشوف ......مع السلامه طلال: فكري زين باللي قلته .....ومع السلامهأنا اللي لك زرع قلبه غرام وانبتت ورده قطفها لك وقدمها هدية قلبه الموعود ياليت أحساسك المرهف يمد الورد في يده بحس ان الامل ينوي لدنيا فرحتي بيعودتعال نعيش فرحتنا ونوقف للجفا ضدهحرام تعاند أحلامك وقلبك عني تردهأجيلك بالوله وألقى طريقك بالجفا مسدوداذا ضاقت بك الدنيا أنا عنتني بشده واكيد اني على حبك تراني يالغلا محسودتعال نعيش فرحتنا ونوقف للجفا ضدهندور عالمن ثاني غدا مابيننا مفقودوعدنا الحب بالفرحه ولاحدن وفى بوعده ووعد الحر في قلبك وفي قلبي ترا موجودأحبك كلمتن ظلت شفاهالحب من مدهنست حتى ابتسامتنا وضحكات العيون السودعسى ربك يجمعنا وننسى الهم ونصده نعيش أيامنا الحلوه بلا هجر وجفا وصدود:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::((يالهوي الحين أنا وش قاعد أسوي لا ماابي اخرب اللي بنيته ... أخاف الحين تفهمني غلط صدق كلامي وقح .......بس يجدد الأمل أنها توافق علي وماترفضني .... أحسن من اني أسكت ... ومااخذها ... )):::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::((وشلون ؟!! يعني طلال يبيني من البدايه ؟ .........لالا مايصير طيب # أنا احبك # عشان كذا ناضل .....بس أخاف انه اهو اللي مدبر شي على بندر عشان مااخذه .....بس مااتوقع دام ان اخواني ماحاولوا فيني أخذ بندر يعني انهم ماودهم فيه .... بس عن جد كل اخواني بيروحون وهذا مصيرهم وانا اللي ابجلس ولازم اتزوج على قولته .... بس أمــــــــــــي ؟!!! لالا أنا مارح ارضى بأحد من غير أمي يعني مانيب متزوجه )):::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::ابوفيصل وعياله مارضوا أن نوف تاخذ أحد غير طلال وطلال علمهم أنه يحبها وكلهم مقتنعين فيه ومارح يحصلون أحد مثل طلال لنوف برغم انه توه صغير ويدرس بالجامعه فلازم بياخذها ... وقرروا أن نوف تاخذه غصب .... وراحوا عندها وعلموها أن الملكه بعد يومين .... واهي كانت مجهزه لملكة بندر من أول وخلاص مارح تاخذ غيره بس بعد ماصار اللي صار .... أصروا كلهم على طلال ... ريما: أحلى يااالعرووس مااقدرنوف: ريما ترا مالي خلق هالكلامريما: اييه مستحيه يقولون انه يحبك من زمان نوف: يقول ريما: ياهوو أحمدي ربك تشوفين واحد يكلمك ويحاول ويشقى عشان عيونك وتروحين تردينه نوف: طيب ماابي اتزوجريما: هههههههههه حتى طلال يضيع كذا عشان ماتبين تتزوجين اقول عن المستحى وخلينا نروح للسوق خلينا نقضي لك نوف: يووووه ريما ريما: يللا بتصيرين عروس وانتي مع هالدموعنوف: يالله طيب ريما: اييووا اضحكي من زماااان عن ضحكك ورجتك وفرفشتك نوف: ههههههههه:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::جت ملكة طلال ونوف طلال دبر المهر من أبوه وطبعا كل عمانهم جو وأبو طلال جاي ... وام طلال جات برغبة طلال وابو طلالالكل فرحان بالملكه((الله يايمه ليتك جنبي وعندي في هالملكه .... اكيد مارح ترضين اني اتزوج كذا بالغصب .... اكيد بتعيين ... الله يرحمك يايمه ))طلال أسعد الناس بها الزواج وحاس الدنيا ماتقده احمد ومحمد يعلقون على شكله وفرحته .. ((جا الوقت يانوف اللي أحط عيني بعينك وايدي بيدك .... اشوفك ...أسمع همسك .....صوتك .... تشكين لي واشكي لك .... هذا اللي انتظره هذي الساعه اللي شقيت عمري عشانها ))نوف بين بنات اعمامها والكل يحاول ينسيها مكان أمها ووجودها جنبها .... وكان شكلها طالع ياخذ العقل ... ابو طلال: والله أجل ولدي ماغلط يوم اختارك نوف نوف: تسلم والله هذا من ذوقك ليلى : اييووا يااحلاتك طالعه تهبلين مدري وش بتسوين بالولد اذا شافك نوف: تسلمين بعد فتره قصيره طلال وصله مسج من رقم غريب ولد خالها &&** الحق يالمتزوج ألحق على نوف على زوجتك شف جوالها وش المسج اللي جايها**&& طلال انعفس وتغيرت حالته احمد: طلال وش فيك؟طلال بانفعال: لالا مافيني شي احمد: اللا متغير ماتشوف وجهك شلون صاير طلال: احمد فكني خلاص ... بس ابي ادخل على الحريم قل لهماحمد: طيب قل ابي اشوف نوف بس مو تنقلب كنك ...طلال بصراخ: احمد احمد تكفى لاتخليني أقلب عليك أحمد سو اللي قلت لكاحمد: بسم الله ان شالله دخل طلال مسرع للصاله وكانت نوف جالسه هناك وبجنبها الحريم كانوا متغطين طلال: نوف نوف: نعم ؟طلال: وين جوالك؟نوف باستغراب : جوالي ؟ طلال: ايه جوالك بسرعه نوف : طيب خذه فتح طلال الرساله أخر رساله وصلتها ونوف ماكانت فاتحتها ماتدري بها طلال عصب كثيرومد يده على نوف واعطاها كف نوف اللي انصدمت وماتوقعت .. حطت يدها على خدها وقامت تصيح اللي في الصاله كلهم تجمعوا عليها طلال: ومن وراي يانوف ؟نوف: وشو وش السالفه ؟؟ طلال ماسويت شي طلال: مدري وش سالفة بندر ؟؟؟ ووش بينك وبينه ؟نوف: والله مابيننا شي وش دخل بندر الحين ؟طلال: مدري افتحي هالرساله وشوفينوف والدمعه على خدها فتحت الرساله **نوف فكينا من طلال هذا ترا مو فاظين له .. بعد الملكه اتصلي **نوف جلست مصدومه ومومستوعبه اللي يصير طلال: علميني بالعلاقه اللي بينك وبين بندر بسرعه نوف: وش بندر؟طلال طلع من الصاله وهو متنكد ...أخذ جواله واتصل على بندر ورد عليه واحد من أصدقاء بندرطلال: الويزيد : هلاطلال: معاي بندر؟يزيد : هههههه لالا خويه طلال: وين بندر يزيد: بندر مسافر طلال: مسافر؟ ووين؟يزيد: للكويت طلال: طيب وكيف اقدر أكلمه ؟يزيد: ههههههههههه لا ماتقدر مخلي جواله عندي طلال: طيب خلاص مع السلامه يزيد: سلام((هين يانوف وكله من وراي وبعذرك متعلقه بالولد وتبينه ... واحنا اللي حاطين لك ألف حساب ..... وهالبندر ان ماأدبته مااكون طلال وداري اني متزوج وجاي ياخذ مواعيد ))نوف اللي على طول راحت لغرفتها وقفلت الباب وجلست تبكي ... متفشله ... ومنصدمه .... مستغربه ....وتبكي من الظلم .... ويكفي انها مغصوبه .... وبعد جاي يفشلها ((اااااااااه يايمه ليتك موجوده كان ماخليتي هالبثر طلال يجي يتسبب ويعطيني طراق عند الناس والعالم ......كان ماسمحتي للي اسمه بندر يتسبب ..... وانا وش ذنبي اتورط معاهم .... أكرهك ياطلال أكرهك ))ريما: نوف افتحي لي البابنوف فتح لها البابريما: نوف !! خلاص اهدي شوي نوف بصياح: وانا وش مصلحتي اتزوج ليه ليه تجبروني ... شفتي شفتي ياريما ريما: الله بياخذ حقك منهم بس انتي هدي لايجيك شي :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::
بندر كان متفق مع يزيد على طلال عشان يخرب عليه ....لأنه شاك فيه انه هو اللي مخرب على خطبته بندر: هاه يزيد وش قال لكيزيد: والله من صوته صدق ثاير ... حرام عليك يابندر والله حرامبندر: لامو حرام اهو اللي مخرب علي يزيد: طيب أكيد انه بيسوي شي للبنت ... وهي وش ذنبهابندر: ذنبها انها ردتني يزيد: لابس حرام عليك ...بندر: ليه وانت اللي تعلمني الحلال والحرام مالك خصيزيد اللي حس بتأنيب الضمير لأنه شارك بندر بالجريمه الفظيعه ...الحين كأنه خدش البنت وهي بريئه ... فقرر أنه يتصل علي طلال ويفهمه السالفه :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::يزيد لذوقه وأدبه وأخلاقه وتربيته ماسمح لنفسه انه يبقى ساكت ... وهو اليد اليمنى لبندر في هالجريمه ... يوم اتصل على طلال سمع منه سب من طلال على بندر وأخذ وعد مع نفسه أنه ياخذ حقه منه وأكثر شي أنه حس بتأنيب الضمير على اللي سواه بنوف لأنه مو شوي ... حبيبة عمره المفروض يكون واثق فيها ,,... وعالأقل مو عند الناس والعالم :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::رتح طلال لعند نوف وكانت جالسه بلحالها خلاص خلصت الملكه وانتهت بعد ماصار اللي صار مع طلال الكل طلع وفي وقت متأخر أتصل يزيد بطلال طلال دخل على نوف .........نوف على طول نزلت راسه وبدت تبكيطلال: نوفنوف: .............طلال: نوف نوف: ............طلال : نوف كلميني نوف انفعلت وقامت تصرخ وتصيح : طلال خر عني وخرأحسن لكطلال: بسنوف: خلاص ماابي أشوف وجهك ماابيك أكررررهك اكرررررررهكطلال كانت مثل الطعنه على صدره .. تمنى انه يموت مليون مره ولاينحط بها الموقف اللي يشك في حبيبة عمره ويترتب عليها كرهها لك .... وبعدها عنه نوف كانت جالسه على الكنب ... وجنبها ريما كانت متغطيه طلال جلس على ركبته مقابل نوف ومسك يدهاوبدا يبكي تنزل دموعه ثالث مره عشان نوف طلال وهو يبكي : نوف سامحيني نوف تكفين ارفقي بحالي ... والله أنك اكبر من هالكلام بس أنا الغبي نوف أستغربت لأنها مو متوقعه اللي يسويه طلال: نوف سامحيني يانوف أعترف اني غلطت وتسرعت تكفين سامحيني مسك يدها بقوه ودموعه تطيح على ايدها ....وبدا يبكي بشده نوف: طلال طلال: قولي سامحتك تكفين ماابي اشوف دموع أنا المتسبب فيها بس شوفي الرساله اللي جتني نوف قرت الرساله وطلال كمل لها كل اللي صار بينه بين زياد نوف: طلال طلال: آآمري عيون طلال نوف: طلال أنا سامحتك خلاص لاتبكي اعذرك بس المفروظ انك عالأقل ماسويتها عند الناس ... المفروظ تكون واثق فيني بس للأسفطلال: والله ماتصير ثانيه يانوف ...أعترف بالغلط واعترف اني تسرعت ... وكل هذذا حبي لك وخوفي عليك طلال يمسح دموع نوف : نوف ارفقي بحالي ولاتخليني أشوف دموع انا السبب فيها تكفين يانوف .. تكفيييييننوف: خلاص طيب سامحناك خلاص طلال((تعبت أرضي غرورك)): طمنيني نوف: خلاص أنا سامحتك وراحت فوق لغرفتها ... ريما استحت وحست أن مكانها غلط فراحت لغرفتها اما نوف وهي بالطريق للغرفه ((طلال عن جد ماتوقعت أنه بيجي يعتذر ... بس المفروظ ماسواها لكن أنا مسامحتك ياطلال .... .. كلنا معرضين للخطأ ... يكفي أنك انذليت وجيت تعتذر ..... بس واللله ماتصورت هالجمال .. عيون وسيعه .... وبشره صافيه ... عن جد هالولد أخلاق وطيبه وجماااااال ياخذ العقل ... )):::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::طلال كان يتابعها وهي راقيه للدرج ...وهي تروح بهدوء طلال: نوف!!نوف ألتفتت عليه : هلاطلال: ممكن شوي نوف: وشو؟طلال مسكها وضمها بقووووه ... وطول ..نوف أستغربت الحركه وكانت منحرجه وماحاولت حتى تضم يدها حول جسمه طلال حب يدها : نوف سامحيني ضميتكنوف انحرجت : .......طلال: سامحيني بس أنا احبك لو وش يصير ابظل لك وانتي لي نوف أبتسمت ابتسامه تجنن : .......طلال: وتصبحين على خيرنوف بصوت واطي: وانت من اهله :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: ::::::::::::::::::::::::مرت الأيام والشهورسريعه ونوف بدت تميل لطلال أكثر كانوا يكلمون بعض بين وقت وثاني ... طلال ماكان يمل منها كل ماحس بضيقة صدر أتصل عليها .... نوف بدت تنفتح أكثر وتنسى هم وفاة أمها ... وتحب طلال أكثر طلال: هلا بنوفنوف: أهلين طلالطلال: كيف الحال؟نوف: تمام ... وانت ؟طلال: ان شالله دووووووم وانا بخير دامك بخيرنوف: طلال طلال: عيونه نوف: اممممممم وش رايك نعجل الزواجطلال: هههههههههههههه من جدك؟نوف: ليه أنت ماودك؟طلال: هههه أنا اكثر واحد ودي بس تذكرين أول مرا أكلمك فيها؟نوف: ههههههههه لامااذكرطلال: هههههههههه كنتي تقولين طلال أجلوا الزواج ماابي اتزوج بس أبملك نسيتي؟نوف: هههه الله ياخذ سوالفك أول أنواع العقدطلال: والحين؟نوف: افاا عليك اقول لك عجل هالزواج تراني على اعصابي طلال: وانا أكثر.... نوف تحبيني ؟نوف: هههههه وش هالسؤال؟طلال: تكفين قولي أيه نوف: وشو له طلال: ياحليلك تستحين نوف: طلوووووليطلال: وشو عيديها ثانيه نوف: ههههههه خلاص ولاشي طلعت عفويه طلال : عفويه ؟نوف: يوووووه عن الأحراجطلال: عارفه أن لي سنه كامله أجاهد عشان كلمه نوف: وشي ؟طلال: بس أبيك تقولين <> طلال أنا أحبك <؛> تكفين نوف: هههههههههههه الحمدلله والشكر صدق ماعندك سالفهطلال: نفووووولتي عشاني نوف: طيب أنا احبك مووووووووووووووووت ياطلالطلال: ..........نوف: احببببببببببك طلال طلال: اخيرا تحقق حلم سنه كامله نوف: هههههه الله ياخذ ابليسك طلال: تذكرين في مثل هالوقت من السنه وش كنا نسوي ؟نوف: لاماذكرطلال: كنا في جده أنا ويا الشباب واتصلت بك من جوال مشارينوف: هههههههههه أي تذكرت معقوله سنه ؟طلال: سنه عشان عيونك نوف: يووووه طلالطلال: خلاص مانبي نحرجكنوف: خلنا نعجل الزواج بسرعه طلال: ههههههههههههه اكيد ابعجله مانيب صابر الين تصيرين في ثالث جامعه صاحيه انتي ؟نوف : اللا نسيت أبارك لك التخرج من الجامعه طلال: الله يبارك فيك وانا بعد نسيت أقول لك مبروووووك التخرج نوف: الله يبارك فيك ... يعني خلاص بتشتغل ؟طلال: ايه بس باقي الوظيفه نوف: الحمدلله مبروكطلال: ماعلمتيني كم نسبتك ؟نوف: 97%طلال: ماشالله شطوورهنوف: وش دعوه؟طلال: على الظروف اللي مريتيها انتي موهوبه الصراحه مامريتي بأشياء سهله .... وفي أي جامعه بتدخلين ؟نوف: مدري افكر بهندسة الديكور طلال : اها حلو ...الله يوفقك نوف: يالله طلوووووووولي تصبح على خير وارسل لي ايميلك طلال: ههههههههه ان شالله ... تصبحين على خير:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::بدا زواج طلاااااااااااال ونوف ..........هذي اللحظه اللي سعى لها طلال قد مايقدر .... هذا حلم طلال ... أخيرا يجلس بجنب نوف ويخلف منها العيال .... ويكون معها أحلى علاقه الكل فرحان بها الزواج وبالذات أخوان نوف وبو طلال والأكثر ___________طلال _____________أخيرا جات اللحظه اللي يسعد فيها معها بعد علاقة حب دامت سنه كامله وكلها شقا وتعب الزواج كان أحسن زواج كل أهل الرياض كانوا يتكلمون عن طلال وجماله الخشم الطويل والعيون الوسيعه والبياض ولحيته خفيفه والشعر الكثيف والجسم العريض شوي والطويل كان أطول من نوف بكثير .... وشكله مذوب نوف عليه ... أما نوف ماعليها كلام الشعر الناعم والبني كان مرفوع بتسريحه بسيطه .. وجهها مررا ناعم وطفولي وبرئ ... وبياض كانت حاطه مكياج ناعم وخفيف ... طلال أعجب بجمالها واهي اعجبت بجماله وحست أن أهلها ماغلطوا يوم اجبروها على طلال بأخلاقه ... وجماله ...وأدبه يستاهل كل خير كانوا جالسين على الكوشه وطول الوقت يسولفون ببعضأما صديقات نوف كانوا جالسين بعيد يتكلمون عنهم غاده : شفتي هذا طلال اللي كانت بترده والله انها خبله مشاعل طول الوقت تصيح على فراق نوفلميا : ياااحظظظها أبي اتزوج بس أبي مثل طلالغاده : هههههههه خلاص انتي حدك سواقنالميا : ياشينكمشاعل: الله يوفقك يانوف والله تستاهل هالمزيون مدري عيالهم وش بيصيرون ؟.... قمر وقمر اثنينهم يطيرون العقل سمر تبكي طول اليوم الا أنها ماحضرت للزواج بس اهلها راحوا وهي بقت في البيت ماتتحمل طلال مع وحده ثانيه طلال : نوفنوف : هلالطلال: تحبيني ؟نوف: اموووت عليك أحبببك أخيرا قالت نوف كلمة أحبك اللي تمناها طلال طول عمرهأنتي وبس اللي له القلب يشتاق وانتي وبس اللي سكنتي خفوفقيماغيرك من الناس في ناظري لك ولاغيرك من الناس جفي وذوقي فيك الجمال اللي تحليه الأخلاقياغالين مالي لغيره شفوقيعلمتني معنى المحبه والأشواقتقرب ويقرب لك حنيني وشوقيحبك ملك كل المشاعر والأعماق يجري مثل دمي بداخل عروقيوانتي وانا في عالم الحب عشاق والكل منا للمشاعر صدوقيحبن جمعنا جعل ماعقبه فراق دامك معي يكفي وهذي حقوقيأنتي وبس اللي له القلب يشتاق وانتي وبس اللي سكنتي خفوفقي::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::النـــــــ هــــــــــأيــــــــهـوااااااااسفة عاللخبطة اللي بالقصة..لاني انا واختي اللي كتبناها عالكمبيوتر..بس انشالله الاحداث وااااااااااااضحة..وانشاء اللة تعجبكم ...اكتبولي ردودكم عليها...ويعطيكم العافية..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق